مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

مفاجأة.. تلسكوب هابل يلتقط مجرة ​​حلزونية على بُعد 60 مليون سنة ضوئية

عالم التكنولوجيا     ترجمة

 

أظهرت صورة حديثة من تلسكوب هابل الفضائى المجرة الحلزونية NGC 4571، التى تقع على بُعد 60 مليون سنة ضوئية في كوكبة Coma Berenices. وقد تم التقاط هذه الصورة باستخدام أداة Hubble’s Wide Field Camera 3.

وتأتي هذه الصورة ضمن برنامج كبير مصمم لجمع العديد من الملاحظات المجمعة من مرصدين كبيرين وهما: هابل وAtacama Large Millimeter submillimeter Array (ALMA).

ويُعد ALMA عبارة عن تلسكوب واسع يتكون من 66 هوائيًا عالية الدقة في أعالى جبال الأنديز التشيلية، وهذا يسمح لتلسكوب ALMA باكتشاف سحب الغبار البينجمى البارد التى تؤدى إلى ظهور نجوم جديدة. بينما تسمح ملاحظات تلسكوب هابل الحادة للغاية عند أطوال الموجات فوق البنفسجية تحديد موقع النجوم الساخنة والضيقة والمتكونة حديثًا.

والمثير للاهتمام أن الجمع بين ملاحظات تلسكوبي هابل وALMA هو أمر رائعً لرصد الأهداف باستخدام أطوال موجية مختلفة. كما تعد هذه الملاحظات المجمعة مستودعًا حيويًا للبيانات لعلماء الفلك الذين يدرسون تكوين النجوم، بالإضافة إلى وضع الأساس لعلوم المستقبل باستخدام تلسكوب جيمس ويب الفضائى التابع لوكالة الفضاء الأمريكية ناسا ووكالة الفضاء الأوروبية ووكالة الفضاء الكندية.

يذكر أنه تم استخدام تلسكوب ALMA لدراسة مجموعة متنوعة من الأهداف، بدءًا من الأشياء البعيدة مثل سلسلة من الكواكب في مراحل مختلفة من التكوين ووصولًا إلى تلك الأشياء الموجودة في النظام الشمسي مثل كوكب المشترى وغلافه الجوي المعقد.

وبالفعل تم اكتشاف مجموعة من المجرات القديمة الضخمة التي أعطت أدلة على المراحل الأولى من الكون. كما تم تصوير المجرة NCG 4571 كجزء من مشروع PHANGS-HST بين هابل وALMA.

والجدير بالذكر أن هذا الاستطلاع يهدف إلى التعرف على كيفية تشكل النجوم الفتية من سحب الغاز من خلال النظر إلى المجرات القريبة، وكانت صورة الأسبوع السابقة الخاصة بهابل للمجرة الحلزونية الجميلة NCG 2835 جزءًا من هذا المشروع نفسه.

 

المصدر

 

اقرأ أيضًا:

تلسكوب “جيمس ويب” الفضائي يصل إلى مداره النهائي

 

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.