مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

ما دور الذكاء الاصطناعي في تنمية المدن الذكية؟

38

عالم التكنولوجيا     ترجمة

 

أصبحت المدن الذكية ليست مجرد فكرة للمستقبل بل حقيقة واقعة، وقد أصبح الذكاء الاصطناعي مدمجًا بشكل كبير لتطوير المدن الذكية، ويأتي هذا متوافقًا مع تقرير لشركة Gartner في عام 2018 ذكر أن الذكاء الاصطناعي سيصبح عنصرًا بالغ الأهمية في تطبيقات المدن الذكية بحلول عام 2020.

وبالفعل حدث ما توقعته الشركة؛ حيث أصبح الذكاء الاصطناعي المكون غير السري الذي يساعد مزودي الطاقة الرئيسيين في تحقيق أقل آثار انبعاثات الكربون حتى الآن، إلى جانب استدامة لا مثيل لها وهوامش ربح جذابة.

وما يجعل المدينة “ذكية” هو جمع وتحليل كميات هائلة من البيانات عبر العديد من القطاعات، بدءًا من التطوير الحضري وتخصيص المرافق وصولًا إلى الوظائف اليدوية، مثل خدمات المدينة. وتتطلب المدن الذكية بناء وصيانة ترتيبات أجهزة الاستشعار والمعدات والأنظمة الأخرى المصممة لتحقيق الاستدامة والكفاءة.

ويُعد تعديل استراتيجية تطوير المرافق في المدينة أحد المفاتيح الرئيسية لجعلها أكثر ذكاءً واستدامة؛ لذلك تتخذ حلول الذكاء الاصطناعي خطوات كبيرة بالفعل فيما يتعلق بهذا الأمر.

أحد الأمثلة الواقعية على دعم الذكاء الاصطناعي لمرافق المدينة الذكية هي منصة “Nvidia Metropolis”، التي تستخدم تحليلات الفيديو الذكية لتحسين الخدمات العامة واللوجستيات والمزيد.

كيف سيقوي الذكاء الاصطناعي المدن الذكية؟
كيف سيقوي الذكاء الاصطناعي المدن الذكية؟

وهناك حل آخر في طليعة بناء مدن أكثر ذكاءً وهو مشروع يهدف إلى بناء أول محطة طاقة في العالم تسترشد بالذكاء الاصطناعي المعرفي؛ ما يؤدي إلى تطوير المرافق في غرب إفريقيا.

وهذان مجرد تطبيقين من بين العديد من التطبيقات الناشئة للذكاء الاصطناعي في تطوير المدن الذكية. وعند تطبيق الذكاء الاصطناعي فإن هذا القطاع قادر أيضًا على تحقيق قدر أكبر من الكفاءات التشغيلية في العديد من المجالات الرئيسية مثل: الصيانة التنبؤية، ومنع سرقة الطاقة، وتحسين الموارد المتجددة.

يذكر أن الذكاء الاصطناعي يلعب بالفعل دورًا رئيسيًا في دعم التحرك نحو مدن أكثر ذكاءً؛ من خلال مساعدة قطاعات بأكملها على تحقيق الكفاءة. وسيتطلب تحقيق مستقبل خال من الكربون عمليات أكثر فاعلية تعزز الكفاءة وتقلل من النفايات، كما يمكن للذكاء الاصطناعي رفع الإنتاجية، وإعطاء مزيد من الاهتمام حول استهلاك الموارد، والإسراع في اعتماد استراتيجيات متجددة وصديقة للكربون على نطاق عالمي.

ووفقًا لتقرير صادر عن شركة IDC  بلغ الإنفاق على تقنية المدن الذكية في جميع أنحاء العالم 80 مليار دولار في عام 2016، ومن المتوقع أن ينمو إلى 135 مليار دولار بحلول عام 2021.

وتعمل الحكومات والمنظمات العامة والخاصة الآن على تسهيل التنفيذ التكنولوجي والتحول الرقمي، ويُعد أفضل مسار للعمل هو تبني الذكاء الاصطناعي الذي يمزج التفكير القائم على المعرفة مع تقنيات الرقمنة المتقدمة.

المصدر

 

اقرأ أيضًا:

أفضل 8 طرق لاستخدام الذكاء الاصطناعي في المدن الذكية

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.