مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

8 أحداث فضائية غير عادية في عام 2021

14

 

عالم التكنولوجيا        ترجمة

 

على مدار العام غامر السياح الأثرياء بالذهاب إلى الفضاء، ووصلت شركات الرحلات الفضائية الحكومية والخاصة إلى أماكن جديدة.

 

فيما يلي ثمانية أحداث فضائية لعام 2021: 

 

1. المريخ و”الأخوان رايت” 

نجحت وكالة “ناسا” في إجرء أول رحلة لها للمريخ بطائرة آلية، وذلك في 14 أبريل 2021.

وتلك الطائرة الهليكوبتر تزن 4 أرطال وتم وضعها على سطح مركبة فضائية، وارتفعت 10 أقدام فوق سطح المريخ لما يزيد قليلًا عن 39 ثانية في الغلاف الجوي الرقيق للكوكب الأحمر. ووصف MiMi Aung؛ مدير مشروع Ingenuity، ذلك الإنجاز بأنه “لحظة الأخوان رايت”.

 

وقال ستيف جورتشيك؛ القائم بأعمال مدير ناسا، في بيان صحفي: “لا نعرف بالضبط إلى أين سيقودنا الإبداع، لكن نتائج اليوم تشير إلى أن السماء – المريخ على الأقل- قد لا تكون الحد الأقصى”.

 

2. سقوط حطام
لحظة انطلاق Long March 5B"
لحظة انطلاق Long March 5B”

 

تذكر ذلك الوقت الذي سقطت فيه قطعة كبيرة من الصواريخ المكونة من 10 طوابق على الأرض، ولم نكن نعرف على وجه اليقين مكان تحطمها؟

في 8 مايو  عادت قطعة من أكبر صاروخ صيني “Long March 5B” إلى الغلاف الجوي فوق جزر المالديف بالمحيط الهندي، مع احتراق معظمها في هذه العملية. وأفاد الناس في الشرق الأوسط بأنهم رأوا حطامًا لكن لم يصب أحد بأذى.

 

3. أول امرأة سوداء تقود مركبة فضائية
أول امرأة سوداء تقود مركبة فضائية
أول امرأة سوداء تقود مركبة فضائية
كانت شركة “سبيس إكس” رائدة في إطلاق أول طاقم هواة يدور حول العالم بدون رائد فضاء محترف في سبتمبر.

وتزامنت الرحلة، المعروفة باسم مهمة Inspiration4، مع لحظة رائدة أخرى: أول امرأة سوداء تعمل كقائدة لمركبة فضائية، وهي سيان بروكتور؛ عالم جيولوجيا من تيمبي بولاية أريزونا الأمريكية، وقادت الرحلة المدنية بالكامل إلى المدار. ووصلت المركبة الفضائية إلى ارتفاع 363 ميلًا.

وكانت “بروكتور” هي أحد المرشحين النهائيين لتصبح رائدة فضاء في وكالة ناسا عام 2009 لكنها لم تنجح، وهي فنانة رسمت بالألوان المائية خلال المهمة التي استمرت ثلاثة أيام.

وقالت “سيان بروكتور”، عبر Instagram: “لقد وضعت نفسي تحت المقعد 4 في كبسولة سبيس إكس دراجون حتى أتمكن من تأمين نفسي وألواني من الطفو بعيدًا خلال الساعات القليلة التي استغرقتها للرسم والطلاء”.

 

4. روسيا فجرت قمرًا صناعيًا
 روسيا فجرت قمرًا صناعيًا
روسيا فجرت قمرًا صناعيًا

 

أجرت روسيا في 15 نوفمبر تجربة صاروخية غير معلن عنها لتحطيم قمر صناعي غير موجود.

وتلقى سبعة رواد فضاء إنذارًا مبكرًا في الصباح الباكر لارتداء ملابسهم وإجلائهم لسفنهم؛ حيث كان الحطام مهددًا بالتصادم مع المحطة. وقالت وكالة الفضاء الأمريكية إن تلك الحادثة تسببت في تناثر ما لا يقل عن 1500 قطعة من الحطام، إلى جانب عدد لا يحصى من القطع الصغيرة التي يصعب تعقبها.

وقال مسؤولون أمريكيون إن النفايات لم تؤذِ أحدًا هذه المرة لكنها سوف تستمر في تشكيل مخاطر على رواد الفضاء خلال السنوات المقبلة.

ونفت روسيا ووكالة الفضاء التابعة لها أن تعرض تجربة مكافحة الأقمار الصناعية المحطة الفضائية أو أفراد طاقمها للخطر.

وقد أدان مجلس الفضاء الوطني روسيا لتفجيرها الحطام عبر الفضاء، وقال: “مع نمو النشاط في الفضاء  يجب أن نعيد تأكيد حقوق جميع الدول، ونطالب بالمسؤولية من جميع الدول التي ترتاد الفضاء، ويجب علينا توسيع المعايير المتعلقة بالسلامة والأمن والشفافية والتعاون لتشمل النشاط الفضائي العسكري والتجاري والمدني”.

 

5. المهمة “لوسي”

 

أطلقت وكالة ناسا المهمة “لوسي” في جولة كبيرة لكويكبات المشتري مدتها 12 عامًا.

لوسي -وهو مسبار فضائي- ستدرس أصول النظام الشمسي؛ إذ يُعتقد أن الكويكبات هي قطع متبقية من تكوينات الكواكب.

وقال بيل نيلسون؛ مدير ناسا، في بيان: “تجسد لوسي سعي ناسا للاستكشاف وفهم الكون بشكل أفضل ومكاننا فيه”.

 

6. تقرير UFO 

 

وهو تقرير الحكومة الفيدرالية عن الأجسام الطائرة المجهولة.

وقال مسؤولو المخابرات الأمريكية إنهم لا يستطيعون تفسير 143 مشاهدة لظواهر جوية مجهولة (UAP) شاهدها طيارو البحرية منذ عام 2004، وأدى عدم وجود تفسير بالطبع إلى إذكاء نظريات المؤامرة حول الزائرين من الفضاء الخارجي.

 

7. كوكب خارج المجرة 

 

يعتقد العلماء أنهم وجدوا أول كوكب لهم يمر بنجم خارج المجرة، وذلك باستخدام تقنية تتضمن دراسة أطوال موجات الأشعة السينية، وفقًا لورقة نُشرت في مجلة Nature Astronomy في أكتوبر.

وسيكون هذا الكوكب الخارجي على بُعد حوالي 28 مليون سنة ضوئية؛ أي أبعد بآلاف المرات من تلك الموجودة في مجرة ​​درب التبانة. ويعتقد علماء الفلك أن الكوكب بحجم زحل تقريبًا.

ويقول الباحثون إن استراتيجية الأشعة السينية الجديدة يمكن أن تسمح باكتشاف الكواكب الخارجية على مسافات أكبر بكثير من دراسات الضوء الضوئية الحالية.

 

المصدر

 

إقرأ أيضا:

 

مصعد الفضاء.. تجربة فريدة من نوعها تنتظرها البشرية
الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.