مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

6 أشياء تحتاجها الأنظمة الصحية للوصول إلى العلاج تكنولوجيًا

0 24

تعمل الأنظمة الصحية كنظام عصبي مركزي للنظام البيئي للرعاية الصحية، وهي المسؤولة عن إرسال إشارات حرجة تتحكم في الأمور الطوعية وغير الطوعية وهي إجراءات ضرورية، ويجتمع الأطباء والممرضات والموظفون الإداريون معًا داخل هذه الجدران، سواءً كانت مادية أو افتراضية للتعاون؛ من أجل تحقيق نتائج أفضل للمرضى.

وأسوة بأمر الحركة الذي ينتقل من المخ إلى العضلات، يحتاج كل من هؤلاء الأشخاص إلى الاتصال ببعضهم البعض وبالمريض، لذلك؛ يعد التواصل عنصرًا حاسمًا، وفي كثير من الحالات قد تساعد التكنولوجيا في توصيل المعلومات اللازمة لكل مريض لاتخاذ أفضل قرار علاجي وفقًا لظروفه. 

لذا؛ دعونا نتناول في السطور التالية وبإيجاز قائمة بببعض الأدوات والميزات التي يتعين على الأنظمة الصحية مراعاتها لدعم الوصول إلى الأدوية.

1- أدوات شفافية التسعير

لا يرى 75% من المرضى الجانب الآخر من المبلغ القابل للخصم؛ لذا أصبحت شفافية الأسعار أكثر أهمية من أي وقت مضى، وهو ما دفع البعض للمطالبة بشفافية الأسعار من خلال شبكة مفتوحة، خالية من التحيز؛ بحيث يمكن للمرضى العمل مع مقدم الخدمة الخاص بهم للعثور على الخيار الأنسب تكلفة، أو إمكانية السماح لهم بالشراء في نطاق الخصم أو من صيدلية خارج التأمين للعثور على أفضل سعر نقدي.

2- خيارات النقد خارج التأمين

تضع تكنولوجيا الهاتف المحمول قوة الاستهلاك في أيدي الأشخاص، ويمتد ذلك إلى الأدوية الموصوفة، فقد ييدو أثناء إجراء التأمين أنه الطريقة الافتراضية للوصول إلى العلاج، ولكنه ليس الخيار الوحيد؛ حيث يمكن لمقدمي الخدمات والصيادلة مساعدة المرضى في فهم خياراتهم وتجنب صدمة الملصقات؛ من خلال مشاركة جميع الخيارات المتاحة في الصيدلية المفضلة للمريض عبر الهاتف.

3- تمكين المريض

تحتاج كل صناعة تقريبًا إلى التكيف والتطور لتلبية توقعات المستهلكين المتغيرة، وكذلك الأمر بالنسبة للرعاية الصحية فهي لا تختلف، وفي استطلاع حديث للرأي، ذكر أكثر من نصف المرضى سهولة الوصول إلى سجلاتهم الخاصة كأحد الجوانب الرئيسية للرعاية الصحية التي يرغبون في رؤيتها تتحسن في المستقبل بينما نمضي قدمًا لمواجهة COVID-19.

وتدرك العديد من الأنظمة والممارسات الصحية عالية الأداء الارتفاع في نزعة المستهلك الاستهلاكية، والطلب على الوصول إلى المعلومات والخيارات، مع توفير القدرة على تحمل التكاليف بالنسبة لمعظم المرضى من خلال الاستفادة من وفرة البيانات المتاحة، وعن طريق حلول دعم اتخاذ القرار الخاصة بالوصفات الطبية، وتقديم الحلول للمرضى لعرض بياناتهم الصحية، يمكن للمرضى أن يصبحوا جزءًا نشطًا من فريق الرعاية.

4- تحسينات التشغيل البيني

باستخدام وتعزيز واجهات برمجة التطبيقات المفتوحة (APIs)، يمكن للأنظمة الصحية تزويد الأطباء بمزيد من الأدوات لخدمة المرضى بشكل أفضل، بالطبع، فإن هذه التجربة تعزز وتسمح للمرضى بالمشاركة بشكل مختلف في الرعاية الصحية الخاصة بهم، خاصة أن الرعاية الصحية عن بُعد تستقر كخيار رعاية أكثر استمرارية.

وكان تمرير القاعدة النهائية لقانون مكتب المنسق الوطني لتكنولوجيا المعلومات الصحية (ONC) في وقت سابق من هذا العام بمثابة العلامة الواضحة على تحول الصناعة نحو المزيد من شفافية بيانات المرضى، وهو ما وضع الأساس لتفويضات API المستقبلية مع تمكين خصوصية البيانات وأمانها. 

5- تجارب أفضل للرعاية الصحية عن بُعد

أظهرت نتائج استطلاع أُجري في عام 2020 على أكثر من 2700 من مقدمي الرعاية أن 80% ذكروا افتقار المرضى للمهارات التكنولوجية كتحدٍ كبير في مجال الطب عن بُعد، ولكن هناك طرقًا لتحسين هذه التجربة، كمطابقة التدفق مع ما يتوقعه المرضى إذا كانوا في المكتب في كثير من الحالات؛ حيث يكون الواصف هو إخصائي الرعاية الصحية الوحيد الذي سيتفاعل مع المريض أثناء الرعاية الصحية عن بُعد، كما يمكن أن يكون وصول الموفر إلى حل كدعم قرار للوصفات الطبية الكل في واحد أكثر أهمية، خاصة أن الأحداث الأخيرة حفزت تغييرات في حالة استحقاقات المريض، وكيفية صرف أدويتهم، والقدرة على دفع ثمنها، وتأثر 65% من أكثر من 1000 مريض شملهم الاستطلاع ماليًا بـ COVID-19.

6- دعم فريق الرعاية الكاملة

وفي دراسة استقصائية حديثة، أشارت 97% من الممرضات، اللاتي شملهن الاستطلاع، أنهن يقدمن معلومات الدواء أو ما يطلق عليه الوصفات إلى الواصف، وتشمل الأمثلة الشائعة على ذلك: التفاعلات الدوائية، والآثار الجانبية، والحساسية، وتاريخ الدواء للمريض، ومعلومات وصفات خطة المريض، والترخيص المسبق (PA)، وتستخدم معظمهن موارد متعددة للعثور على هذه المعلومات المهمة؛ لأنه لم يتم تحديد موقعها تاريخيًا من خلال مصدر واحد موثوق به.

ورغم احتياج الممرضين وفرق الرعاية إلى المعلومات من موقع مركزي حتى يتمكنوا من الوصول بسهولة إلى معلومات الأدوية الخاصة بالمريض أثناء البقاء في سير العمل، إلا أنه يمكن للحلول الموثوقة في الوقت الفعلي أن تُمكّن فريق الرعاية بأكمله من العمل بسلاسة لمساعدة المرضى في الحصول على الأدوية التي يحتاجونها والاستمرار في العلاج.

المصدر:

Beckershospitalreview: 6 things health systems need in medication access technology

 

الرابط المختصر :

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.