مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

ما الفرق بين منصتي WordPress وJooma؟

ما الفرق بين WordPress و Jooma

13

يتطور عالم الإنترنت لحظيًا وعلى هذا الأساس تتطور تقنيات الإنترنت، مثل الذكاء الاصطناعي، وتدخل تلك التقنيات في كل مجالات الحياة، فأصبح الإنترنت جزءًا من كل المجالات: طب وتعليم وزراعة وتسويق؛ لذا وجب على صناعة الإنترنت التطور لمجابهة كل هذه المجالات والمجالات المحتملة، فظهرت أنظمة إدارة المحتوى مثل WordPress وJoomla للمساعدة في صناعة صفحات ومواقع إنترنت سهلة البناء وسلسة في التعاطي معها.

wordpress joomla

ما قبل منصات أنظمة إدارة المحتوى

لقد كانت عملية بناء موقع إلكتروني أو صفحة على الإنترنت مسألة مرهقة للمبرمجين من ناحية ومكلفة ماديًا لمالك الموقع أو مالك المشروع من الجهة المقابلة، وكان بناء موقع إلكتروني يستغرق زمنًا طويلًا حتى يكون قابلًا للطرح على شبكة الإنترنت، حتى أتت ثورة أنظمة إدارة المحتوى على الإنترنت.

 

الأكواد والنماذج الجاهزة

تعمل أنظمة إدارة المحتوى لصنع مواقع الإنترنت عن طريق تجميع محموعة من الخيارات التي تطرحها الأنظمة من دون الحاجة للعمل على الأكواد Codes؛ حيث يقوم المبرمج أو المطور بعملية اختيار وليس عملية كتابة كود برمجي، ويقوم بتجميع كل هذه الخيارات لصنع موقع إلكتروني، فلا يتطلب بناء موقع على الإنترنت معرفة كبيرة بعمل الأكواد البرمجية ولغات البرمجة.

joomla wordpress

منذ بدء العمل في أنظمة إدارة المحتوى CMS على الإنترنت في عام 2003 عندما ظهرت فكرة الوورد بريس ظهرت بعد ذلك مجموعة من المنصات التي بدأت عملها في هذا المجال وأصبح التنافس على أشده، فما تقدمه هذه المنصات يُعتبر ثورة بمعنى الكلمة، فمن كان يظن أن مالك المشروع أو صاحب العمل يمكنه عمل موقع إلكتروني بنفسه وهو على مكتبه دون الحاجة لخلفية كبيرة في عالم البرمجة ودون صرف مبالغ مالية كبيرة، وهنا سوف نطرح منصتي WordPress وJooma لإدارة المحتوى على الإنترنت وأوجه اختلافها ومزاياها وكيفية عملها في صنع وإدارة المحتوى على الإنترنت.

 

  1. ووردبريس WordPress

عملاق صناعة المحتوى والمنصة الأكثر شهرة بين المنصات “ووردبريس” تم إنشاؤها في عام 2003، وهي وليدة فكرة كان الهدف منها تسهيل العمل على أصحاب المشاريع وإنهاء احتكار بعض الشركات لصناعة مواقع الإنترنت، فالمنصة تقدم خدماتها مفتوحة المصدر مجانًا على الإنترنت.

وتتربع ووردبريس على عرش المنصات التي تعمل في إدارة المحتوى على الإنترنت بنسبة تزيد على 70% من مجموع المواقع التي تم بناؤها على أساس أنظمة إدارة المحتوى وهذا الرقم في تزايد مطرد.

wordpress joomla 44

مزايا WordPress:

يمكن من خلال منصة ووردبريس عمل العديد من الإضافات Plug-in’s التي تسهل من عملية الوصول للخيارات التي يقدمها الموقع، مثل: خيارات الاتصال بمشرفي الموقع والإدارة العليا وإدارة التسويق والمشاريع والتوظيف، كما تساعد المنصة عملية التسويق الإلكتروني؛ عبر بطاقات الدفع الإلكتروني وغيرها من طرق الدفع الرقمي.

وتعتبر منصة ووردبريس منصة صديقة لموقع البحث جوجل ومواقع البحث الأخرى؛ لدعمها أدوات تحسين البحث SEO المدمجة في المنصة، والتي يمكنك من خلالها دعم المقالات والمواد التي يتم نشرها في الموقع لتصل إلى أكبر عدد من الناس على شبكة الإنترنت.

wordpress joomla

الفرق بين WordPress.com وWordPress.org

يتم تقديم منصة ووردبريس عبر إصدارين؛ الأول: مجاني مفتوح المصدر يتم تقديمه من WordPress.org ويمكن تثبيته على الجهاز الخاص بك مجانًا بدون رسوم شراء أو تأجير ويطلق عليه أحيانًا self-hosted WordPress، والثاني: يتم تقديمه من WordPress.com وهو منصة مدفوعة القيمة تم تطويرها من WordPress.org أيضًا.

سوف تحتاج في ووردبريس إلى تثبيت الاستضافة واسم النطاق الخاص بك وسوف تكون مسؤولًا عن تأمين الموقع والنسح الاحتياطية للبيانات.

 

  1. Joomla:

تم إصدار المنصة في عام 2005، وتعتبر منصة شعبية لدرجة كبيرة ولها مزايا جيدة في عالم إدارة المحتوى على الإنترنت، وهي تسيطر على نسبة جيدة من المواقع التي تم بناؤها على أساس أنظمة إدارة المحتوى ولا تتفوق عليها إلا منصة WordPress.

wordpress joomla 44

مزايا Joomla:

تمنح المنصة مرونة عالية لمطوري ومصممي مواقع الإنترنت، خاصة المواقع التي تكون معقدة التصميم، وهي منصة مجانية مفتوحة المصدر مثل ووردبريس، وتصميمها ملائم بشكل أكبر للمواقع التي تعمل في مجال التجارة الإلكترونية.

ومن عيوب منصة Joomla التعقيد الذي يصاحب عملية بناء الموقع، كما أنها لا تدعم الكثير من الإضافات التي يمكن دمجها في الموقع.

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.