مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

الاتصالات الفيدرالية تمنح 886 مليون دولار لـ SpaceX لتزويد الأرض بالإنترنت عبر الأقمار الصناعية

80

منحت لجنة الاتصالات الفيدرالية (FCC) مبلغ 9.2 مليار دولار، في شكل منح للشركات الخاصة التي تعمل على تقديم الإنترنت عريض النطاق للمناطق الريفية في جميع أنحاء الولايات المتحدة.

وكان “إيلون ماسك” – رجل الأعمال الشهير و الرئيس التنفيذي لشركة “Space X”- أحد أكبر الفائزين في هذا اليانصيب الصناعي، ومن المقرر أن يحصل على 886 مليون دولار على مدار السنوات العشر القادمة لجهوده في النطاق العريض للأقمار الصناعية مثل ” Starlink”، كجزء من صندوق لجنة الاتصالات الفيدرالية للفرص الرقمية الريفية.

من بين المستفيدين أيضًا من منح لجنة الاتصالات الفيدرالية (FCC) شركات مثل: Charter Communications (1.2 مليار دولار)، و LTD Broadband (1.3 مليار دولار)، و Rural Electric Cooperative Consortium (1.1 مليار دولار).

ويعد مشروع “Starlink “هو أحد المشاريع الخاصة بشركة “SpaceX “، لتوسيع خدمة الإنترنت العامة، وذلك من خلال بناء كوكبة من الأقمار الصناعية في مدار أرضي منخفض (LEO)، لتوفير الإنترنت للأشخاص في الأماكن التي لا يوجد بها إنترنت عريض النطاق أو معدوم؛ يفتقر 24 إلى 163 مليون شخص إلى الوصول إلى الإنترنت عريض النطاق في الولايات المتحدة، مع وجود أكبر عدد في المناطق الريفية.

وقد أطلقت “SpaceX ” بالفعل 900 قمر صناعي من أصل 12000 مخططًا مطلوبًا حتى يعمل نظام “Starlink ” بشكل كامل. قال”إيلون ماسك” الرئيس التنفيذي:” إن الشركة بحاجة إلى 800 قمرا صناعيا في المدار الأرضي المنخفض لتقديم “قدرات تشغيلية كبيرة”.

من ناحية أخري، يشك البعض في تأكيدات “ماسك” فيما يتعلق بتأثير كوكبة “Starlink”. في يوليو من هذا العام، جاء مذنب (NEOWISE) أقرب ما يكون إلى الأرض منذ أكثر من 6000 عام، لكن الفلكيين شعروا بالفزع عندما علموا أن صور التعريض الطويل للحدث النادر كانت متراكبة مع آثار كوكبة ” Starlink” لإيلون ماسك، مما أدى إلى تدمير اللقطة بشكل فعال.

نتيجة لهذا أثر علماء الفلك سؤال مهم وهو: كيف سيعمل علماء الفلك بمجرد أن تصبح الكوكبة الكاملة من أقمار الإنترنت في المدار الأرضي المنخفض.

بالإضافة إلى ذلك، فإن مشكلة “النفايات الفضائية” المتزايدة في الغلاف الجوي السفلي للأرض قد تدفع الكثيرين إلى التساؤل عما إذا كانت كوكبة “Starlink” التابعة لـ ” SpaceX ” ستضيف في النهاية إلى خطر الحطام الفضائي الفضفاض الذي يدور حول الأرض بشكل أسرع من الرصاص السريع.

اقرأ أيضًا:

العثور على عينات من كويكب “ريوغو” قد تكشف أسرارًا مذهلة

 

 

ولمتابعة أحدث الأخبار الاقصادية أضغط هنا

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.