مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة
Skyscraper left
Skyscraper right

لمن يتعدى عمره 60 عامًا.. لا تتناول الأسبرين لهذا السبب

25

أستمع الي المقال


عالم التكنولوجيا     ترجمة

 

حذرت مجموعة الخبراء الأمريكيين؛ من تزيد أعمارهم على 60 عامًا من تناول الأسبرين للوقاية من النوبات القلبية أو السكتات الدماغية، وتستند تلك التوصية إلى أدلة تشير إلى أن أضرار استخدام الأسبرين اليومي تفوق أي فوائد.

في النصف الأول من القرن العشرين كان الإسبرين أحد أكثر المسكنات شيوعًا، وبحلول الستينيات اُكتشف أن له خصائص لا تصدق في سيولة الدم. وكشفت التجارب السريرية اللاحقة أن الأسبرين يمكن أن يقلل من خطر إصابة الشخص بالنوبات القلبية والسكتات الدماغية، وأدى ذلك إلى الاعتقاد السائد في أوائل التسعينيات بأن الجرعات اليومية المنخفضة من الأسبرين يمكن أن تكون بمثابة أداة وقائية واعدة للبالغين الأصحاء فوق سن الخمسين.

مع مرور السنين بدأ العديد من الباحثين التشكيك في هذه النصيحة الصحية العامة؛ فإذا كان الأسبرين يعمل على سيولة الدم فمن المؤكد أنه يمكن أن يزيد من خطر تعرض الشخص لنوبات نزيف كبيرة.

وعلى مدار العقد الماضي بدأت مجموعة متزايدة من الأبحاث تشير إلى أن مخاطر استخدام الأسبرين يوميًا لدى البالغين الأصحاء يمكن أن تكون أكبر من فوائده الوقائية. ولخصت دراسة رئيسية نُشرت في عام 2019 نتائج العديد من التجارب السريرية الحديثة التي أظهرت زيادة معدلات النزيف المعدي المعوي والدماغ من استخدام الأسبرين اليومي.

الآن حدثت القوة الصحية للخدمات الوقائية الأمريكية (USPTSF) نصيحتها العامة رسميًا للتوصية بعدم بدء استخدام الأسبرين يوميًا لأي شخص يزيد عمره على 60 عامًا إذا لم تكن لديه مشاكل صحية قلبية سابقة، وUSPTSF هي لجنة مستقلة من خبراء الصحة قدمت المشورة الصحية الوقائية للحكومة الأمريكية لأكثر من 40 عامًا.

لمن يتعدى عمره 60 عامًا.. لا تتناول الأسبرين لهذا السبب
لمن يتعدى عمره 60 عامًا.. لا تتناول الأسبرين لهذا السبب

 

وتنقسم النصائح الصحية الجديدة إلى مستويين مرتبطين بالعمر: توصية شاملة لمن تزيد أعمارهم على 60 عامًا الذين يتناولون الأسبرين كأداة وقائية وتوصية لمن هم بين 40 و59 معرضين لخطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية لمناقشتها مع طبيبهم ما إذا كان استخدام الأسبرين يوميًا مناسبًا لهم.

من جهته قال جون وونج؛ عضو في USPTSF: “الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 40 و59 عامًا والذين ليس لديهم تاريخ من الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية ولكنهم معرضون لخطر أكبر قد يستفيدون من تناول الأسبرين لمنع حدوث نوبة قلبية أو سكتة دماغية أولى، ومن المهم أن يقرروا مع إخصائي الرعاية الصحية ما إذا كان بدء تناول الأسبرين مناسبًا لهم”

بالنسبة لأولئك الذين تقل أعمارهم عن 60 عامًا توصي USPTSF بمراعاة مجموعة متنوعة من العوامل قبل البدء في تناول الأسبرين يوميًا، وتشمل هذه العوامل: خطر تعرض المريض للنزيف والتاريخ العائلي للإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

ولكن بالنسبة لأولئك الذين تزيد أعمارهم على 60 عامًا فإن التوصية أكثر وضوحًا؛ ففي حالة عدم وجود أي تشخيص مسبق لأمراض القلب أو السكتة الدماغية فإن الأضرار المحتملة للأسبرين تفوق الفوائد.

وتشدد USPTSF على أن الأفراد الذين يتناولون الأسبرين بالفعل يجب ألا يوقفوا أي دواء دون استشارة الطبيب. ولا يزال هناك الكثير من البالغين الذين لديهم أسباب وجيهة لتناول جرعات يومية من الأسبرين. بدلًا من ذلك تركز هذه التوصية الجديدة فقط على الأصحاء الذين تزيد أعمارهم على 60 عامًا وليست لديهم عوامل خطر مسبقة للإصابة بأمراض القلب أو السكتة الدماغ

إقرأ أيضا:

 

كيف يتيح الواقع الافتراضي لكبار السن تجربة حياة أفضل؟
الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.