مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

قريبًا..”آيفون” سيسمح للمستخدمين باكتشاف مسببات الحساسية والسموم المحمولة جوًا

0 346

يشير تسجيل براءة اختراع جديد اكتشفته شركة “AppleInsider” إلى أن أجهزة آيفون المستقبلية قد تأتي مزودة بالقدرة على اكتشاف جودة الهواء وحبوب اللقاح وحتى الغازات السامة.

يُظهر التسجيل طريقة ابتكرتها شركة “أبل” لاستشعار الهواء بشكل موثوق باستخدام مجموعة من أجهزة الليزر وأجهزة الاستشعار الأخرى.

- مجسات الجسيمات:

تحمل براءة الاختراع التي مُنحت لشركة “أبل”، عنوان “مستشعرات الجسيمات للأجهزة الإلكترونية المحمولة”،وستتمكن أجهزة آيفون المستقبلية من فصل مكون يمكن تثبيته في الأجهزة؛ ما يسمح لهذه الأجهزة بإعطاء قراءة دقيقة للجسيمات في الهواء باستخدام ثلاثة أنواع من الليزر.

وسيتم استخدام اقتراح شركة “أبل” لمراقبة الهواء باستخدام:

  • ثلاثة أنواع من الليزر
  • ثلاث عدسات انعكاس داخلي كلي
  • ثنائيات ضوئية لتلقي إشارات ضوئية

وتشير شركة “AppleInsider” إلى أنه سيتم تغذية الضوء المنبعث من الليزر من خلال العدسات؛ حيث تنعكس في اتجاه مستشعر الاستقبال. الأهم من ذلك، ستكون مستشعرات الضوء ومصادر الضوء في نفس الموقع بحيث يرتد الضوء مرة أخرى إلى نقطة الأصل.

قد يعني هذا أن “أبل” لن تحتاج إلى تحديد نقطة وجهة للضوء وستنقذ نفسها من الاضطرار إلى وضع مستشعرات الكشف بعيدًا عن الباعث؛ ما يسمح بتصميم أكثر إحكامًا.

- الكشف عن جودة الهواء في الفضاء ثلاثي الأبعاد:

سيكتشف النظام بشكل أساسي التغيير في الطاقة الضوئية المنبعثة من كل من أشعة الليزر لتحديد عدد الجسيمات في الهواء. وسيسمح استخدام ثلاثة أشعة ليزر للنظام بقراءة عدد الجسيمات في الفضاء ثلاثي الأبعاد للحصول على قراءات أكثر دقة.

وتؤكد “AppleInsider” أنه عادةً ما تقدم “أبل” العديد من طلبات براءات الاختراع في الأسبوع والعديد من الأفكار الواردة في براءات الاختراع والتي لا ترى النور أبدًا.

وعلى الرغم من أن تسجيل براءة الاختراع هذا لا يضمن أننا سنرى اكتشاف جزيئات الهواء كميزة في أجهزة آيفون المستقبلية، إلا أنه يمثل خط بحث مثيرًا للاهتمام، والذي قد يصبح ميزة شائعة للهواتف الذكية المستقبلية.

المصدر: interestingengineering: iPhones Might Soon Allow Users to Detect Airborne Allergens and Toxicants

الرابط المختصر :

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.