مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

صفقة تاريخية تُوقف التهرب الضريبي للشركات العالمية

 

عالم التكنولوجيا        ترجمة

 

رحبت شركتا Google وFacebook بصفقة  مجموعة الدول السبع G7 بشأن معالجة التهرب الضريبي لشركات التكنولوجيا الكبرى.

وستضمن التغييرات أن الشركات الكبرى، خاصة تلك التي تتمتع بحضور قوي عبر الإنترنت، ستدفع الضرائب في البلدان التي تعمل فيها وليس فقط في الأماكن التي يوجد بها مقار رئيسية لها.

جاء ذلك بعد أن كافحت الدول الغنية على مدى سنوات للاتفاق على طريقة لجمع المزيد من الإيرادات من الشركات متعددة الجنسيات الكبيرة، مثل جوجل وأمازون وفيسبوك، والتي غالبًا ما تجني أرباحًا في ولايات تدفع فيها ضرائب قليلة أو لا تدفع ضرائب على الإطلاق.

وبعد الإعلان قال نيك كليج؛ نائب الرئيس للشؤون العالمية في Facebook: “نريد أن تنجح عملية الإصلاح الضريبي الدولي، وأن ندرك أن هذا قد يعني دفع Facebook مزيدًا من الضرائب، وفي أماكن مختلفة”.

وقال متحدث باسم Google إن الشركة تدعم بقوة المبادرة وتأمل في اتفاق “متوازن ودائم”.

وأوضحت متحدثة باسم وزارة الخزانة البريطانية إن الشركات متعددة الجنسيات الأكثر ربحية ستضطر إلى دفع ضرائب في البلدان التي تعمل فيها وليس فقط في أماكن وجودها.

وقالت: “النظام الأكثر عدلًا سيعني أن المملكة المتحدة ستجمع المزيد من الإيرادات الضريبية من الشركات متعددة الجنسيات الكبيرة، وتساعد في دفع تكاليف الخدمات العامة هنا في المملكة المتحدة”.

ومن المقرر الآن النظر في الاتفاقية بمزيد من التفصيل في اجتماع وزراء مالية مجموعة العشرين ومحافظي البنوك المركزية في يوليو.

ومن المحتمل أن تتسبب الصفقة في توترات مع أيرلندا؛ حيث إنها غير راغبة حتى الآن في رفع معدل الضريبة على الشركات لديها فوق 12.5٪؛ بينما أُقرت الضريبة بنسبة 15%.

وغرد باسكال دونوهو؛ وزير المالية الأيرلندي، قائلًا: “من مصلحة الجميع تحقيق اتفاق مستدام وطموح ومنصف بشأن الهيكل الضريبي الدولي”.

 

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.