مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

شركة “Rocket Lab” تنجح في إطلاق المهمة الأولى لعام 2021

33

 

أطلقت شركة الفضاء النيوزيلندية “Rocket Lab”، مساء الأربعاء، صاروخًا إلكترونيًا يحمل قمر اتصالات لشركة “OHB”، وهي شركة ألمانية تركز على الفضاء والطيران والدفاع.

كان هذا أول إطلاق للشركة لهذا العام، وبداية مهمتها الشاملة الثامنة عشرة، المسماة “شخص آخر يغادر القشرة”.

أقلع الصاروخ من مجمع الإطلاق 1 في “Rocket Lab” بشبه جزيرة “ماهي” في نيوزيلندا في الساعة 07:26 مساءً بالتوقيت المحلي (02:26 صباحًا بتوقيت شرق الولايات المتحدة.

وبعد حوالي 70 دقيقة من الإقلاع، أطلق القمر الصناعي (GMS-T) التابع لشركة ” OHB” في المدار. وأوضحت “Rocket Lab” أن القمر الصناعي (GMS-T) سيكون مصدر اتصالات وترددات محدد لدعم الخدمات المستقبلية من المدار.

يعتبر القمر الصناعي الصغير الخاص بـ “OHB” نموذجيًا لصواريخ “Rocket Lab”، التي تطلق أقمارًا صناعية أصغر، مقارنةً بشركات مثل: SpaceX وUnited Launch Alliance، اللذين يركزان على حمولات أكبر.

جدير بالذكر أن لدى شركة الفضاء النيوزيلندية “Rocket Lab” خططًا مثيرة في المستقبل؛ حيث تأمل في إعادة استخدام معززاتها الصاروخية في نهاية المطاف من خلال الإمساك بها في الجو باستخدام المروحيات والمظلات، وهو تكتيك جربته في نوفمبر من العام الماضي.

و “Rocket Lab” ليست الشركة الوحيدة التي تفكر خارج الصندوق فيما يتعلق بعمليات الإطلاق وعمليات الاسترداد؛ إذ أطلقت شركة “Virgin Orbit” صاروخها في الجو من طائرة أُعيد تشكيلها “بوينج 747-400” يوم الاثنين الماضي.

اقرأ أيضًا:

“Virgin Orbit” تطلق صاروخها الفضائي الأول من على طائرة

 

ولمتابعة أحدث الأخبار الاقتصاديةاضغط هنا

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.