مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

“جرس الباب الرقمي” اختراع يتيح مساعدة الأسماك عند الهجرة

عالم التكنولوجيا   ترجمة

 

قد تجعل البنايات الهندسية المصممة بعناية فوق المسطحات المائية حياتنا أسهل، لكن هذا لا يعني يضر بالحيوانات البحرية.

تسبح الأسماك عبر قنوات أوتريخت المائية بهولندا كل ربيع، للبحث عن مكان يمكنهم فيه التكاثر. ولسوء الحظ يتعين عليها الانتظار لفترات طويلة عند قفل Weerdsluis الذي يقع على الجانب الغربي من المدينة الداخلية. ونادرًا ما يُفتح القفل في أشهر الربيع.

لذا؛ توصلت المنظمات المسؤولة عن إدارة المياه وجودتها في قناتي فيخت وأوتريخت إلى حل مثير للاهتمام وهو: “جرس باب الأسماك” عبر الإنترنت.

– طريق سريع للأسماك بدون ازدحام

يجمع الحل المعروف رسميًا باسم “visdeurbel” المواطنين والأسماك معًا بمساعدة كاميرا تحت الماء في Weerdsluis. تقوم الكاميرا بتصوير الأسماك أثناء محاولتها عبور بوابة القفل، وهي عبارة عن جهاز يعمل كوسيط بين القوارب والمياه على مستويات مختلفة.

ويمكن لللناس مشاهدة الأسماك عبر البث المباشر والضغط على جرس الباب الرقمي؛ لتنبيه مشغل القفل من حدوث أي اختناقات للأسماك. بعد ذلك يمكن لعامل القفل فحص الكاميرا وفتح البوابة في حالة تجمع عدد كبير من الأسماك بالخارج.

هذا مهم للغاية بالنسبة للأسماك المهاجرة؛ لأن “جرس الباب” يسمح لها بالبدء في التكاثر في وقت أقرب بكثير. علاوة على ذلك فإن البقاء في مكان واحد لفترة طويلة يزيد من احتمال تعرضهم للقتل من قِبل الحيوانات المفترسة. يمكن الآن فتح القفل، الذي نادرًا ما يتم فتحه في الربيع، بشكل يومي إذا دعت الحاجة إلى ذلك.

 

اقرأ أيضًا:

علماء يبتكرون سربًا من الروبوتات يشبه الأسماك لحماية البيئة

 

ولمتابعة أحدث الأخبار الاقتصادية اضغط هنا

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.