مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

هل يمكن للذكاء الاصطناعي أن يلغي الحاجة إلى المتخصصين؟

0 190

وظائف ذوي الياقات البيضاء ليست آمنة من الأتمتة، وفي نهاية المطاف ستتمكن الروبوتات وبرامج الذكاء الاصطناعي من أداء أعمالهم بشكل أفضل.

بدأت الأتمتة تتسلل ببطء إلى الصناعة لسنوات عديدة حتى الآن. وبدأ التحول إلى العمل الآلي أولًا بالثورة الصناعية؛ حيث كان 70% من جميع العمال الأمريكيين يعيشون في المزارع. وعندما اجتاحت الثورة الصناعية الصناعات الغذائية، حلت الروبوتات محل جميع هؤلاء العمال باستثناء 1%. ويستمر هذا الاتجاه، ولكننا لم نشهد ثورة تكنولوجية مثل تلك التي تواجه العالم الآن.


– ما الذي ستستبدله تقنية الذكاء الاصطناعي؟


من المحتمل أنك سألت نفسك هذا السؤال من قبل: كيف سيحل الذكاء الاصطناعي والروبوتات محل عمال المصانع وسائقي سيارات الأجرة وكلهم في مجال الخدمات؟. لسوء الحظ، سيصبح هذا الافتراض المذهل صحيحًا عن قريب، وذلك بناءً على جميع التقديرات والتوقعات التكنولوجية.

سيحدث هذا الاستحواذ على الذكاء الاصطناعي والعاملين الآليين ببطء ولكن بثبات. وتتوقع وكالة “بلومبرج” الأمريكية أنه بحلول عام 2020، سيفقد 5 ملايين عامل وظائفهم، بينما سيحل محلهم الروبوتات وتقنية الذكاء الاصطناعي.

هذا توقع مؤلم، لكنه لا يمثل سوى جزء بسيط من القوى العاملة؛ حيث تم بالفعل استبدال عمال خط التصنيع، ولكن تطور الروبوتات الصناعية أدى إلى آلات متخصصة للغاية ومكلفة. ما لم يراه العالم حتى الآن، هو آلة متعددة الاستخدامات ورخيصة.

لذلك، يبدو الاستبدال الكلي للعمال واضحًا في غضون الثلاثين إلى الخمسين عامًا المقبلة، لكن هل ستكون هناك دائمًا حاجة لشخص لتصميم وبرمجة الروبوتات؟

الإجابة هي لا، لأن أجهزة كمبيوتر الذكاء الاصطناعي المستقبلية، يمكن استخدامها كآلة ذكية قادرة على التعلم وحتى التصميم. ومن المتوقع أن يصبح مبرمجو الذكاء الاصطناعي الأوائل معلمين لأجهزة الكمبيوتر الذكية المصطنعة حديثًا. وعلى الرغم من ذلك، يمكن لهذا “الطالب” إن شئت، الاحتفاظ بالمعرفة لفترة زمنية غير محدودة، وترجمة المعرفة على الفور إلى نظرائه من الروبوتات.


– الاستخدامات العملية للذكاء الاصطناعي


للتخلص من المضاربة والتعمق في تقنية إثبات المفهوم الحالية ، فلنلقِ نظرة إلى روبوت يسمى “Baxter”، وهو روبوت صناعي مصمم لتعلم أي مهمة والعمل جنبًا إلى جنب مع البشر. تم تصميم الروبوت من قِبل أستاذ سابق في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، والذي اخترع أيضًا “Roomba”.

ويمكن أن يتعلم الروبوت الجديد “Baxter” مشاهدة أي شخص وكل شخص وفهم ما يحتاج إلى القيام به لإكمال المهمة. ومن المحتمل أن يكون النظام الروبوتي الأكثر تقدمًا من الناحية العملية، ويأتي سعره أرخص من سيارة دفع رباعي (سعره يبلغ 22000 دولار). هذا مجرد مثال واحد على تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي الموجودة بالفعل، والروبوتات تضع عينها على وظائف الهندسة.

بالنسبة للمهندسين، فعليهم أن يتعاملوا مع مئات القيود والتصميمات لكل مشروع. يمكن أن تكون هذه مهمة مرهقة، وتستغرق سنوات عديدة لإتقانها، ولكن ستتمكن آلات الحوسبة بالذكاء الاصطناعي من تطوير نفس المهارات التي استغرقت سنوات في تطويرها خلال شهور أو أيام أو دقائق فقط.

لا توجد عقبة يمكن التنبؤ بها ستوقف تقدم الآلات الذكية، فمع التقدم في الحوسبة الكمومية وبرامج الذكاء الاصطناعي، لن تكون الأتمتة محدودة وستصل إلى نقطة مماثلة للفكر البشري.


المصدر: interestingengineering:AI Could Eliminate the Need for Custom Designs


بعد قراءة الوضوع يمكنك معرفة المزيد عن الكلمات الآتية:


5G Apple Google Huawei iPhone آبل آيفون أبل أمازون أمن المعلومات أندرويد إيلون ماسك الأمن السيبراني الإنترنت التطبيقات التكنولوجيا الجيل الخامس الذكاء الاصطناعي السعودية الفضاء المدن الذكية الهواتف الذكية تطبيق تطبيقات تقنية تكنولوجيا تويتر جوجل سامسونج سيارات سيارة فيروس كورونا فيروس كورونا الجديد فيس بوك فيسبوك كاسبرسكي كورونا كوفيد-19 مايكروسوفت معالج مواصفات ناسا هاتف هواوي واتساب


الرابط المختصر :

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.