مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

ابتكار روبوت على شكل ثعبان يمكنه الغوص إلى الأعماق

عالم التكنولوجيا    ترجمة 

 

تبدو الروبوتات الشبيهة بالثعابين مهيأة لخدمة وصيانة هياكل السفن والغواصات تحت الماء، خلال هذا الأسبوع أعلن مختبر الروبوتات بجامعة كارنيجي ميلون (CMU) عن أنه أضاف السباحة إلى قائمة قدرات الروبوت الثعباني؛ ما يسمح لها بفحص السفن والغواصات والبنية التحتية بحثًا عن الأضرار.

ويتم تطوير ثعبان الروبوتات المتصلب تحت الماء (HUMRS) بفضل منحة من معهد الروبوتات المتقدمة للتصنيع (ARM).

يأتي هذا التطور في أعقاب تقرير حديث صادر عن “Market Research Future” والذي يقدر أن حجم سوق الروبوتات المزدهرة تحت الماء سيصل إلى 4.9 مليون بحلول عام 2025، وسط عدد كبير من التطورات الجديدة في الروبوتات والمراكب المائية التي تتطلب صيانة مبسطة.

ويُعرف الروبوت الثعباني بقدرته على الضغط في مساحات ضيقة جدًا، مثل أنابيب الزيت التي لا يمكن الوصول إليها حتى لنماذج الروبوت المماثلة. بينما في البحر تمتلك الآلة إمكانات كبيرة.

يتم تطوير الروبوت الجديد لفحص الغواصات والسفن أثناء تواجدها في البحر، وإرسال البيانات الحيوية؛ بحيث يمكن التخطيط لأي إصلاح ضرر وفقًا لذلك في وقت مبكر.

يذكر أنه في الشهر الماضي فقط أعلنت شركة “Eelume Subsea Intervention” عن روبوت تحت الماء يشبه الثعبان مصمم خصيصًا لفحص الأنابيب، ويمكن أن يساعد في مراقبة محيطاتنا وحتى منع الناس من الغرق.

اقرأ أيضًا:

ابتكار روبوت لتنظيف النفايات النووية تحت الماء

 

ولمتابعة أحدث الأخبار الاقتصادية اضغط هنا

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.