مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

“Python” تتربع على عرش لغات البرمجة

عالم التكنولوجيا     ترجمة

 

مع وجود العديد من لغات البرمجة المستخدمة يواجه المطورون المحترفون والمحتملون -على حد سواء- تحديًا في تحديد مكان تركيز جهودهم. هذا صحيح عندما يتعلق الأمر بتعلم ودراسة لغة معينة لتوجيه حياتك المهنية.

من بين جميع لغات البرمجة تم تسجيل لغة البرمجة “Python” بأنها أكثر اللغات شيوعًا لتعلمها؛ حيث ارتفع الاهتمام بنسبة 27% العام الماضي مقارنة بالعام السابق. وتُعتبر “Python”  أيضًا مرغوبة لجوانب التعلم الآلي (ML). جاء هذا وفقًا لتقرير صدر مؤخرًا.

بينما ارتفع استخدام لغة البرمجة “JavaScript” بنسبة 40٪ العام الماضي، وزاد استخدام “C” بنسبة 12٪، و”C ++” بنسبة 10٪. اللغات الأقل استخدامًا والتي حظيت أيضًا باهتمام أكبر تشمل: Go وRust وRuby وDart.

ويتمثل أحد الاتجاهات التي يراها التقرير في تبني مزيد من البرمجة منخفضة الكود أو بدون رمز؛ ما يتيح للأشخاص الذين لديهم خلفية تشفير قليلة أو معدومة إنشاء تطبيقات باستخدام أدوات رسومية بسيطة نسبيًا. لكن هذا التحول نحو البرمجة بدون كود لا يعني أن المطورين المحترفين سيكونون خارج الحلقة.

وستتطلب اللغات الجديدة والمكتبات الجديدة والأدوات الجديدة المستخدمة لهذا النوع من البرمجة مطورين ذوي خبرة لبناءها وصيانتها.

وقال التقرير: “القانون المنخفض هو جزء من حركة التحول الديمقراطي التي تضع قوة الحوسبة في أيدي المزيد من الناس، وهذا أمر جيد دائمًا تقريبًا. المبرمجون الذين يدركون ما تعنيه هذه الحركة لن يتم تسريحهم من وظائف غير المبرمجين. سيكونون أكثر إنتاجية ويكتبون الأدوات التي سيستخدمها الآخرون”.

وارتفع الاهتمام بالذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي العام الماضي؛ حيث قفز الذكاء الاصطناعي بنسبة 64٪ وتعلم الآلة بنسبة 14٪. المواضيع ذات الصلة مثل معالجة اللغة الطبيعية زادت بنسبة 21٪. من بين منصات ML، بينما تتصدر “TensorFlow” المجموعة بنمو بنسبة 6٪ في الفائدة مقارنة بالعام السابق.

علاوة على ذلك، يستمر الطلب على التدريب في الموضوعات المتعلقة بالسحابة في الارتفاع. بينما لا تزال “Amazon Web Services” مهيمنة؛ حيث ارتفع الاهتمام بـ “AWS” بنسبة 5٪ فقط لهذا العام. في الوقت نفسه، ارتفع الاهتمام بـ “Microsoft Azure” بنسبة 136٪، في حين ارتفع ” Google Cloud” بنسبة 84٪.

وقال التقرير إن مثل هذه الاتجاهات تظهر أن المزيد من المنظمات تنقل تطبيقاتها ومجموعات البيانات الخاصة بها إلى السحابة.

أخيرًا فرضت جائحة فيروس كورونا تحولًا في كيفية استفادة الأفراد والمنظمات من التدريب. ومع عدم توفر التدريب في الفصول الدراسية، زادت المؤسسات من اعتمادها للتدريب المباشر عبر الإنترنت، والذي قفز في الاستخدام بنسبة 96٪ كما ارتفع استخدام الكتب في التدريب بنسبة 11٪، بينما ارتفع استخدام الفيديوهات التعليمية بنسبة 24٪.

اقرأ أيضًا:

” Python” في طريقها للتتويج بلقب ” لغة البرمجة للعام”

 

ولمتابعة أحدث الأخبار الاقتصادية اضغط هنا

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.