مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

“Google Photos”.. تحكم أكبر في الذكريات من خلال الذكاء الاصطناعي

عالم التكنولوجيا    ترجمة 

 

ستحصل منصة “Google Photos”، من شركة “جوجل”، على مجموعة من التحديثات هذا العام.

المثير للاهتمام أن هذه التحديثات سوف تستفيد من التعلم الآلي والذكاء الاصطناعي، مع التركيز على ميزة الذكريات؛ إذ ستمنح تلك التحديثات المستخدمين مزيدًا من التحكم في الصور التي تظهر في الذكريات، والتي يتم تحديدها وفرزها تلقائيًا باستخدام التعلم الآلي.

تقول “جوجل”: نحن نلتقط الصور ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من النظر إلى الوراء والتذكر، ولكن خلط جميع صورك معًا يجعل من الصعب إعادة اكتشاف اللحظات المهمة، ولا يتم عرض معظم الـ 4 تريليونات صورة المخزنة في Google Photos مطلقًا”.

وأضافت الشركة: “لتسهيل الرجوع إلى الوراء نستخدم تقنية الذكاء الاصطناعي؛ لتشغيل ميزات جديدة تعيد الظهور في لحظات ذات مغزى وتجعل ذكرياتك تنبض بالحياة مع منحك التحكم فيما تستعيده”.

– مزايا منصة “Google Photos” الجديدة:

باستخدام Memories يمكنك إلقاء نظرة على الصور المهمة من السنوات الماضية، والأحداث البارزة الأخيرة، واللحظات مع أحبائك، والأنشطة المفضلة لديك والمزيد.

قد لا تكون هذه الصور وحدها ذات مغزى، ولكن عندما تراها جميعًا معًا فإنها تحكي قصة، وكما هو الحال دائمًا، فهي خاصة ومرئية لك فقط.

وسترى أيضًا أنواعًا جديدة من ذكريات اللحظات التي تحتفل بها، وستظهر هذه الذكريات عبر شبكة الصور الخاصة بك، جنبًا إلى جنب مع أفضل ذكريات الشهر وأبرز الرحلات الجديدة.

وستتضمن منصة “Google Photos” عناصر تحكم لإخفاء صور بعض الأشخاص أو فترات زمنية معينة، وتواصل “جوجل” إضافة عناصر تحكم جديدة لتحسين التجربة.

وفي وقت لاحق من هذا الصيف ستجعل “جوجل” العثور على عناصر التحكم تلك أسهل؛ بحيث يمكنك اختيار ما تنظر إليه مرة أخرى ببضع نقرات فقط.

وستضيف الشركة أيضًا المزيد من عناصر التحكم الدقيقة إلى الذكريات في شبكتك؛ بحيث يمكنك إعادة تسمية أحد أبرز معالم الرحلة أو إزالته تمامًا.

ويمكنك قريبًا إزالة صورة واحدة من إحدى الذكريات، وإزالة أفضل ذكريات الشهر وإعادة تسمية الذكريات أو إزالتها بناءً على اللحظات التي تحتفل بها.

وستقدم “جوجل” كذلك ميزة المجلد المقفل Locked Folder، وهي مساحة محمية برمز مرور؛ إذ يمكنك حفظ الصور بشكل منفصل؛ لذلك لن تظهر أثناء التمرير عبر “Google Photos” أو أي تطبيقات أخرى عبر جهازك. وستكون ميزة Locked Folder متاحة أولًا عبر هواتف Pixel، ثم ستصل إلى المزيد من أجهزة أندرويد على مدار العام.

يذكر أنه في شهر ديسمبر الماضي أطلقت شركة “جوجل” الصور السينمائية، التي تستخدم تقنية التعلم الآلي لإنشاء نسخ حية ثلاثية الأبعاد لصورك، وتستخدم الشركة الآن التصوير الفوتوغرافي الحاسوبي لإحياء هذه الذكريات.

لذا؛ عندما تحاول الحصول على الصورة المثالية فإنك عادة ما تلتقط اللقطة نفسها مرتين أو ثلاث مرات، ويمكن إنشاء صور حية ومتحركة تسمى “اللحظات السينمائية”؛ باستخدام الشبكات العصبونية لتجميع الحركة بين صورتين متطابقتين تقريبًا وملء الفجوات بإطارات جديدة.

ويمكنك أيضًا إنشاء لحظات سينمائية بأي زوج من الصور المتطابقة تقريبًا، سواء تم التقاطها عبر أحدث هاتف ذكي أو تم مسحها ضوئيًا من ألبوم صور قديم. وقد يستغرق إنشاء هذا التأثير من نقطة الصفر ساعات من الرسوم المتحركة المحترفة، ولكن مع التعلم الآلي يمكن تلقائيًا إنشاء هذه اللحظات وإضافتها إلى أحدث اللمحات الخاصة بك.

اقرأ أيضًا:

مفاجأة.. “جوجل” تفتتح أول متجر فعلي لبيع منتجاتها في العالم

 

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.