مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

“Arrow” طائرة بدون طيار يمكنها التحليق بمعدل ضعف سرعة الصوت

عالم التكنولوجيا    ترجمة

 

عندما نفكر في الطائرات بدون طيار نفكر في شركة “DJI” الصينية والمروحيات الرباعية. لكن توجد طائرات بدون طيار متطورة للغاية مصممة للحرب العسكرية، فهناك طائرة بدون طيار جديدة تسمى”Arrow”، وهي قادرة على الطيران أسرع من سرعة الصوت.

كل هذا بفضل الأتمتة والروبوتات، التي تدخل عصر الحرب غير المأهولة ونحو عالم لا يضحي فيه الرجال بحياتهم في ساحة المعركة؛ ولهذا السبب كشفت شركة طيران مقرها سنغافورة النقاب عن أول طائرة بدون طيار أسرع من الصوت في العالم.

وتم الإبلاغ عن هذه الطائرة بدون طيار (والتي أُطلق عليها اسم “Arrow”) لأول مرة بواسطة صحيفة “ديلي ميل” البريطانية. يمكن لهذه الطائرة بدون طيار الجديدة أن تلمس سرعات تصل إلى ماخ 2.1 – وهي سرعة أكثر من ضعف سرعة الصوت.

يبلغ وزن الطائرة الأسرع من الصوت حوالي 16.8 طن، لكن تصميمها الأحادي المصنوع من ألياف الكربون الذي تمتلكه يساعدها في القوة والصلابة الرياضية، وفقًا لمزاعم الشركة. وتم تجهيز جسمها أيضًا بمقطع عرضي منخفض للرادار وإشارة الأشعة تحت الحمراء؛ للتأكد من أنها لا تجذب انتباه الأعداء.

تم تصميم الطائرة في الواقع لتكون “مضاعفة القوة”، علاوة على ذلك يمكن إطلاق الطائرة بشكل مستقل ولديها أيضًا القدرة على التحكم عن بُعد من قِبل الطيارين من المحطات الأرضية. ووفقًا للتقديرات سيتم تسعير “Arrow”من 9 إلى 16 مليون دولار.

ويقول “إيان ليم”؛ الرئيس التنفيذي للشركة المصنعة للطائرة بدون طيار “Arrow”، في بيان: “الطائرات بدون طيار معروفة بإصرارها، ولكنها غير معروفة أبدًا بسرعتها؛ لذلك باستخدام الطائرة بدون طيار Arrow الأسرع من الصوت، ستتغلب على مشاكل السرعة والوصول “.

وتعمل الشركة أيضًا على تطوير طائرات الأعمال الأسرع من الصوت. وهي تعملكذلك على نموذجين أوليين آخرين يتم اختبارهما حاليًا في الولايات المتحدة والسويد.

اقرأ أيضًا:

“DARPA” تبدأ برنامج الطائرات بدون طيار لإطلاق الأسلحة المستقلة

 

ولمتابعة أحدث الأخبار الاقتصادية اضغط هنا

الرابط المختصر :

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.