مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

15 ترقية في المدن الذكية يتطلع إليها العالم مستقبلًا

61

عالم التكنولوجيا    ترجمة

 

إن مفهوم “المدن الذكية” -المناطق الحضرية حيث يتم تحسين الوظائف التي تتراوح من إدارة حركة المرور إلى الأمن من خلال التقنيات الرقمية المدمجة- ليس جديدًا، ولكن مع استمرار تطور التكنولوجيا، بما في ذلك إنترنت الأشياء، والمركبات ذاتية القيادة، وتحديد الهوية بالمقاييس الحيوية، يستمر الجيل التالي من المدن الذكية في النمو.

وفي حين أن قضايا مثل التحيزات في الذكاء الاصطناعي والافتقار إلى البنية التحتية الأساسية لا تزال بحاجة إلى المعالجة، فليس من المستبعد أنه في غضون عقد أو عقدين فقط سيتمكن سكان المدن من الوصول إلى مجموعة من الخدمات التي ستجعل الحياة اليومية أسهل وأكثر أمانًا.

فيما يلي نستعرض 15 ترقية محتملة يتطلع إليها الكثير من خبراء المدن الذكية في المستقبل:

1- كفاءة غير مسبوقة

من المستشعرات الذكية إلى أدوات الذكاء الاصطناعي المتقدمة التي تتنبأ بأحداث الفشل، سيتم توصيل كل شيء بنطاق عريض واسع الانتشار وموثوق وعالي السرعة؛ لتحسين طريقة تنقل الأشخاص وتواصلهم وحياتهم.

2- تحسينات من أجل الاستدامة

توفر المدن الذكية تجارب معيشية قوية من خلال تبسيط العمليات وتحديد أوجه القصور والاستفادة من البيانات لاتخاذ قرارات مستنيرة.

وعندما يمكنك قياس نتيجة معينة من النشاط -على سبيل المثال: منظم حرارة يتكيف مع روتينك اليومي- يمكنك تحسين الاستدامة وهو أمر جيد للجميع.

3- التكامل السريع للتقنيات الجديدة

ستشمل المدن الذكية دمج التقنيات المتقدمة في تخطيط وتطوير البنية التحتية.

وستتيح تلك المدن الذكية الاختبار والتكامل السريع للتقنيات الناشئة في الوقت الفعلي؛ ما يسمح لنا برؤية الفوائد على الفور.

4- الفصول الدراسية المتصلة

ستعمل المدن الأكثر ذكاءً في المستقبل القريب على تعزيز التعليم الأكثر ذكاءً والفصول الدراسية الأكثر شمولًا والمتصلة بالتكنولوجيا

وسيتمكن الطلاب من الوصول إلى تكنولوجيا التعليم الأكثر ثراءً في المدرسة والمنزل. كما يمكن للمدارس التي تعتمد على التكنولوجيا بشكل أكثر اتساقًا أن تسد فجوة محو الأمية الرقمية والتعليم للطلاب المحرومين، وتساعد في تحقيق نتائج أفضل للطلاب بجميع أنماط التعلم.

5- تطبيقات البيانات السياقية

ستمكن المدن الذكية من تطبيق وفرة من البيانات السياقية  (وهي البيانات التي تعطي سياقًا لشخص أو كيان أو حدث لفهم مجموعة متنوعة من المشكلات ومعالجتها).

مثلًا: في مجال الرعاية الصحية نعلم أن هناك العديد من التأثيرات في صحة المرضى والسكان بناءً على الجغرافيا والبيئة والمحددات الاجتماعية والعديد من العوامل المحلية الأخرى، لكننا غير قادرين على الاستفادة من الكثير من ذلك اليوم.

6- تقليل انبعاثات ثاني أكسيد الكربون

يمكن أن تكون المدن من الجناة الرئيسيين عندما يتعلق الأمر بإنتاج ثاني أكسيد الكربون، ولكن التطورات التكنولوجية، مثل أجهزة إنترنت الأشياء المتصلة والبنية التحتية الحديثة، يمكن أن تساعد في مراقبة الانبعاثات وتقليلها في نهاية المطاف.

7- إدارة حركة المرور المحسنة

بينما يجب أن نوازن بين اعتماد المدن الذكية على جمع البيانات واحتياجات الخصوصية والأمان، فنحن متحمسون لتطوير تطبيقات حركة المرور، بما في ذلك التنقل في أماكن وقوف السيارات مع وظائف الحجز والدفع المضمنة، وإدارة حركة المرور الحساسة لوجود المشاة وسائقي الدراجات النارية، وملاحة محسّنة بمعايير اختيارية، بما في ذلك الوقت والمسافة واستخدام الطاقة.

8- تقليل الحوادث والأزمات المرورية

أظهرت الدراسات في السنوات الأخيرة أن المسافر الأمريكي العادي يقضي 42 ساعة في حركة المرور كل عام؛ ما يؤدي إلى الازدحام المروري وحوادث السيارات.

إن برنامج إشارات المرور المبتكر في المدن الذكية يربط مستخدمي الطريق بالشبكة ويحل تحديات حركة المرور اليوم، بينما يطلق العنان لمزايا التنقل المبتكرة للمدن، وصنع طريقة جديدة تمامًا للحياة هو شيء نتطلع إليه.

9- زيادة كفاءة المركبات ذاتية القيادة

ستزداد كفاءة المركبات ذاتية القيادة متعددة الأوجه في المدن الذكية، فالسيارات المستقلة تُصنع للمدن الذكية، ونحن فقط نختبرها بشكل تجريبي في مدننا الحالية. وكلما زادت قدرتها على التواصل مع محيطها -إشارات المرور والمركبات الأخرى وما إلى ذلك- كان أداؤها أفضل.

وحتى الطرق قد تتضاعف كشواحن لهذه المركبات عن طريق تخزين الطاقة الشمسية.

10- تحسين أنظمة الأمن والسلامة

يُعد الجيل التالي من الأمان ميزة ملحوظة للمدن الذكية. وفيما يتعلق بالأمن تعني المدن الذكية أنظمة وكاميرات مراقبة عالية التقنية مجهزة بتقنيات التعرف على الوجه، وأدوات أمان منزلية يمكن الاعتماد عليها، وأنظمة فعالة لإنفاذ القانون وغير ذلك.

كل ما سبق سيجعل المدن أكثر أمانًا وترابطًا، وبالتالي تحسين نوعية حياة المواطنين.

11- خدمات بلدية أكثر كفاءة

من المحتمل أن تجعلنا المدن الذكية أكثر أمانًا وإنتاجية من خلال التعامل مع وظائف البلدية باستخدام القرارات غير المنحازة والعقلانية للتكنولوجيا الذكية، وخالية من التعب البشري والعاطفة والأخطاء المرتبطة بها.

12- تعزيز الإنتاجية بتقنية Wi-Fi

في المدن الذكية ستكون خدمة Wi-Fi متاحة للجميع مجانًا. ومع وصول إنترنت الأشياء إلى كل شيء (بما في ذلك السيارات) ستعزز البنية التحتية لشبكة Wi-Fi الإنتاجية والكفاءة داخل المدن الذكية. وهذا يشمل على سبيل المثال لا الحصر: التسوق والتسليم بدون تلامس والسيارات التي تتواصل مع بعضها البعض وإشارات المرور والقطارات والمزيد.

13- سهولة الوصول إلى خدمات المدينة

نامل في مزيد من أتمتة خدمات المدينة والطرق التي تمارس بها الأعمال التجارية مع المدن. يجب أن تكون التصاريح الآلية والتراخيص التجارية عبر الإنترنت وتراخيص إعادة البيع هي القاعدة.

14- حكومة “تركز على العملاء”

نحن متفائلون بأن المدن الذكية ستساعد البلديات في النظر إلى مواطنيها من خلال منظور تجربة المستخدم / العميل.

ومن خلال عرض مبنٍ على البيانات لعادات السكان اليومية واحتياجاتهم ورغباتهم وإحباطاتهم، يمكن للحكومات أن تقدم خدمة أكبر لمجتمعاتها أكثر من أي وقت مضى، وتواكب تطور خدمة العملاء الذي حدث بالفعل في السوق.

15- المشاركة المدنية العليا

سترتفع المشاركة المدنية بشكل كبير بمجرد أن تتمكن المدن من توفير البيانات رقميًا.

إن حسابات وسائل التواصل الاجتماعي التي تُعلم الجميع تلقائيًا بشأن تغييرات تقسيم المناطق ومعلومات التصويت وجلسات الاستماع العامة ستجذب المزيد من الأشخاص على الفور. وعندما تتوفر المزيد من المعلومات سيرغب الناس في المشاركة بشكل أكبر.

المصدر:

16 Tech Leaders Share Big Potential Benefits Of Next-Gen Smart Cities

 

اقرأ أيضًا:

كيف يمكن لتقنية “Blockchain” تمكين المدن الذكية؟

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.