مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

1442.. عام الحج الذكي الذي واجه كورونا

48

 

 

في ظل وباء كورونا الذي فرض التباعد الاجتماعي على البشر كإجراء احترازي، سمحت السعودية بإقامة شعائر موسم الحج للعام الجاري باستعدادات استثنائية، استنادًا إلى التكنولوجيا؛ فاستقبلت ضيوف الرحمن بالروبوتات، وفعَّلت خدمة الواي فاي في عدد من أروقة الحرمين الشريفين، كما فرضت على الحجيج استخدام التطبيقات الذكية التي حققت نجاحًا مذهلًا؛ فتمكنت بذلك من تحقيق المعادلة الصعبة؛ وهي تجمعات بشرية مع توافر الأمان، بالرغم من كورونا.

وشهد موسم الحج لعام 2021، توظيف التقنيات الحديثة التي تعتمد على عناصر التحول الرقمي؛ مثل تقنية الذكاء الاصطناعي، وتقنيات الجيل الخامس؛ كحلول تقنية ورقمية متطورة، تقدم أحدث الخدمات التقنية في عالم الاتصالات لحجاج بيت الله الحرام، بالتعاون مع القطاعات الحكومية.

تطبيق توكلنا

قبل أيام من بدء شعائر الحج، أعلن تطبيق “توكلنا”، التابع للهيئة السعودية للبيانات والذكاء الاصطناعي (سدايا)، عن إطلاق إصداره الجديد الذي يضم عددًا من الخدمات المميزة؛ أبرزها:

  • خدمات الإدارة والدفع لتذاكر النقل للمشاعر المقدسة، بالتعاون مع وزارة الحج والعمرة.
  • خدمتا “نداء استغاثة”، و“أسعفني” بالتعاون مع هيئة الهلال الأحمر السعودي.
  • خدمة تحديث رقم الجوال لمستخدمي التطبيق.
  • تمكين دور الإيواء من إدارة تجمعات الحجر المؤسسي بالتعاون مع وزارة السياحة.

ودعمًا للجهود التي تبذلها حكومة خادم الحرمين الشريفين لخدمة زوّار بيت الله الحرام، مكّن تطبيق “توكلنا”- في إصداره الجديد- المستخدمين من شراء وإدارة تذاكر النقل للمشاعر المقدسة والدفع عن طريق التطبيق بكل سهولة، بالإضافة إلى تمكين المُرافق في تصاريح الحج والعمرة من قبول ورفض طلبات إضافته بصفته مُرافق حج أو عمرة؛ لتعزيز الموثوقية وتمكينه من الاطلاع على من أضافه في التصريح، مع إمكانية استبعاد نفسه، كما يُمكّن مصدر التصريح من إدارة المستفيدين ذوي الإعاقة.

وتأتي خدمة نداء “استغاثة” بميزة أخرى أضافها التطبيق إلى قائمة خدماته؛ لتُمكّن المستخدم من طلب استغاثة ومساعدة عاجلة من الهلال الأحمر السعودي، إلى جانب خدمة “أسعفني” التي تُمكّن هي الأخرى المستخدم من طلب مساعدة للمستخدم نفسه أو لأشخاص آخرين، مع إمكانية استعراض حالة الطلب وإلغائه؛ ما يُسهم في سرعة وصول فرقة الهلال الأحمر السعودي إلى الموقع ومباشرة الحالة، سواءً كانت حادثًا أو غيرها من الحالات التي تتطلب المساعدة.

 

سوار الحج الذكي

دشنت الهيئة السعودية للبيانات والذكاء الاصطناعي “سدايا” وبرنامج خدمة ضيوف الرحمن- بالشراكة مع مجموعة “stc” -مشروع سوار الحاج الذكي “نسك” كخدمة تقنية تقدمها السعودية في موسم حج 1442هـ؛ كونها تعتمد مفهوم البيانات وإنترنت الأشياء وتشمل تنفيذ مراحل متكاملة؛ لتطوير نماذج الأعمال والأنظمة التشغيلية والفنية والتقنية للمشروع في تجربة نوعية لخدمة رحلة الحاج الدينية.

تم توزيع 5 آلاف سوار على الحجاج؛ حيث يقدم السوار خدمات تشمل: توفير كامل المعلومات حول الحاج، والحالة الصحية (محصن، محصن جرعة أولى، محصن متعافٍ) ومتابعة ورصد بيانات الحالة الصحية المتعلقة بقياس نسبة أكسجين الدم ونبضات القلب، وخدمات طلب المساعدة الأمنية أو الطبية الطارئة؛ ما يسهم في سرعة الوصول إلى موقعه ومساعدته، كما تم إرسال رسائل توعوية للحجاج وصلتهم عبر السوار.

الروبوتات في خدمة الحجاج

أطلقت (stc) سلسلة من تقنيات الروبوتات الذكية لخدمة حجاج بيت الله بالتوازي مع الخطوات المتسارعة للتحول الرقمي في المملكة خطوات كبيرة؛ إذ وفرت بالتعاون مع شركائها العالميين أحدث الابتكارات في مجال الذكاء الاصطناعي والروبوت المرتبطة بتقنيات الجيل الخامس 5G لإثراء تجربة الحاج وتيسير أداء المناسك للركن الخامس من الإسلام.
وجهزت (stc) نوعين من الروبوتات، يتميز الأول بكونه شخصيًا يعمل بتقنية ثلاثية الأبعاد 3D، ومزودًا بشاشة وكاميرا وميكروفون، مع إمكانية التجول بين الحجاج والتحدث معهم، والإجابة عن استفساراتهم وتقديم التوجيه والاستشارة، إلى جانب دوره في تعزيز التواصل بين الأفراد في ظروف العمل عن بعد والتباعد الجسدي الذي تفرضه جائحة كوفيد-19.
الروبوت الأمني

أما “الروبوت الأمني”، فمخصص لمراقبة ومتابعة الالتزام بالتدابير الاحترازية والوقائية الواجب على الحجاج والعاملين في بيت الله الحرام اتباعها وفق البروتوكولات الصحية المعمول بها؛ لقدرته على قياس درجة حرارة الإنسان، وملاحظة الالتزام بارتداء الكمامة من خلال تقنيات الذكاء الاصطناعي المزود بها، مع قيامه بتعقيم المكان وتطهيره باستمرار؛ إذ يمكن التحكم فيه وتشغيله عن بُعد من خلال منصة المراقبة والتحكم.

الواقع المعزز

عززت (stc) خدماتها بتقنية “الواقع المعزز” (AR) التي تمكن المستخدم من التعامل مع المعلومات والأجسام الافتراضية ومشاهدة العالم المحيط بأجهزة محمولة؛ كالهاتف الذكي، أو من خلال أجهزة يمكن ارتداؤها كالنظارات، والعدسات اللاصقة؛ حيث تسهم هذه التقنية في تعزيز تجربة الحج والعمرة، وتوفير دليل افتراضي للطواف، ومعلومات حول الاتجاهات للمواقع الرئيسة، بالإضافة إلى معلومات مباشرة عن المسجد الحرام.

 

جسر الجمرات.. تقنيات حديثة لخدمة الحجيج

لخدمة الملايين من ضيوف الرحمن الذين يتقاطرون إلى مكة لأداء مناسك الحج، سخرت حكومة خادم الحرمين الشريفين إمكانياتها للإسهام في أداء ملايين الحجاج نسكهم في راحة وطمأنينة؛ مثل مشروع جسر الجمرات، الذي بلغت تكلفته أكثر من 4 مليارات و200 مليون ريال.

يتكون هذا الجسر من (6) طوابق، ارتفاع كل منها 12مترًا، بطاقة استيعابية للطابق الواحد 120 ألف حاج لكل ساعة وبإجمالي 500.000 حاج في الساعة، وتحتوي على: (6) مباني خدمات تتكون من 12 طابقًا ومبنيين مزودين بمهابط للطائرات، وفيها مصاعد مخصصة لخدمة نقل سيارات الإسعاف بين الأدوار، ويحتوي كل مبنى خدمات على 3 محطات كهربائية ومولد كهرباء احتياط.

ويضم الجسر (11) مبنى سلالم منها (4) مبانٍ لنقل الحجاج دخولاً للطوابق، و(7) للخروج، ويحتوي كل مبنى سلالم على (28) سلمًا كهربائيًا مرتبطًا بنظام إدارة مبانٍ للتحكم بها ( BMS )، كما يوجد (20) سلمًا كهربائيًا حول الجسر؛ ليكون إجمالي عدد السلالم (328) سلمًا .

ويحتوي الجسر على (13) نظاماً منها: أنظمة للمراقبة التلفزيونية فيها نحو (900) كاميرا، ونظام البث التلفزيوني لـ (4) قنوات تلفزيونية، ونظام الرسائل التوجيهية، ونظام العد الإلكتروني للحشود (90) كاميرا، ونظام النداء العلني (3000) سماعة ضخمة، ونظام إدارة المباني ( BMS AND SCADA )، ونظام الطاقة غير المنقطعة (UPS )-،ونظام إنذار الحريق، ونظام إطفاء الحريق، ونظام التخلص من النفايات، ونظام (الواق واق) بالأنفاق، ونظام قياس مستوى أول أكسيد الكربون، ونظام قياس مستوى وضوح الرؤية بالأنفاق، و(226) عربة كهربائية صديقة للبيئة لنقل الحجاج داخل جسر الجمرات والمشاريع المتصلة به.

كما يوجد في الجسر (456) مكيفًا صحراويًا لتلطيف الهواء، و(90) مروحة تعمل بالرذاذ، و(78) مكيفًا مركزيًا، و(182) مكيفًا ذات وحدات منفصلة و(104) مضخات مياه.

ويرتبط جسر الجمرات بـ (4) أنفاق من الشعيبين حتى الدور الثالث، بأطوال إجمالية ( 3485مترًا طوليًا)، ويحتوي على (46) ممشى كهربائيًا لنقل الحجاج، و(4) محطات كهربائية مرتبطة جميعها بنظام تحكم عن بعد بنظام ( SCADA ) ، وأنظمة الحماية والحريق والنداء العام والاتصال الداخلي ونظام إلكتروني لفصل الأنفاق أثناء الحريق.

ويرتبط مشروع الجمرات بأنفاق العزيزية المؤدية للدور الثاني للجسر بـنفقين بطول (485 مترًا طوليًا)، و(4) سلالم كهربائية وطرق بطول (4624 مترًا طوليًا)، كما يحتوي المشروع على (3) محطات كهربائية مرتبطة بنظام التحكم عن بعد بنظام ( SCADA )، وتحتوي على أنظمة الحماية والحريق والنداء العام والاتصال الداخلي.

إقرأ أيضا:

الروبوت الشخصي والروبوت الأمني يتسابقان لخدمة ضيوف الرحمن

.

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.