مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

14 ميزة تقنية لـ “المدينة الذكية”

0 557

مع استمرار انتشار تقنية إنترنت الأشياء في المزيد من مجالات الحياة الحديثة، بدأنا نشهد صعود فكرة “المدينة الذكية”؛ حيث تستفيد المناطق الحضرية من تقنية إنترنت الأشياء مثل: أجهزة الاستشعار والمنارات لجمع البيانات وإدارة موارد المدينة وخدماتها وعملياتها بشكل أفضل،ما يجعل المدينة في النهاية أكثر أمانًا ويمكن أن يحسن نوعية حياة السكان.

ونظرًا لأن تقنية المدينة الذكية هذه غير مرئية تقريبًا لأولئك الذين لا يقومون بتشغيلها، فقد لا يدرك الكثيرون خارج صناعة التكنولوجيا التأثير الكامل الذي يمكن أن تحدثه تقنية إنترنت الأشياء في الحياة الحضرية.

خلال السطور التالية سيقدم موقع “عالم التكنولوجيا” بعض الابتكارات التقنية الحالية والقادمة التي ستغير طريقة عمل المدن:

14 ميزة تقنية لـ "المدينة الذكية"

1- أمن التكنولوجيا التشغيلية:

مع تطور الشبكات وانتشار شبكات الجيل الخامس والميكروويف / زمن الانتقال المنخفض، توفر التكنولوجيا التشغيلية سطحًا مختلفًا لهجوم الجهات الفاعلة السيئة عن تكنولوجيا المعلومات. ونما أمن التكنولوجيا التشغيلية، وتختلف الأساليب والتقنيات بشكل كبير،وسيؤدي ذلك إلى تمكين وتأمين الشبكات الصغيرة الفعالة ومراكز البيانات المتطورة وأجهزة إنترنت الأشياء.

2- مراقبة حركة المرور:

مع دخول تقنية الجيل الخامس حيز التنفيذ، ستستمر المدن والمجتمعات التي تعمل بكامل طاقتها في أن تصبح أكثر ذكاءً ووضوحًا. إحدى تقنيات المدن الذكية الرئيسية هي تتبع حركة المرور والإبلاغ عنها في الوقت الفعلي،وسيساعد هذا الأشخاص في اتخاذ قرارات ذكية ومدروسة، مثل “هل يجب أن أذهب إلى المكتب اليوم أم أعمل من المنزل؟” ستأخذ هذه الميزة التنقل إلى المستوى التالي.

3- تقنية الجيل الخامس (5G):

يمكن القول إن واحدة من أكبر تقنيات المدن الذكية التي ستحدث ثورة في كيفية عمل المدن هي (5G)؛ نظرًا لقدرتها على توصيل ملايين الأجهزة جنبًا إلى جنب مع الاتصالات عالية السرعة ومعدلات الاستجابة. وستكون مدن المستقبل قادرة على الاستفادة من السيارات ذاتية القيادة وتحسين أنظمة النقل الجماعي،وستسمح تقنية الواقع المعزز والواقع الافتراضي للمستهلكين بجولة في المتاحف أو ركوب الأفعوانية فعليًا.

4- البنية التحتية الممكنة (LPWAN):

تتطلب خدمة ملايين المواطنين وإدارة العمليات المعقدة والبنية التحتية عمليات سلسة تعتمد على البيانات.

في هذا السياق، تُعد الشبكات اللاسلكية واسعة النطاق مثل (LPWAN) و(5G) مفتاحًا لاتصالات البيانات الضخمة للمدن الذكية في المستقبل. بينما تم تعيين (5G) لتغذية عدد لا يحصى من تطبيقات المستهلكين، فإن (LPWAN) ستكون عاملًاتمكينيًا أساسيًا للبنية التحتية المتصلة على مستوى المدينة.

5- مراقبة جودة الهواء:

يشكل تلوث الهواء في المناطق الحضرية من منتجات الاحتراق والمركبات العضوية المتطايرة مخاطر صحية خطيرة.

نتيجة لذلك؛ تتخذ المدن الكبرى نهجًا استباقيًا من خلال إنشاء شبكات مراقبة جودة الهواء كثيفة المكاني،وبالاقتران مع البيانات المحلية، يمكن لأجهزة استشعار إنترنت الأشياء المتكاملة هذه تحديد الملوثين والمساعدة في تنفيذ حلول نقل عام وتخطيط حضري أكثر ذكاءً وصحة.

6- المحاكاة والنمذجة القائمة على الوكيل:

تُعد المحاكاة والنمذجة القائمة على الوكيل جزءًا أساسيًا من جعل المدن الذكية تعمل من خلال تمكين صانعي السياسات والشركات والسكان من استكشاف سيناريوهات مختلفة لعوامل مهمة، مثل تقسيم المناطق وإدارة النقل والمرور وأهداف التنمية الاقتصادية.

ويُعتبر استكشاف المستقبل المحتمل رقميًا أمرًا أساسيًا لمستقبل التخطيط والعمليات الحضرية.

7- تكنولوجيا الاتصال:

ستكون التكنولوجيا غير التلامسية -سواء كانت مدفوعات أو قراءات العدادات أو الصحة الوقائية- ضرورية من حيث توفير الوقت والتكلفة بالإضافة إلى تحسين الصحة والسلامة.

8- الكاميرات الذكية:

تُعد الكاميرات الذكية من أبرز تقنيات المدن الذكية، سواء كانت في شكل كاميرات متصلة بالشوارع أو كاميرات جسدية للمستجيبين الأوائل أو كاميرات عرض للمركبات التجارية، كانت الكاميرات الذكية ضرورية في الكشف عن حوادث الطرق والانتهاكات والحفر وحتى الأسباب الجذرية للحرائق. عملت هذه الكاميرات على تمكين حدود جديدة للبيانات الضخمة والتعلم الآلي لمدن أكثر ذكاءً.

9- أنظمة أمان متنقلة واسعة الانتشار:

ستجعل تقنية المدينة الذكية الحياة أكثر أمانًا وراحة. هناك شيء واحد يجب مراقبته وهو أنظمة وتقنيات الأمان التي ستتكامل مع الهواتف الذكية والأجهزة القابلة للارتداء وأنظمة المدن الذكية بشكل عام.

وسيواجه المخترقون -سواء كان ذلك في العالم الحقيقي على الإنترنت- وقتًا أكثر صعوبة في اقتحام أنظمة المنزل الذكي.

10- تنبيهات التنقل:

لطالما كانت المدن هي المحفزات للنمو الاقتصادي والبشري، تستخدم المدن الذكية التكنولوجيا لتحقيق أهداف جودة حياة أفضل وحياة مستدامة للمواطنين. وأحد المجالات الرئيسية للتحسين هو “التنقل”.

يتضمن ذلك تنبيهات التلوث لمساعدة مرضى الربو، وتنبيهات الصيانة لأحوال الطرق السيئة، وتمكين السيارات ذاتية القيادة، وتنبيهات حول الازدحام المروري.

11- بيانات الاستشعار في الوقت الحقيقي والذكاء الاصطناعي المتقدم:

ستصنع التوائم الرقمية مرونة أفضل في البنية التحتية للمدن الذكية، بما في ذلك الاكتشاف المبكر والاستجابة للأحداث واسعة النطاق، مثل الكوارث الطبيعية أو الهجمات الإلكترونية،وستعتمد النماذج التنبؤية للبنية التحتية للمدن الذكية بشكل متزايد على بيانات المستشعر في الوقت الفعلي والذكاء الاصطناعي المتقدم للتنبؤ بالأداء المستقبلي والاستجابة للحالات الشاذة قبل أن تصبح تهديدات محققة.

12- الزراعة الحضرية:

تسير الزراعة الحضرية والمدن الذكية جنبًا إلى جنب مع تزايد عدد الأشخاص الذين يعيشون في المدن، نحتاج إلى التوصل إلى حل مستدام لتحسين جودة الغذاء واستخدام الطاقة وتقليل تكاليف النقل. وكانت “سنغافورة” من أوائل الدول التي تبنت الزراعة العمودية وجعلت المدينة أكثر اكتفاءً ذاتيًا مع تأثير بيئي إيجابي.

13- الطائرات بدون طيار:

يتزايد استخدام الطائرات بدون طيار، خاصة في زمن جائحة فيروس كورونا، ودخلت خدمات الطائرات بدون طيار في شراكة مع الصيدليات الكبيرة لتوصيل الأدوية إلى منازل أولئك الذين لا يستطيعون مغادرة منازلهم. بالإضافة إلى ذلك، تم تسليم الإمدادات الطبية إلى المستشفيات باستخدام طائرات بدون طيار.

ويؤدي التباعد الاجتماعي إلى إنشاء طلب عالمي على الطائرات بدون طيار والوصول الفوري إلى البضائع.

14- النقل الذكي:

ستعمل تقنية النقل الذكية على تعزيز المدن؛ حيث تعمل إشارات المرور الذكية على تبسيط تدفق المركبات لتحسين كفاءة حركة المرور، ومع تولي استقلالية السيارة، ستؤدي السيارات المتصلة التي يمكنها التواصل مع بعضها البعض إلى تقليل عدد الاصطدامات، وفي نهاية المطاف، إلى طرق أكثر أمانًا في المدينة.

المصدر:orbes: 14 ‘Smart City’ Tech Features That Will Soon Change Urban Centers
الرابط المختصر :

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.