مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

0xOmar.. هاكر سعودي أربك حكومة إسرائيل

41

 

 

 

في ألمعركة العربية ضد الاحتلال الإسرائيلي، كُلٌ يهاجم على طريقته، فكما هناك حرب تحرير على الأرض، هناك حرب إلكترونية؛ عبر هجمات يطلقها الشباب من بلدان كثيرة، اختلفت جنسياتهم وتشابهت هوياتهم، لكن تأشهرها وأكبرها “الهاكرز السعودي؛ ونذكرمنهم مثلا وليس حصرا؛ قاهر اليهود؛ 0xOmar؛ الذي تسبب في هلع كبير وأربك الحكومة الإسرائيلية؛ ونال

 

قاهر اليهود

 

كان شاب سعودي، اشتهر بـ”قاهر اليهود” وعُرف عالميًا بـ Cyber-Terrorist؛ إذ سخر كلّ أعماله للدفاع عن الإسلام والرسول صلى الله عليه وسلم، ومهاجمة مواقع أنظمة الحماية العالمية والمواقع اليهودية، واختراق العديد من المواقع العالمية المتخصصة في الأمن والحماية وأنظمة الكمبيوتر؛ مثل مايكروسوفت وكاسبر، كما اخترق مواقع بنوك وشركات كبرى لدى الكيان الصهيوني، كما اخترق موقع الرسام الدنماركي الذي أساء للرسول صلى الله عليه وسلم.

توفي هذا الشاب في عام 2012 بأزمة ربو حادة، وتناقل خبر وفاته وسائل إعلام الكيان المحتل بكثير من الشماتة؛ فبحسب صحيفة “سبق” السعودية؛ جاء عنوان صحيفة “جيروساليم بوست” الصهيونية: “وفاة الهاكر السعودي الذي يستهدف اليهود وعمره 28 عامًا”، أما موقع “أروتز شيفا” الإخباري (القناة السابعة)، فكان عنوانه: الهاكر السعودي الذي “ضرب” إسرائيل مات وعمره 28 عامًا”.

 

هلع الصهاينة

 

الهاكر السعودي 0xOmar  ، عجز الصهاينة عن كشف هويته حتى بعد كشفه لبيانات بطاقات الائتمان لآلاف الإسرائيليين، واعترفت البنوك الإسرائيلية بوقوع الاختراق لبيانات 400 ألف عميل؛ ما تسبب في هلع داخل الكيان الصهيوني، وفشلت كل المحاولات في الكشف عن هويته فاعتبر داني إيالون- نائب وزير خارجية إسرائيل آنذاك – الاختراق حادثًا إرهابيًا تكنولوجيًا، وتوعد حينها بأقسى الردود، فرد عليه  0xOmar   بتعطيل موقعه في هجوم استمر نصف ساعة.

وحتى هذه اللحظة مازال المخترق السعودي حُرًا أبيًا.

 

عروض تجسس

 

Sniper Hex ؛ اسم حركي لهاكر سعودي، نجح في اخترق كثير من المواقع الرسمية لدى المحتل الإسرائيلي؛ مثل: وزارات التعليم، والسياحة، والشؤون الدينية، وحزب الليكود، كما دمر أكبر موقع بحث إسرائيلي Guide ومواقع أخرى.

وتلقى الهاكر السعودي كثيرًا من العروض المالية لمساعدة أشخاص على التجسس أو اختراق حسابات شخصية، لكنه رفض.

 

ويسخر الهاكر السعودي جهوده لتدمير المواقع الغربية التي تهاجم الإسلام والعرب، والمواقع العربية الإباحية، وكذلك تنبيه المواقع العربية للثغرات الأمنية التي قد تحيق بها.

 

اختراق الكنيست

 

Dr.Silnt Hill    و Mego  وRed Virus  وSoly Hacker ؛ أربعة مخترقين مصريين، شكلوا فريقًا في عام 2009، أسموه “Tea Hacker EgYpt”؛ إذ اخترقوا موقع الكنيست الإسرائيلي في عام 2011 والذي كان يتمتع بأقوى حماية على مستوى العالم وقتها، كما اخترقوا ما يزيد عن  100 موقع إسرائيلي متخصص في عمليات البيع والشراء؛ ما أثر على المحتل بشكل كبير، كما قام الفريق المصري بعمل حملة على المواقع الدنماركية كرد فعل لسب رسول الله صلى الله عليه وسلم، واخترقوا أكثر من 200 موقع أمريكي.

 

جزائري عربي مسلم

 

Kader 11000؛ شاب جزائري اخترق ما يزيد عن 50 ألف موقع أغلبها إسرائيلي وفرنسي وأمريكي، وفور سيطرته على الموقع، يترك بصمته التي تحمل عبارة “جزائري عربي مسلم”.
ومن بين أشهر المواقع التي اخترقها: الموقع الرسمي لحزب كاديما الإسرائيلي، والموقع الرسمي لحقوق شارون، وموقع قراصنة إسرائيل، والموقع الرسمي لزعيمة اليمين المتطرف في فرنسا ماري لوبان  mari lepen، وموقعي جمعيات أولياء ضباط القوات الجوية الأمريكية والبحرية الأمريكية.

وحتى الآن تسعى ” إسرائيل وأمريكا وفرنسا” إلى القبض على Kader 11000 .

 

مساومة إسرائيل

 

حمزة بن دلّاج اسمه الحركي BX1، أُدرج  على لائحة الـFBI  ضمن أخطر عشرة هاكرز في العالم، بعد اختراقه الحسابات الخاصة لأكثر من 217 مؤسسة مالية على مستوى العالم؛ مستخدمًا فيروس “SpyEYE BotNet”  الذي طوره مع شريكه في الاختراقات؛ ألكساندر، واسمه الحركي “Gribodemon”  حيث زرعا الفيروس في نحو 60 مليون كمبيوتر، وأتلفوا الحسابات البنكية لهذه الحواسيب، ولكن دون سرقتها.

 

تم القبض على بن دلاج فى عام 2013 بتايلاند، ونقل لأمريكا التي حكمت عليه بـ15 عامًا، وحينها ساومته إسرائيل على حريته مقابل تأمين مواقعها الحساسة إلكترونيًا، إلا أنه رفض، ولايزال حبيس سجون أمريكا.

 

صقر بني هاشم الإلكتروني

 

أحمد صالح؛ شاب أردني، تمكن في مايو الماضي من إغلاق صفحة “فريق صلاة القدس” على موقع “فيسبوك” تدعم الكيان المحتل تحمل 76 مليون إعجاب.

قام الهاكر الأردني الملقب بـ”صقر بني هاشم الإلكتروني”، أيضًا باختراق مواقع إسرائيلية؛ رسمية وتجارية عديدة خلال عامي 2013 و 2014؛ ما عرضه لتهديد ووعيد الصهاينة.

 

رسالة أفيخاي أدرعي

 

عمار الشريف؛ طفل فلسطيني؛ أرهقه لون الدماء وأجواء الخراب التي يعيش فيها، فقرر مقاومة المحتل بأنامله الرقيقة، مستعينا بدروس الاختراق في موقع “يوتيوب”.

وعبر فيسبوك، تمكن الطفل الفلسطيني من اختراق صفحات جنرالات الصهاينة، وعائلاتهم، ويترك عليها عبارته الشهيرة ” دولة فلسطين حرة عربية”.

وفي عام 2014، تجح في اختراق صفحة ابنة وزير الأمن الإسرائيلي وقتها؛” موشيه يعلون“ بموقع فيسبوك، واستبدل صورة غلافها بصورة لفلسطين، وكلمة فلسطين باللغتين العربية والإنجليزية، كما أسقط حساب ”بنيامين نتنياهو“ رئيس الوزراء الإسرائيلي، وحساب شمعون بيريز رئيس إسرائيل.

 

يرفض 20 ألف دولار

 

وفي نفس في العام، عرضت عليه إدارة فيسبوك 20 ألف دولار مقابل إفصاحه عن طريقة إغلاقه للحسابات، إلا أنه رفض.

“أفيخاي أدرعي” المتحدث باسم قوات الاحتلال الصهيوني؛ حدث الطفل الفلسطيني النابغة، برسالة تهديد، سأله مستهزئًا عن كيفية عودته من الأردن إلى فلسطين.

في مايو 2020، اخترق مجهولون مساندون للقضية الفلسطينية، عشرات المواقع الحكومية الإسرائيلية، تاركين عبارات: “كونوا على استعداد للمفاجأة الكبرى”، و”اقترب موعد عودة القدس للعرب مرة أخرى”، صورة تل أبيب مُدمرة؛ وبنيامين نتنياهو غارقًا.

 

 

اقرأ أيضًا:

جارتنر: الهجمات الإلكترونية قد تتسبب بقتل وإيذاء الأفراد بحلول 2025

 

ولمتابعة أحدث الأخبار الاقتصادية اضغط هنا

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.