نوكيا تجري أول اتصال هاتفي بالتقنيات “الغامرة” في العالم.. كيف حدث؟

صفقة جديدة بين "نوكياوفيفو الصينية"لبراءاة اختراع الجيل الخامس 5G..تعرف عليها
صفقة جديدة بين "نوكياوفيفو الصينية"لبراءاة اختراع الجيل الخامس 5G..تعرف عليها

أجرى بيكا لوندمارك؛ الرئيس التنفيذي لشركة نوكيا، اتصالًا هاتفيًا من خلال استخدام تقنيات جديدة تُسمى “تكنولوجيا الصوت والصورة الغامرة”.

وبحسب الشركة فإن تقنيات “تكنولوجيا الصوت والصورة الغامرة” التي استخدمها رئيس الشركة خلال اتصاله تُحسن جودة الاتصال بإنشاء صوت ثلاثي الأبعاد؛ ما يجعل التفاعلات أقرب للتفاعلات الحية.

التكنولوجيا الجديدة ستضيف الصوت ثلاثي الأبعاد

وتكون الاتصالات الحالية في الهواتف الذكية أحادية الاتجاه؛ أي أنها تضغط العوامل الصوتية معًا فيكون الصوت المسموع أضعف تجسيمًا وأقل في التفاصيل، لكن التكنولوجيا الجديدة ستضيف الصوت ثلاثي الأبعاد الذي يمكن المتصل من سماع كل شيء كما لو كان جالسًا مع الطرف الآخر في المكالمة.

بينما قالت جيني لوكاندر؛ رئيسة شركة “نوكيا تكنولوجيز”: إنها أكبر قفزة إلى الأمام في تجربة الاتصال الصوتي الحي منذ طرح الصوت الهاتفي أحادي الاتجاه المستخدم في الهواتف الذكية وأجهزة الكمبيوتر اليوم. وفقًا لـ “رويترز”.

وأضافت: “يجري في الوقت الراهن العمل على جعل هذا الأسلوب هو الأسلوب القياسي؛ ليتسنى لمقدمي خدمات الشبكات ومصنعي الرقائق ومُصنّعي السماعات بدء تنفيذه في منتجاتهم”.

الاتصال باستخدام شبكات الجيل الخامس

وأجرت نوكيا الاتصال باستخدام هاتف ذكي عادي على شبكة عامة من شبكات الجيل الخامس.

وتُعد شركة نوكيا من العلامات التجارية القليلة التي توفر تجربة استخدام نظام Android قريبة جدًا من النسخة الأصلية على هواتفها الذكية. وهذا يعني أنها لا تضطر إلى إجراء تعديلات كبيرة عندما تصدر Google تحديثًا جديدًا لنظام التشغيل Android.

"نوكيا" تتعاون مع مجموعة الأبحاث البرازيلية CPQD لتطوير حلول شبكات الجيل الخامس

ويمكن لأجهزة نوكيا الحصول على التحديثات البرمجية بسرعة أكبر مقارنة بالعديد من العلامات التجارية الأخرى. ومع ذلك لم يكن الحال كذلك في السنوات الأخيرة؛ حيث لم تتمكن نوكيا من مواكبة التحديثات بنفس الوتيرة السريعة.

وأطلقت الشركة النسخة الجديدة من نظام التشغيل Android 14 في أكتوبر من العام الماضي؛ إذ بدأت عدة شركات تصنيع هواتف ذكية في توزيعها على أجهزتها في نفس الفترة. رغم ذلك تأخرت شركة HMD Global بشكل ملحوظ. فلم تبدأ في تقديم التحديث إلا في يناير من هذا العام.

ومنذ ذلك الوقت لم تحدث الشركة تغييرات جوهرية في استراتيجية توزيع التحديثات البرمجية الخاصة بها؛ ما يشير إلى احتمال استمرار البطء في عمليات التوزيع المستقبلية.

وعادة ما تطلق شركة HMD Global، المالكة لعلامة نوكيا التجارية، تحديثين رئيسيين لنظام التشغيل وتحديثين أو ثلاثة تحديثات أمان لأجهزة نوكيا الذكية على مدى سنتين إلى ثلاث سنوات.

لكن هذا الدعم لا يشمل الهواتف الاقتصادية والابتدائية، التي نادرًا ما تحصل على أي تحديثات لنظام التشغيل أندرويد.

 

في حين أن نظام التشغيل أندرويد 15 حاليًا في مرحلة التطوير، مع توفر العديد من معاينات المطورين والإصدارات التجريبية للمختبرين.

ووفقًا للجدول الزمني الرسمي من جوجل من المتوقع أن تستمر مرحلة البيتا حتى يونيو 2024، قبل الانتقال إلى مرحلة استقرار النظام لإصلاح الأخطاء وإجراء التحسينات النهائية.

 

الرابط المختصر :