مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

مشروع قانون لحماية الأطفال قد يعرض خصوصيتك للتهديد

0 169

يمكن لمشروع القانون الجديد “EARN IT” أن يدمر القيم الأساسية للإنترنت المفتوح، أو أن يعمل على حماية الأطفال من الاستغلال الجنسي عبر الإنترنت، وسيتُم عقد أول جلسة استماع علنية حول قانون الإهمال التعسفي، والإهمال الواسع للتكنولوجيات التفاعلية، والذي يتطلب من شركات التكنولوجيا الوفاء بمتطلبات السلامة للأطفال عبر الإنترنت.

وتقدم مجموعة من المشرعين الأمريكيين بمشروع القانون يوم الخميس الماضي، لافتين إلى أن التشريع سوف يفرض معايير لحماية الأطفال من الاستغلال الجنسي عبر الإنترنت، وجاء هذا الإعلان في نفس الوقت الذي استضافت فيه وزارة العدل حدثًا صحفيًا يناقش كون التشفير يحمي المحتالين عبر الإنترنت.

ويحذر خبراء التكنولوجيا من أن مشروع القانون هذا هو في الحقيقة ليس إلا محاولة أخيرة من الحكومة لاقتلاع حرية التعبير وحماية الأمان على الإنترنت، وقوبل القانون المقترح بانتقادات واسعة من خبراء الأمن والمدافعين عن الحريات المدنية والمشرعين المعارضين، فهم يرون مشروع القانون عبارة عن محاولة مضمرة هدفها القضاء على التشفير بشكل كامل، ووسيلة لاستهداف القانون الذي يحمي حرية التعبير، عن طريق منح شركات التكنولوجيا الحصانة من أي التزامات مرتبطة بالمحتوى على منصاتهم.

فيما يلي تفاصيل لقضايا السياسة المحيطة بقانون EARN IT ولماذا يريده المشرعون ولماذا يعارض الكثير من خبراء الأمن والخصوصية التشريعات؟

ماهو قانون EARN IT ؟

تم تقديم قانون EARN IT من قبل السيناتور ليندسي جراهام (جمهوري من كارولينا الجنوبية) والسيناتور ريتشارد بلومنتال (ديمقراطي من ولاية كونيتيكت) ، إلى جانب السيناتور جوش هاولي (جمهوري من ميسوري) والسيناتور ديان فينشتاين (ديمقراطي كاليفورنيا) في 5 مارس، ومشروع القانون هو أن تكسب شركات التكنولوجيا قسم الحماية 230 بدلًا من منح الحصانة بشكل افتراضي، كما ينص قانون آداب الاتصالات منذ أكثر من عقدين.

ويقترح المشرعون هذا القانون كوسيلة لحماية الأطفال من المحتالين عبر الإنترنت؛ حيث أخبر المدعون أعضاء مجلس الشيوخ بأن شركات التكنولوجيا لم تفعل ما يكفي لمنع الاستغلال الجنسي، وكانت وزارة العدل ناقشت لسنوات موضوع التشفير الشامل، موضحة أنه يمنع المحققين من جمع الأدلة التي من شأنها مساعدة الشرطة في القبض على المجرمين عبر الإنترنت.

وفي جلسة استماع تم عقدها في ديسمبر في مجلس الشيوخ، حذر “غراهام وبلومنتال” شركات التكنولوجيا، بما فيها Apple وFacebook، من أنه سيتوجب عليها أن تقدم تشريعًا بشأن التشفير إذا لم يتمكنوا من إيجاد حل وسط.

وسيتعين على شركات التكنولوجيا، كما يقترح مشروع القانون،  تلبية المعايير التي وضعتها اللجنة الوطنية الجديدة لمنع الاستغلال الجنسي للأطفال عبر الإنترنت.

تتكون هذه اللجنة من رؤساء وزارة العدل، ووزارة الأمن الداخلي ، ولجنة التجارة الفيدرالية ، وكذلك الأعضاء المعينين من قبل الكونجرس، وليس هناك أي مسؤول منتخب في اللجنة.


المصدر: Cnet: Why your privacy could be threatened by a bill to protect children


بعد قراءة الموضوع يمكنك معرفة المزيد عن الكلمات التالية:


5G Apple Google Huawei iPhone آبل آيفون أبل أمازون أمن المعلومات أندرويد إيلون ماسك الأمن السيبراني الإنترنت التطبيقات التكنولوجيا الجيل الخامس الذكاء الاصطناعي السعودية الفضاء المدن الذكية الهواتف الذكية تطبيق تطبيقات تقنية تكنولوجيا تويتر جوجل سامسونج سيارات سيارة فيروس كورونا فيروس كورونا الجديد فيس بوك فيسبوك كاسبرسكي كورونا كوفيد-19 مايكروسوفت معالج مواصفات ناسا هاتف هواوي واتساب


الرابط المختصر :

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.