مدينة الملك عبدالله للطاقة الذرية والمتجددة تطلق برنامجها الصيفي

مدينة الملك عبدالله للطاقة الذرية والمتجددة تطلق برنامجها الصيفي الجديد

أعلنت مدينة الملك عبدالله للطاقة الذرية والمتجددة ممثلة بمعرض مشكاة التفاعلي، عن إطلاق برنامجها الصيفي الجديد وذلك  تحت شعار “رحلة لمستقبل الطاقة”.

ويستهدف مخيم مشكاة التفاعلي نحو 500 طالب وطالبة من أبناء الوطن. ويمثل فرصة للاستثمار في شباب المستقبل حتى يكونوا روادًا للطاقة. بالإضافة إلى الإسهام في تحقيق رؤية المملكة 2030.

كما يقسم البرنامج إلى 4 مسارات معرفية بطابع التعلم التجريبي ومهارات “STEAM”. إذ يحوي كل منها على مجموعة من الأنشطة التي تعزز الإبداع والبناء المعرفي الذاتي.

ويتناول موضوعات الطاقة الشمسية، والطاقة الذرية، وطاقة الرياح، والاقتصاد الدائري للكربون، والهيدروجين. إذ من المقرر أن يعرض البرنامج موضوعات الابتكار والبرمجة بأسلوب ترفيهي ومسلي.

ومن المقرر أن يستمر المخيم لمدة أربعة أسابيع من الساعة ٩ صباحًا إلى الساعة ١:٣٠ ظهرًا للفئة العمرية من 14 حتى 16 سنة. من أجل مساعدتهم على التأهل وتنمية مهاراتهم في مجالات حيوية يكون لها دور في إعداد جيل المستقبل.

مدينة الملك عبدالله للطاقة الذرية والمتجددة تطلق برنامجها الصيفي الجديد

يذكر أن التسجيل للأسبوع الثاني والثالث والرابع ما زال متاحًا عبر موقع مشكاة على الإنترنت www.mishkat.org.sa.

كما تأتي مبادرة معرض مشكاة التفاعلي في إطار جهود مدينة الملك عبدالله للطاقة الذرية والمتجددة. من أجل تعزيز الوعي بمجالات الطاقة لدى كافة أفراد المجتمع. وتطوير القدرات البشرية السعودية وتمكين الشباب من اكتساب المهارات والمعرفة اللازمة للريادة العالمية في قطاع الطاقة.

وتسعى المدينة من خلال هذه المبادرات إلى تحقيق التكامل بين التوعية والتعليم والتدريب لبناء مجتمع معرفي متقدم ومستدام، قادر على الابتكار والتطور في مجالات الطاقة.

مدينة الملك عبدالله للطاقة الذرية والمتجددة تطلق برنامجها الصيفي الجديد

أهداف مدينة الملك عبدالله للطاقة الذرية والمتجددة

كما تهدف المدينة إلى العمل على تكامل الطاقة الذرية والمتجددة مع منظومة الطاقة الوطنية بشكل مستدام. وذلك بتفعيل الميزات النسبية الوطنية وإيجاد ميزات تنافسية جديدة مستمدة من كافة سلاسل القيمة في الطاقة الذرية والمتجددة، من أجل المساهمة في التنمية المستدامة في المملكة.​

وتسعى  المدينة في ضوء تنظيمها المعتمد إلى أن تكون مركزًا علميًا متميزًا يسهم في التنمية المستدامة للمملكة من خلال التركيز على المجالات ذات الصلة بالاستخدامات السلمية للطاقة الذرية وتطبيقات الطاقة المتجددة.

كما تهدف المدينة إلى أن تسهم في تطوير الكفايات الوطنية لقطاع الطاقة على المستوى الوطني. وتعزيز توطين التقنية في تلك المجالات لتكون جزءًا من تنمية المحتوى المحلي. بالإضافة إلى تقديم الخدمات والأعمال ذات الصلة وفقًا لأفضل الممارسات العالمية، بما في ذلك تقديم أوجه الدعم وتوفير مختلف الخدمات، لتيسير الأعمال ذات العلاقة.

المصدر

وكالة الأنباء السعودية واس 

الموقع الرسمي لمدينة الملك عبدالله للطاقة الذرية والمتجددة 

الرابط المختصر :