مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

“مدينة المعرفة” تضع مصر على خارطة الصناعات التكنولوجية

تعمل مصر على إقامة صرح تكنولوجي عملاق أسمته “مدينة المعرفة”، واختارت العاصمة الإدارية مقرًا له.

وتضم مدينة المعرفة أول مركز إبداع في الجيل الصناعي الرابع بمصر؛ يستهدف التوعية بتقنيات الثورة الصناعية الرابعة وتطبيقاتها العملية بالمصانع الذكية، وتبني التكنولوجيا المتقدمة في التصنيع المحلى، فضلًا عن التدريب على تقنيات الأتمتة والرقمنة، وتقديم الدعم اللازم في مجالات تحفيز الابتكار الصناعي وتصميم المصانع الذكية؛ بما يسهم في نقل المعرفة، وتطوير القطاع الصناعي.

من جهته، أشار عمرو طلعت؛ وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المصري؛ إلى أن مدينة المعرفة التى تنشؤها الوزارة في العاصمة الإدارية الجديدة تمثل مجتمعًا معلوماتيًا متكاملًا جاذبًا للاستثمارات العالمية ومحفزًا للإبداع الرقمي والفكر الخلاق؛ حيث يتم إنشاؤها وفقًا لأحدث النظم التكنولوجية لتكون مجهزة على أعلى مستوى لاستقبال أنشطة البحث والتطوير والابتكار التكنولوجي، والتدريب المتخصص في التكنولوجيات المتقدمة، بالإضافة إلى مقار للشركات العالمية والمحلية العاملة في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

أما نيفين جامع؛ وزيرة التجارة والصناعة؛ فأكدت حرص الوزارة على توفير تقنيات وتطبيقات الثورة الصناعية الرابعة للقطاع الصناعي؛ بهدف مواكبة المنتجات المصرية للتطورات العالمية، إلى جانب زيادة تنافسيتها فى السوقين المحلي والخارجي، مشيرةً إلى سعي الوزارة لنشر ثقافة الرقمنة الصناعية بالصناعة الوطنية ونقل كل الخبرات والتكنولوجيات العالمية المطبقة في هذا الصدد؛ لتأهيلها للدخول في الثورة الصناعية الرابعة.

وقالت الوزيرة إن مركز إبداع الجيل الصناعي الرابع بمدينة المعرفة يستهدف توفير خدمات وبرامج بناء قدرات القطاع الصناعي ورواد الأعمال وطلبة الجامعات؛ بهدف تسهيل العمليات الإنتاجية وتطوير المنتجات؛ من خلال تطبيق وتعزيز مفاهيم التحول الرقمي والثورة الصناعية الرابعة وتطبيقات التكنولوجيات الحديثة، مشيرةً فى هذا الإطار إلى قيام الوزارة، ممثلة في مركز تحديث الصناعة، بتقديم عدد من الخدمات لمساعدة القطاع الصناعي في مواكبة النظم الحديثة بمجال التحول الرقمي؛ ومن بينها: إتاحة البرمجيات المتخصصة في جميع القطاعات، وإتاحة أدوات إنترنت الأشياء، وتكنولوجيا الواقع الافتراضي والواقع المعزز، والطباعة ثلاثية الأبعاد، وأدوات التصنيع الرقمي وعمل النماذج الأولية، والهندسة العكسية، وتصميم خطوط الإنتاج والأنظمة والمحاكاة، وتقديم خدمات التقييم والاستشارات في مجالات الثورة الصناعية الرابعة.

وقال عمرو محفوظ؛ الرئيس التنفيذي لهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات، إن مدينة المعرفة ستكون أيقونة صناعة وتصميم الإلكترونيات في مصر؛ حيث سيتم احتضان الشركات الناشئة في هذا المجال وتوفير الحوافز وبرامج التدريب، وكذلك إنشاء معامل أخرى متطورة لمساعدة الشركات المصرية في الابتكار والمنافسة على المستويين الإقليمي والعالمي.

 

إقرأ أيضا:

 

«ذا لاين» مدينة المستقبل.. إنفوجراف

 

ولمتابعة أحدث الأخبار الاقتصادية اضغط هنا

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.