مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

ما هي حوسبة الحافة Edge computing؟

حوسبة الحافة Edge computing

 

 

من الواضح أن لاعبًا جديدًا ظهر في عالم الحوسبة وعالم تخزين ومعالجة البيانات يحمل اسم “حوسبة الحافة”، وأصبح ينافس بقوة تقنية الحوسبة السحابية، فقد كان وما زال لاسم الحوسبة السحابية وضعه في عالم التقنية  وعالم نقل وتخزين ومعالجة البيانات، فقد وَفَّرت وقتًا ومجهودًا كبيرين للأفراد والمؤسسات والحكومات، والآن ظهر داعم جديد في المجال ينافس ويدعم الحوسبة السحابية في كثير من الأحيان.

 

ما هي حوسبة الحافة؟

يُعبّر مفهوم حوسبة الحافة Edge computing عن مبدأ خاص في نقل وتخزين البيانات ومعالجتها في مراكز تخزين ومعالجة تكون قريبة من مراكز الطلب أو الأطراف المستفيدة من البيانات تسمى “سويحبات”، وهو مبدأ يشبه مبدأ الحوسبة السحابية ويختلف عنه في جزئية مواقع تخزين ومعالجة البيانات، ففي الحوسبة السحابة يكون هنالك مركز واحد لتجميع ومعالجة البيانات، وتكون مشكلة المسافة التي تقطعها البيانات في رحلة المعالجة والتخزين والعودة كبيرة مقارنة بما يحدث في تجربة حوسبة الحالة، والتي فيها تكون تلك المراكز قريبة من مواقع صناعة القرار أو المستفيد من الخدمة؛ حيث تخدم نفس غرض الحوسبة السحابية من تقليل للمصروفات في مراكز البيانات الفيزيائية الخاصة وبها ومصروفات تشغيلها.

حوسبة الحافة Edge computing

 

قُرب المسافة بين السويحبات في تقنية حوسبة الحافة قلل كثيرًا من المسافة التي تنتقل عبرها البيانات وبالتالي قلل كمية النطاق الترددي Bandwidth محدود الكمية لدى المستفيد من الخدمة، يتم ذلك على مقربة منه دون الحاجة لهدر الكثير من الزمن الذي يمكن توفيره باستخدام تقنية حوسبة الحافة، كما تزيد التقنية الجديدة من درجة تأمين البيانات بعد تقليل مسافة وزمن نقل البيانات وبالتالي تقليل عرضة البيانات للتلف والتلاعب أو التجسس من قِبل الهاكر.

 

 

ما هي السويحبات؟

إن التقنية الجديدة المستخدمة في حوسبة الحافة ليست ببعيدة عن تقنية الحوسبة السحابية، فكلتا التقنيتين توفر طرفًا آخر يتكفل بتخزين ومعالجة البيانات بعيدًا عن الموارد الفيزيائية الموجودة لدى المستفيد من الخدمة، ولكن يختلف الأمر في تقنية حوسبة الحافة؛ حيث تكون الحواسيب “السويحبات” على مقربة من المستفيد من الخدمة إلا إذا كانت البيانات ضخمة جدًا ليتم في هذه الحالة نقلها إلى مراكز بيانات أضخم لتجميع معالجتها فيها.

 

أنواع حوسبة الحافة Edge computing:

حوسبة الحافة Edge computing

للتقنية الجديدة أربعة أنواع يتم على أساسها تقديم الخدمة:

  1. السحابة “cloud”: ويشير مفهوم السحابة إلى وجود مراكز بيانات ضخمة تتولى إدارتها وتشغيلها شركات كبيرة تتميز بالقدرة العالية على معالجة البيانات، ولكن البيانات يتم إرسالها لمواقع بعيدة؛ ما يتطلب زمنًا أكبر في وصولها وبالتالي يؤثر في زمن معالجتها كما تتضمن تكلفة مالية عالية في توفير البينة التحتية للمعالجة.
  2. جهاز الحافة “Device Edge”: وتتضمن التقنية خادمًا واحدًا أو أكثر صغير الحجم، محدود الإمكانيات في معالجة البيانات، لا يتطلب مكانًا بمواصفات عالية ليكون فيه كما أنه لا يحتاج إلى تبريد، ويتمتع بقدر محدود في الاستجابة واستهلاك الباندويث، ويعاب على هذه الأجهزة الصغيرة محدودية طاقتها وإمكانيات المعالجة.
  3. Compute Edge: وهي عبارة عن سيرفرات صغيرة تكون قريبة من أجهزة IoT في مناطق تتوفر فيها بيئة يمكن أن تعمل بها هذه الخوادم بالقرب من أجهزة IoT، وبها برمجيات مثبتة عليها تعمل على معالجة البيانات.
  4. الحساسات “Sensors”: في أغلب الأطراف بتقنية إنترنت الأشياء لا توجد مولدات طاقة أو لا تكون الطاقة بالقدرة الكافية للتواصل مع المنشأة، فيكون التواصل في هذا النوع مع السيرفرات القريبة أو مع السحابة مباشرة.

 

لا تعتبر حوسبة الحافة بديلًا للحوسبة السحابية بل هي تطوير طبيعي لها كما هو الحال في كل التقنيات، وتتفوق حوسبة الحافة بتقسيم البيانات حسب حجمها وأهميتها عن طريق تقنيات الذكاء الاصطناعي؛ فمنها ما يتم معالجته على الحافة ومنها ما يتم إرساله إلى السحابة لتتم عملية المعالجة بطرق أخرى أكثر ملاءمة.

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.