مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

ما دور الذكاء الاصطناعي في دعم البلدان النامية؟

عالم التكنولوجيا     ترجمة

 

 لم يكن للذكاء الاصطناعي سمعة جيدة لدى كثير من الناس؛ حيث اعتبروه  تهديدًا لفرص العمل البشرية، على الرغم من أننا نستخدمه في الحياة اليومية.

وعند طرح سؤال؛ هل الذكاء الاصطناعي أفضل من الذكاء البشري؟ ستختلف الإجابة عن هذا السؤال من شخص لآخر، ولكن هناك حقيقة لا يمكن إنكارها وهي أن للتقنيات الجديدة مثل الذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي والروبوتات والبيانات الضخمة والشبكات تأثيرًا كبيرًا في الاقتصادات النامية.

 

الذكاء الاصطناعي في البلدان النامية

 

هناك 44 دولة لديها خطط استراتيجية وطنية خاصة بها للذكاء الاصطناعي اعتبارًا من أكتوبر 2021؛ ما يدل على رغبتها في قيادة العالم بمجال تطوير الذكاء الاصطناعي.

ويتم تطوير البرامج الوطنية للذكاء الاصطناعي بالدول النامية من قبل الاقتصادات الناشئة مثل الصين والهند.

 

ما هي الدولة الأكثر تطورًا في مجال الذكاء الاصطناعي؟ ولماذا؟

 

تم تصنيف استعداد 160 دولة حول العالم لاستخدام الذكاء الاصطناعي في الخدمات العامة من قِبل شركة Oxford Insights، وهي شركة تقدم المشورة للشركات والحكومات بشأن القضايا المتعلقة بالتحول الرقمي.

وفي مؤشر جاهزية الحكومة للذكاء الاصطناعي لعام 2021  احتلت الولايات المتحدة المرتبة الأولى، تليها سنغافورة والمملكة المتحدة.

 

 

الذكاء الاصطناعي والفقر

الذكاء الاصطناعي والفقر
الذكاء الاصطناعي والفقر

 

تُستخدم الشبكات العصبية العميقة على نطاق واسع في التطبيقات المعاصرة التي يحركها الذكاء الاصطناعي، ومن وظيفة ترجمة Google إلى الجراحة الروبوتية، هذا نوع فريد من نماذج التعلم العميق الذي يعتمد إلى حد ما على بنية الدماغ البشري.

ونظرًا لأنها تحتاج في كثير من الأحيان إلى ملايين الأمثلة لتعلم كيفية القيام بمهمة جديدة بشكل جيد فإن الشبكات العصبية متعطشة للبيانات. وهي بحاجة إلى بنية تحتية أكثر تطورًا لتخزين البيانات وتكنولوجيا المعالجة الحالية. ولا تستطيع الدول النامية عادة تحمل تكلفة مثل هذه البنية التحتية واسعة النطاق باهظة الثمن.

 

ما هي الآثار السلبية للذكاء الاصطناعي في البلدان النامية؟

 

ما دور الذكاء الاصطناعي في دعم البلدان النامية؟
ما دور الذكاء الاصطناعي في دعم البلدان النامية؟

 

المشكلة التي تؤثر سلبًا في الدول النامية هي التكلفة البيئية المتزايدة لهذا النوع من الذكاء الاصطناعي، بالإضافة إلى الثمن الباهظ. على سبيل المثال: يمكن أن يكلف تدريب شبكة عصبية حديثة ما يصل إلى 150 ألف دولار أمريكي وينبعث منها 650 طنًا من ثاني أكسيد الكربون (يمكن مقارنته برحلة عبر أمريكا).

وقد تحملت البلدان المتقدمة تاريخيًا عبء زيادة انبعاثات الكربون بشكل أساسي، ولكن للأسفتتحمل البلدان النامية العبء الأكبر من هذه الانبعاثات. وبسبب قدرته المحدودة على الاستثمار في تغير المناخ يعاني الجنوب عادةً من الكوارث البيئية مثل الطقس المتطرف والجفاف والفيضانات والتلوث.

ووجدت دراسة أجريت عام 2020 أن الذكاء الاصطناعي يمكن أن يساعد في تحقيق 79% من الأهداف الواردة في أهداف التنمية المستدامة؛ لذا  دعونا نلقي نظرة على دور الذكاء الاصطناعي في عالمنا. بعد ذلك  سوف ندرس كيف يمكن للذكاء الاصطناعي أن يساعد البلدان الفقيرة.

 

دور الذكاء الاصطناعي في التنمية الاقتصادية

 

دور الذكاء الاصطناعي في التنمية الاقتصادية
دور الذكاء الاصطناعي في التنمية الاقتصادية

 

بالنسبة للتنمية العالمية للذكاء الاصطناعي مزايا وعيوب؛ إذ يمكن أن يعزز استخدامه الإنتاجية الإجمالية ويولد منتجات جديدة؛ما يدعم الاقتصاد ويتيح فرص العمل. ووفقًا لشركة “برايس ووترهاوس كوبرز” فإن استخدام الذكاء الاصطناعي من شأنه أن يعزز الناتج المحلي الإجمالي العالمي بمقدار 15.7 تريليون دولار بحلول عام 2030.

وبينما يمكن للذكاء الاصطناعي تعزيز النموقد لا يتم تقاسم مزاياه على قدم المساواة. ووفقًا لورقة عمل صندوق النقد الدولي فكلما أصبح المزيد من الموظفين آليًا  من المحتمل أن تنخفض الدخول الحقيقية ويزداد معدل عدم المساواة بشكل عام.

ولكن هل يمكن للذكاء الاصطناعي مساعدة البلدان النامية على الرغم من تلك التحديات؟ الجواب نعم!

كيف يمكن للذكاء الاصطناعي أن يحول البلدان النامية
في العالم الصناعي دخل الذكاء الاصطناعي (AI) في الحياة اليومية للناس. فهو موجود في كل مكان -في الأخبار ومنازلنا وأماكن العمل- من المساعدين الافتراضيين إلى محركات التوصية.

ويمكن للشركات والمنظمات غير الحكومية والحكومات استخدام الذكاء الاصطناعي لمعالجة القضايا التي تهدد الحياة وتعزيز مستوى معيشة السكان المحليين في الدول النامية.

 

 

ما هو نظام الذكاء الاصطناعي للاستجابة للكوارث (AIDR)؟

 

ما هو نظام الذكاء الاصطناعي للاستجابة للكوارث (AIDR)؟
ما هو نظام الذكاء الاصطناعي للاستجابة للكوارث (AIDR)؟

 

من أجل تجميع بيانات عن زلزال عام 2015 في نيبال والأضرار التي لحقت به، ومتطلبات الطوارئ، والاستجابة للكوارث، استخدم مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية نظامًا يسمى الذكاء الاصطناعي للاستجابة للكوارث (AIDR) يمكنه العثور على مواقع الضحايا الحقيقيين والمحتملين، وكذلك العمال المتاحين.

 

الزراعة

نظام الذكاء الاصطناعي في الزراعة
نظام الذكاء الاصطناعي في الزراعة

 

الزراعة الذكية هي استخدام إضافي للذكاء الاصطناعي في البلدان النامية. وباستخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي يمكن للمزارعين مراقبة محاصيلهم بكفاءة أكبر والتنبؤ بموعد زراعتها وحصادها.

وبدلًا من رش المبيدات الحشرية عبر مساحات واسعة من المحاصيل يمكن أيضًا استخدامها لتقييم نبات واحد في كل مرة وإضافة المبيدات فقط للنباتات والأشجار المريضة.

 

الصحة

 

ما هو نظام الذكاء الاصطناعي في الصحة
ما هو نظام الذكاء الاصطناعي في الصحة

 

الذكاء الاصطناعي قادر على إجراء تشخيصات دقيقة وتوفير خيارات العلاج، والتنبؤ بالأمراض. هذا يحافظ على الموارد البشرية ويضمن المساواة في الحصول على الرعاية الصحية للأشخاص الذين يقيمون بعيدًا عن المدن الكبرى.

بالإضافة إلى ذلك يمكن أن يقلل من تكلفة الرعاية الطبية الأساسية للأفراد الذين لا يستطيعون زيارة الطبيب لتلقي العلاج. وفيما يتعلق بالتنمية الاقتصادية سيتمكن الناس من التركيز على وظائف أعلى مستوى مثل رواد الأعمال أو المهندسين؛ لأن الذكاء الاصطناعي سيتعامل مع الوظائف الأقل، مثل العمل في المصانع.

وتستخدم الشركات الذكاء الاصطناعي لتوسيع نطاق الوصول إلى الرعاية الصحية في بعض أكثر مناطق العالم عزلة. على سبيل المثال: تستخدم الشركة الأمريكية Zipline طائرات بدون طيار لتوصيل الدم والإمدادات الطبية إلى المستشفيات والعيادات في رواندا التي يصعب الوصول إليها بالسيارات.

 

المصدر

 

إقرأ أيضًا:

 

3 أسباب للاعتماد على الذكاء الاصطناعي في الأمن السيبراني

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.