مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

لماذا تُعد المدن الذكية هي المستقبل؟

أستمع الي المقال


عالم التكنولوجيا     ترجمة

 

يوضح تقرير لشركة الأبحاث DIGITIMES Research أن تطوير صناعة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في تايوان قد تحول من التركيز على الأجهزة إلى نماذج تكامل الأجهزة / البرامج. وتجمع الصناعة بين تحليل البيانات الضخمة وتطبيقات الذكاء الاصطناعي في إنترنت الأشياء العام لتسهيل تطوير إدارة المدينة الذكية. وتتكامل أدوات مثل إنترنت الأشياء والذكاء الاصطناعي والحوسبة السحابية وتقنيات الاتصالات بكفاءة مع البنية التحتية الحضرية؛ لتحقيق فوائد اقتصادية في نهاية المطاف وتحسين نوعية الحياة.

وتشير التقديرات إلى أن الفرص التجارية للمدن الذكية ستصل إلى 2.6 تريليون دولار أمريكي في عام 2025، خاصة في منطقة آسيا والمحيط الهادئ. وهذا يشمل قطاعات مثل: الأعمدة الذكية، والبناء، ومواقف السيارات، والمراقبة، والحكومة، والنقل، والحماية من الحرائق، والحفاظ على المياه؛ نتيجة لذلك ستصبح المدن الذكية هي المستقبل.

لماذا تعد المدن الذكية هي الزخم المستقبلي؟
لماذا تعد المدن الذكية هي الزخم المستقبلي؟

 

من ناحية أخرى لا ينبغي أن يبدأ تطوير المدينة الذكية بالتقنيات فقط، ولكن بمساعدة الناس في حل مشاكلهم.

وعندما يرغب الناس في الحصول على إدارة أفضل للطاقة والنفايات في مدينتهم يمكن للمصممين إنشاء حل ذكاء اصطناعي لمراقبة استخدام الطاقة يمكنه تشغيل وإيقاف إنارة الشوارع باستخدام نظام إضاءة ذكي مدمج. يمكنهم أيضًا بناء آلية مركزية لجمع القمامة مزودة بأجهزة استشعار، ولديهم روبوتات تعمل بالذكاء الاصطناعي لجمع النفايات في جميع أنحاء الأحياء؛ لتقليل الازدحام المروري والطرق.

ومن خلال الجمع بين بيانات شركات سيارات الأجرة وتشغيل إشارات المرور يتم تقليل وقت انتظار الأشخاص لسيارات الأجرة، في حين يمكن أيضًا تقليل الازدحام المروري بشكل كبير بمساعدة النظام في إعادة توجيه إشارات المرور أو تغييرها.

في الوقت الحاضر، بسبب وباء كورونا، زاد عدد زيارات المستشفيات عبر برامج الاجتماعات عبر الإنترنت أو خدمات التطبيب عن بُعد بشكل كبير؛ حيث وجدها الناس أكثر ملاءمة وكفاءة. وتعمل التقنيات التي يستخدمها نظام الرعاية الطبية أيضًا على إجراء تحسينات مع بدء بعض المصممين في اعتماد مستشعرات بيومترية على المحطات الطرفية للأجهزة لجمع المزيد من بيانات المرضى؛ ما يمنح الأطباء مزيدًا من المعلومات لإجراء تشخيص ذكي، مثل: منتجات الموجات فوق الصوتية المحمولة التي يمكن توصيلها عبر الهواتف الذكية للمرضى للتحقق من أنفسهم عبر الذكاء الاصطناعي، أو عن طريق الطاقم الطبي القريب ثم إرسال النتائج إلى أطبائهم.

لماذا تعد المدن الذكية هي الزخم المستقبلي؟
لماذا تعد المدن الذكية هي الزخم المستقبلي؟

 

علاوة على هذا تعد تقنيات الرعاية الطبية عن بُعد مجالًا رئيسيًا كرست العديد من شركات تكنولوجيا المعلومات جهودًا لتطويره. كما يمكن لسيارات الإسعاف المبنية بنظام الرعاية الطبية عن بُعد توصيل الأطباء بمساعدي رعاية سيارات الإسعاف لإجراء الفحوصات أثناء نقل براءات الاختراع إلى المستشفى. ويمكن للأطباء أيضًا إجراء فحص حول إصابات المرضى عبر شاشة مثبتة على الرأس (HMD) لتوفير الوقت.

ومع ذلك لا تزال كل هذه الابتكارات تعتمد على شبكات اتصال الجيل الخامس (5G) لتكوين الاتصالات؛ إذ تسمح هذه التقنية للأجهزة بالتواصل مع بعضها البعض من خلال سرعة نقلها السريعة وقد أحدثت ثورة في الصناعة التحويلية والمصانع. في سنغافورة يتم إجراء الكثير من الاستثمارات لنشر البنية التحتية للجيل الخامس في جميع أنحاء المدينة. هذا هو الحال أيضًا بالنسبة للعديد من البلدان الأخرى بما في ذلك الولايات المتحدة.

ونظرًا لأن الأنظمة الذكية تعتمد المزيد من أجهزة الاستشعار لتعزيز قدرتها على جمع البيانات فقد أصبح تسويق شبكات اتصال الجيل الخامس (5G) هو المفتاح لإطلاق إمكانات إنترنت الأشياء. ومع قيام شركات الاتصالات في جميع أنحاء العالم بتوسيع بنيتها التحتية للجيل الخامس بشكل كبير فهناك تفاؤل بشأن ولادة المزيد من الأنظمة الذكية الجديدة والتطور السريع للمدن الذكية في جميع أنحاء العالم قريبًا.

في النهاية لن يتم تشغيل مستقبل المدن الذكية بواسطة ذكاء اصطناعي مركزي كبير واحد ولكن عدة شركات صغيرة.

 

المصدر

 

اقرأ أيضًا:

4 تقنيات شائعة الاستخدام في المدن الذكية

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.