مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

لماذا تعتزم “تويتر” السماح بالعمل من المنزل بشكل دائم؟

0 76

في أول خطوة نحو العودة إلى “العمل الاعتيادي” يجب أن نعرف ما يعنيه ذلك بالفعل في عالم قد لا يبدو كما كان قبل أسابيع قليلة، ويتمثل ذلك بالنسبة للعديد من الشركات بعدم إمكانية عودة فرق عملهم إلى المكاتب بنفس الطريقة التي كانوا بها من قبل.

يعمل ملايين الأمريكيين عن بُعد، وأكثر من نصفهم بقليل يقول إنهم يفضلون الاستمرار في العمل بهذه الطريقة، وهذا أمر يجب على كل عمل أن يأخذه في الاعتبار.

فعلى سبيل المثال، كانت Twitter واحدة من أولى شركات التكنولوجيا التي جعلت موظفيها يعملون من المنزل في مارس الماضي، والآن، ووفقًا لرسالة بريد إلكتروني للشركة تم الإبلاغ عنها لأول مرة بواسطة BuzzFeed News، هي أول من يقول إن الأمور ستبقى على هذا النحو بشكل دائم، في حال كان هذا ما يريده الموظفون.

وهناك شركات تقنية أخرى، مثل فيسبوك وجوجل، هي الأخرى قالت إنه يمكن للموظفين العمل من المنزل حتى نهاية هذا العام، وفي نفس الوقت هم يخططون لإعادة فتح مكاتبهم هذا الخريف.

من ناحية أخرى، قال مارك بينيوف؛ الرئيس التنفيذي لشركة Salesforce، عندما سُئل عن موعد عودة العمال إلى المكتب: “آمل أن نكون على بعد أسابيع من ذلك”.

وراهنت Salesforce على مباني المكاتب الكبيرة في جميع أنحاء العالم، والتي أصبحت الآن فارغة؛ لذلك من المنطقي أن Benioff يريدها أن تشغلها مرة أخرى.

من ناحية أخرى، يُعد Twitter نموذجًا مهمًا لأنه على الأغلب هذا هو الاتجاه الذي يجب على الشركات النظر فيه عندما لا يتطلب العمل الذي يؤديه موظفوها القرب المادي من العملاء أو من بعضهم البعض، وتواصلت مع تويتر من خلال المتحدث الرسمي ببيان على مدونة الشركة يقول: “كنا في وضع فريد يسمح لنا بالاستجابة بسرعة والسماح للأشخاص بالعمل من المنزل؛ نظرًا لتركيزنا على اللا مركزية ودعم القوى العاملة الموزعة القادرة على العمل من أي مكان، وأثبتت الأشهر القليلة الماضية أنه يمكننا أداء هذا العمل، لذا؛ إذا كان موظفونا في وضع وحالة تمكنهم من العمل من المنزل ويريدون الاستمرار في ذلك إلى الأبد، فسوف نحقق لهم ذلك، وإذا لم يكن الأمر كذلك، فسوف تكون مكاتبنا بيوتهم الدافئة والمرحبة بهم، مع اتخاذ بعض الاحتياطات الإضافية؛ حتى نشعر بأنها آمنة للعودة”.

جدير بالذكر، أن تويتر تعزو نجاحها في الانتقال إلى قوة عاملة بعيدة تمامًا إلى الخطوات التي استغرقت وقتًا طويلاً قبل أن يجبر الوباء جميع العمال تقريبًا، باستثناء الأساسيين، على البقاء في المنزل، وهذا درس مهم، ولكن حتى في حالة عدم استعداد الشركات لهذا الوضع، فالوقت لم يفت بعد للتفكير فيما سيحدث بعد ذلك.

ولكي نكون عادلين، بالتأكيد يجب مناقشة ما إذا كان ذلك مناسبًا في جميع المجالات، ولكن ما هو صحيح أيضًا هو أن موظفيك قد يكون لديهم منظور مختلف تمامًا حول ما إذا كان المكتب هو المكان الذي يشعرون فيه بالأمان أو الإنتاجية، هذا يعني أنه ربما حان الوقت لبدء التفكير في كيفية تكييف أنظمتك وبنيتك مع بيئة العمل التي تخدم فريقك على أفضل وجه.

بعد كل شيء، يجب أن يكون هذا هو هدفك لإنشاء شيء يعمل بشكل أفضل لشركتك وفريقك وعملائك. قد يعني فهم ذلك عدم العودة إلى العمل كالمعتاد.

المصدر:

Inc: Why Twitter’s Move to Allow Work From Home Forever Matters

الرابط المختصر :

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.