مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

لأول مرة.. المملكة تصنع أجزاء من منظومة “ثاد” الصاروخية الأمريكية

44

أستمع الي المقال


عالم التكنولوجيا     ترجمة

 

في البرنامج الأول من نوعه بالمملكة العربية السعودية تتعاون منظمة محلية مع شركة لوكهيد مارتن الأمريكية؛ لإنتاج أجزاء من نظام دفاع منطقة الارتفاعات العالية الطرفية.

تعمل شركة لوكهيد مارتن مع شركائها السعوديين عبر العديد من برامج بناء القدرات التي تمت صياغتها للمساهمة في تحقيق أهداف التنمية بالبلاد.

وتعقيبًا على هذا الأمر قال “جوزيف رانك”؛ الرئيس التنفيذي لشركة لوكهيد مارتن في المملكة العربية السعودية وإفريقيا: “هذا الإعلان سيعزز بشكل كبير الأمن العالمي والإقليمي مع دعم توفير فرص العمل والازدهار الاقتصادي في المملكة العربية السعودية”.

تم الإعلان عن هذا الخبر من قِبل الهيئة العامة للصناعات العسكرية، خلال معرض الدفاع العالمي بالرياض، الذي أقيم في الفترة من 6 إلى 9 مارس الجاري. وسيتم تنفيذ مشروعين محليين لنظام الدفاع الجوي “ثاد” وهما: الأول لتصنيع قاذفات الصواريخ الاعتراضية، والثاني لإنتاج عبوات الصواريخ الاعتراضية.

وأضافت الهيئة العامة للصناعات العسكرية، خلال معرض الدفاع العالمي الافتتاحي: “إنها وقّعت 22 شراكة صناعية مع شركات دفاعية محلية ودولية، بقيمة إجمالية قدرها 29.7 مليار ريال (7.9 مليار دولار). كما تضمنت الاتفاقيات الشراء المباشر للأنظمة العسكرية، وبناء خطوط الإنتاج، ونقل المعرفة والتدريب، وتوطين التقنيات والخدمات. وتشارك الشركات السعودية بنسبة 46% من إجمالي قيمة الصفقات التي تمت خلال العرض”.

جدير بالذكر أن هذه المشاريع تأتي في إطار جهود المملكة العربية السعودية لإنفاق 50% من أموالها المخصصة محليًا للمعدات والخدمات الدفاعية بحلول عام 2030، وفقًا لبيان صادر عن الهيئة العامة للصناعات العسكرية.

وقال “قاسم الميماني”؛ نائب محافظ الهيئة العامة للصناعات العسكرية، في بيان: “على امتداد رحلة التوطين هذه، ومع العلاقات القوية مع شركائنا الدفاعيين الدوليين، من المتوقع أن يتم تعزيز جاهزية الدفاع الجوي بشكل كبير”.

 

المصدر

 

اقرأ أيضًا:

البلازما.. سلاح يعزز استراتيجية الدفاع الجوي

 

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.