مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

صرف صحي بدون قنوات مجاري

0 159

لقد اعتدنا على التعامل مع مساعدي الذكاء الاصطناعى –قد تجد اليكسا  Alexa يعزف الموسيقى في غرفة المعيشة، ويضبط سيري Siri إنذارات المنبه على هاتفك – لكنهم لم يرتقوا بالفعل إلى ذكائهم المزعوم. إن هذا النوع من مساعدي الذكاء الاصطناعي كان من المفترض أن يقوم بتبسيط حياتنا، لكنهم بالكاد نجحوا في إحداث ذلك، فهم يتعرفون فقط على مجموعة محدودة من التوجيهات ويتعثرون بسهولة في حالة الحيد عن تلك التوجيهات.

ولكن يوجد اليوم بعض التطورات الحديثة التي على وشك توسيع مخزونك من المساعدين الرقميين. في يونيو عام 2018م، طور الباحثون في OpenAI تقنية جديدة تعمل على تدريب أحد مساعدي الذكاء الاصطناعي على نص غير معنون لتجنب قيمة التكاليف والوقت الوارد تحملهم لتصنيف جميع البيانات ووضع علامات عليها يدويًا. بعد بضعة أشهر، كشف فريق من Google الغطاء عن نظام يسمى BERT والمصمم من أجل التنبؤ بالكلمات المفقودة من خلال دراسة ملايين الجمل. وعند تطبيق اختبار “الاختيار من متعدد” على النظام الجديد، استطاع أن يجتازه كما ينجح الأشخاص في إكمال الفراغات. 

إن مثل هذه التحسينات والمصاحبة لتركيبات التحدث الجيد التي يتم تحميلها تتيح لنا الانتقال من مرحلة إعطاء مساعدي الذكاء الاصطناعى أوامر بسيطة إلى إجراء محادثات فعلية معهم. سيكون بإمكانهم التعامل مع أصغر تفاصيل الحياة اليومية كتدوين ملاحظات الاجتماعات أو البحث عن المعلومات أو التسوق عبر الإنترنت.

وقد تم بالفعل استخدام البعض منها فيمكن لـمشروع Google Duplex – وهو يمثل أرقى التحديثات البشرية المشابهة إلى حد كبير لمساعد Google – التقاط مكالماتك للكشف عن المخترقين ورجال التسويق عبر الهاتف. يمكن أيضًا إجراء مكالمات لك لتحديد مواعيد حجز المطاعم أو مواعيد الذهاب إلى إحدى صالونات التجميل.

في الصين، يعتاد المستهلكون على التعامل مع تطبيق AliMe والذي صممه موقع Alibaba، وهو ينسق شحنات الطرود عبر الهاتف كما يمكنه المساومة على أسعار السلع عبر الدردشة.

وعلى الرغم من نجاح برامج الذكاء الاصطناعي في تحسين قدرتها على فهم المطلوب منها، إلا أنها لا تزال غير قادرة على فهم محتوى جملة. يتم كتابة الأسطر في نصوص أو إنشاؤها بطريقة إحصائية، مما يعكس مدى صعوبة تعليم الآلات فهم حقيقي للغة. وبمجرد تخطينا لتلك العقبة، يمكننا أن نشهد تطور جديد، قد يصدر من منسق لوجستيات أو جليسة أطفال أو معلم أو حتى صديق؟ 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.