مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

شركة أمريكية تبتكر طريقة لإنتاج طاقة نظيفة من مزارع الرياح البحرية

28

عالم التكنولوجيا      ترجمة 

 

وقّع الرئيس الأمريكي الحالي “جو بايدن”؛ في يناير الماضي، أمرًا تنفيذيًا بأن تتوجه الوكالات الفيدرالية إلى “استخدام طاقة خالية من التلوث الكربوني”. والآن يسارع المطورون إلى البحث في جميع المجالات لإنتاج طاقة نظيفة.

وتُعد مزارع الرياح البحرية من ضمن هذه المجالات لإنتاج الطاقة النظيفة؛ لذا يبحث المتخصصون أين يمكن أن يكون تركيب مزارع الرياح البحرية آمنًا وفعالًا من أجل إنتاج 30 جيجا وات بحلول نهاية هذا العقد.

ولتحقيق ذلك الهدف توصلت شركة “Bedrock”، وهي شركة ناشئة في ريتشموند بولاية كاليفورنيا، إلى حل مبتكر وهو الغواصات الكهربائية؛ حيث تسعى إلى رسم خريطة لقاع البحر باستخدام الغواصات الكهربائية المستقلة تحت الماء (e-AUV) للعثور على المكان المناسب والقابل للتطبيق لتركيب مزارع الرياح البحرية.

على صعيد متصل ذكرت شركة “Terradepth”، وهي شركة ناشئة مقرها في أوستن بولاية تكساس، كيف يمكنها قريبًا إرسال غواصتها المستقلة “أبراهام” لاستكشاف المحيطات.

وفي بيان صحفي أوضحت شركة “Terradepth” أن اختبارات المرحلة الأولى للغواصة الكهربائية المستقلة تحت الماء “أبراهام” أظهرت بشكل قاطع أن الغواصة غير المزودة بطاقم للشركة يمكنها جمع البيانات تحت الماء، ومعالجة البيانات، وفهم ميزات الاستيراد، وإعادة المهمة تلقائيًا دون تدخل بشري.

هذه الغواصات الكهربائية المستقلة تحت الماء (e-AUV) تستخدم أجهزة سونار أخف وزنًا وأجهزة استشعار أخرى وإجراء عمليات مسح تصل إلى 985 قدمًا (300 متر) في العمق وإرسال البيانات المجمعة إلى خدمة السحابة الخاصة بالشركة، والتي يمكن استخدامها على الفور من جهاز كمبيوتر.

أخيرًا لا تتعلق خطط شركتي “Bedrock” و”Terradepth” فقط باستكشاف المواقع المناسبة لمزارع الرياح البحرية لإنتاج الطاقة، ولكن أيضًا بتزويد العالم بخريطة مجانية ومتاحة للجمهور لمحيطات العالم. وهذه الخريطة ستكون أكثر تفصيلًا بمقدار 50 ضعفًا من أفضل خريطة عامة متاحة حاليًا.

يذكر أن الطاقة النظيفة والمتجددة هي الطاقة المستمدة من الموارد الطبيعية التي لا تنفد وتتجدد باستمرار، مثل: الرياح والمياه والشمس المتوفرة في معظم دول العالم، كما يمكن إنتاجها من حركة الأمواج والمد والجزر أو من طاقة حرارية أرضية وابتكارات أخرى، وهي تختلف عن الوقود الأحفوري من بترول وفحم وغاز الطبيعي، فلا تنشأ عن الطاقة النظيفة عادة مخلفات الوقود الأحفوري الضارة للبيئة مثل تلك المؤدية لزيادة الاحتباس الحراري كثنائي أكسيد الكربون.

حاليًا أكثر إنتاج للطاقة النظيفة والمتجددة يكون في محطات القوى الكهرمائية بواسطة السدود العظيمة أينما وجدت الأماكن المناسبة لبنائها على الأنهار ومساقط المياه، وتُستخدم تقنيات توليد الطاقة التي تعتمد على الرياح والطاقة الشمسية على نطاق واسع في البلدان المتقدمة وبعض البلدان النامية.

ومؤخرًا أصبحت وسائل إنتاج الكهرباء باستخدام مصادر الطاقة النظيفة والمتجددة أمرًا مألوفًا، وهناك بلدان عديدة وضعت خططًا لزيادة نسبة إنتاجها للطاقة النظيفة. كما اتفقق معظم رؤساء الدول على مواجهة الاحترار العالمي عبر الحد من إنبعاث الغازات الدفيئة في الغلاف الجوي خلال الأعوام القادمة.

وبين الاقتصادات العالمية الكبرى تحتل ألمانيا الصدارة بحجم الطاقة النظيفة والمتجددة التي تنتجها بالتناسب مع عدد سكانها، وتحتل المركز الثالث في مجمل الطاقة النظيفة والمتجددة المنتجة بعد الصين والولايات المتحدة الأمريكية.

 

المصدر:

Autonomous Subs to Map the Seafloor For Suitable Offshore Wind Farm Locations

 

اقرأ أيضًا:

تطوير شمس اصطناعية يمكنها تزويد الأرض بالطاقة

 

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.