مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

شركات تقدم دعمًا مجانيًا للأمن السيبراني لمكافحة تهديدات “COVID-19”

0 180

تقدم بعض الشركات دعمًا مجانيًا لمؤسسات الأمن السيبراني؛ حيث تزايدت الحيل التي تستغل فيروس كورونا، وأصبح مقدمو الرعاية الصحية يعانون من الإجهاد المفرط، كونهم باتوا أكثر عرضة للهجمات الإلكترونية.

وأعلنت شركة التدريب على الوعي بالأمن السيبراني الأيرلندية “”Cyber Risk Aware، أمس، عن أنها ستوفر اختبارات تصيد مجانية لـ COVID-19 للشركات، كما دعت الشركات لإجراء محاكاة للتصيد؛ حيث يمكن لما يصل إلى 100 موظف تعلم كيفية تجنب الوقوع في فخ COVID-19.

وبالإضافة إلى المحاكاة المجانية، يمكن للشركات تنزيل قائمة مرجعية لـ Do’s وDon’ts (افعل – لا تفعل) المصممة لإبقاء الموظفين الذين يعملون عن بُعد آمنين على الإنترنت.

وقال ستيفن بورك؛ الرئيس التنفيذي لشركة Cyber Risk Aware، لمجلة Infosecurity: ” أردت أن أعيد شيئًا ما إلى المجتمع، عندما قرأت أن المستشفيات أصيبت بالشلل وأبعدت مرضى COVID-19 بسبب تثبيت برامج الفدية بواسطة تصيد COVID-19 البريد الإلكتروني”.

وعند سؤاله عن هؤلاء الذين يستغلون أزمة فيروس كورونا لتنفيذ هجماتهم الإلكترونية، قال “ستيفن” إنهم يفتقرون إلى الأخلاق والإنسانية.

وتساهم أيضًا كلٌ من شركتي Coveware الأمريكية لاستعادة برامج الفدية، وEmsisoft لحلول مكافحة الفيروسات النيوزيلندية، في العمل على إحباط المجرمين الخاليين من الوعي الذين يأملون في الاستفادة من أزمة الصحة العالمية؛ حيث تعاونت الشركتان لتقديم مساعدة مجانية لمستشفيات الرعاية الحرجة، ومقدمي الرعاية الصحية الآخرين الموجودين على الخطوط الأمامية لـ COVID-19 ممن تأثروا ببرامج الفدية.

وقال بريت كالو؛ محلل التهديدات في شركة Emsisoft: “نتوقع زيادة في حوادث برامج الفدية، والتي قد تفوق بشكل كبير الارتفاعات الموسمية النموذجية، ولسوء الحظ، قد تتزامن مع ذروة COVID-19، ما يصنع عاصفة حقيقية”.

وأضاف: “أطلقنا مؤخرًا مبادرة بالشراكة مع شركة Coveware للاستجابة للحوادث، لتمكين موفري الرعاية الصحية من الوصول إلى المجموعة الكاملة للشركتين، من الخدمات ذات الصلة ببرامج الفدية دون تكلفة طوال فترة أزمة COVID-19، والهدف من ذلك هو تشغيل مقدمي الخدمات المتأثرين مرة أخرى في أقصر وقت ممكن، بحيث يكون تأثر رعاية المرضى أقل ما يمكن”.

 

الرابط المختصر :

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.