مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

سلبيات منصة Apple HomeKit المنزلية الذكية

0 82

ليس هناك فائز واحد واضح في المنافسة على أفضل منصة منزلية ذكية  فكل منافس لديه بعض المشاكل الخطيرة، لكن منصة HomeKit من Apple قد ألقت رؤية مختلفة للمنزل الذكي تختلف عن Amazon و Google، فهي رؤية تهتم كثيرًا بالأمان، بعيدًا عن المنافسة في الأسعار.

ومع ذلك فإن منصة  HomeKit من Apple بها العديد من السلبيات، فافتقارها إلى مكبر صوت ذكي مثل Echo Dot و Nest Mini حيث يعد المساعد الصوتي جزءًا مهمًا في جعل الأجهزة الذكية سهلة الاستخدام في جميع أنحاء المنزل، ويحل مكبر الصوت الذكي المركزي المشاكل التي يطرحها أفراد العائلة المختلفون باستخدام Siri على أجهزة iPhone الخاصة بهم، أو  في حالة عدم وجود أجهزة iPhone على الإطلاق.

ويعد سعر HomePod من Apple البالغ 300 دولار، هو أمر غير معقول، مما يجعل منصة HomeKit غير جذابة للعائلات الذي لا يمتلك جميع أفرادها هاتف iPhone خاص بهم، وحتى إذا كان لدى الجميع جهاز iPhone، فسيكون عليهم إعداد حساب مشترك.

يبدو أن الكثير من الناس يكرهون فكرة استخدام Siri لتشغيل منزلهم الذكي، كما يبدو Siri أكثر آلية من Google Assistant و Alexa، ويبدو أن Apple قد استثمرت موارد أقل في مساعدها الصوتي مقارنةً بمنافسيها، بالرغم من ذلك، فإنّ Siri تفعل بالضبط ما يريده العديد من مستخدمي iPhone منها.

يستخدم معظمنا الآن المساعد الصوتي في كثير من الأحيان للاتصال بصديق بدون استخدام اليدين، أو تشغيل الموسيقى على مكبر صوت ذكي بدلاً من التحقق من حقيقة محادثة، والتي من المسلم به أن مساعد Google أفضل بكثير.

 باختصار، إذا كنت تريد مساعدًا صوتيًا لتشغيل الموسيقى والتحكم في منزلك الذكي ، فسيقوم Siri ومساعد Google أو Alexa بذلك، مع وجود اختلاف طفيف بينهما.

التطبيق:

على الرغم من أنّ مصمم تطبيق Apple Home  بشكل جيد، إلا أنّه ظل دون تغيير يذكر منذ إطلاقه في عام 2016.

الاستخدام اليومي:

قد يكون تطبيق Home هو الأفضل في المجموعة، لكن معظم الناس لا يستخدمون التطبيق لأكثر من مجرد إعداد منزلهم الذكي لأول مرة، لذلك دعونا نلقي نظرة على كيفية عمل الاستخدام اليومي.

يبدو الروتين المجدول والتحكم الصوتي والأتمتة ، أمورًا متشابهة إلى حد كبير بين منصات المنزل الذكي الثلاثة الكبيرة التي تعمل بالصوت، حيث يمكنك جدولة المصابيح الذكية لتشغيلها في أوقات معينة، وجعلها تغلق عند مغادرة المنزل (باستخدام تتبع الموقع على هاتفك) وأخبر مساعدك الصوتي بالاختيار للتبديل في أي وقت. تعمل جميع هذه الميزات بشكل أساسي بنفس الطريقة عبر الأنظمة الأساسية، وعلى الرغم من أن إعدادها لأول مرة أسهل عبر HomeKit، إلّا أنّه ليس هناك فرق كبير بينه وبين المنصات الأخرى.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.