مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

روسيا تخطط لإطلاق 130 قمرًا صناعيًا خاصًا بإنترنت الأشياء بحلول 2025

تخطط روسيا لإطلاق 132 قمرًا صناعيًا خاصًا بإنترنت الأشياء إلى مدار الأرض بحلول عام 2025.

ومن المقرر أن يتم هذا التخطيط تنفيذًا لمشروع “ماراثون IoT” الخاص بتشكيل مجموعة كبيرة من الأقمار الصناعية.

– تفاصيل المشروع

سيتم تحقيق المشروع في مدار منخفض حول الأرض؛ حيث إن المنظومة المتعددة الأقمار الصناعية “ماراثون IoT” سوف تنشر 250 قمرًا صناعيًا من طراز ماراثون، مع شرط ألا يزيد وزن القمر الصناعي الواحد على 50 كيلو جرامًا.

وسيتم صنع كل قمر صناعي خاص بإنترنت الأشياء انطلاقًا من تكنولوجيا وحدة إلكترونية واحدة تركّب فيها أجهزة مختلفة.

وسوف تنشر كل الأقمار الصناعية في 12 من الأسطح المدارية تتوزع على ارتفاع 750 كيلو مترًا.

وقد صرح بذلك “يفغيني نيستيروف”؛ مدير عام شركة  “ريشيتنيكوف” للأقمار الصناعية المعلوماتية.

وبالإضافة إلى ذلك أشار “نيستيروف” إلى أن فكرة تشكيل مجموعة الأقمار الصناعية ترتكز على تكنولوجيا تصميم قمر صناعي كجهاز تقني إلكتروني واحد.

– روسيا وستارلينك

تهدف روسيا إلى إنشاء شبكة من الأقمار الصناعية الفضائية لتوفير الوصول إلى الإنترنت عالي السرعة بتكلفة معقولة.

ويمكن النظر إلى هذه الخطوة بأنها معارضة لبرنامج ستارلينك الخاص بشركة SpaceX ومالكها “إيلون ماسك”؛ الذي ساعد كييف في الوصول إلى الإنترنت عندما قطعته موسكو.

وستارلينك عبارة عن شبكة من الأقمار الصناعية تم التخطيط لها لتوفير وصول عالمي إلى الإنترنت عالي السرعة. وقد أعلنت شركة SpaceX عن المشروع في فبراير 2018.

وبعد تعطل خدمات الإنترنت بسبب الغزو الروسي افتتحت SpaceX خدمة الإنترنت ستارلينك لأوكرانيا.

وبالفعل ساعدت خدمات ستارلينك بأوكرانيا في استعادة البنية التحتية للكهرباء والاتصالات التي تستهدف روسيا.

ومع ذلك هناك مخاوف من استمرار دعم “إيلون موسك” لأوكرانيا، وقد تم بالفعل تنفيذ هجمات إلكترونية ضد أقماره الصناعية.

وكانت هناك أيضًا تقارير تفيد بأن أشعة الليزر  Peresvet التي تم إطلاقها من روسيا حاولت تعطيل خدمات ستارلينك.

 

المصدر

 

اقرأ أيضًا:

روسيا تعلن عن “الروبوت الكلب” بقاذفة صواريخ فوق ظهره

 

الرابط المختصر :
اترك رد