مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

دراسة: حمض الفوليك يخفض معدلات الانتحار

حمض الفوليك هو فيتامين من مجموعة فيتامينات بي. وهو فيتامين للجسم لصنع الحمض النووي والحمض النووي الريبي واستقلاب الأحماض الأمينية اللازمة لانقسام الخلايا.

هذا بالإضافة إلى أنه مطلوب لتأييض الدهون والبروتين بشكل صحيح لنمو خلايا الدم الحمراء، انقسام الخلايا، والأنسجة الأخرى في الجسم.

لذلك هو فيتامين مطلوب في النظام الغذائي؛ ما يجعله عنصرًا غذائيًا أساسيًا.

ويؤدي نقص حمض الفوليك إلى نوع من فقر الدم تصبح فيه خلايا الدم الحمراء كبيرة بشكل غير طبيعي.

وقد تشمل الأعراض: شعورًا بالتعب، وخفقانًا القلب، ضيقًا في التنفس، قرحًا مفتوحة على اللسان، وتغييرات في لون الجلد أو الشعر.

– دراسة تكشف فائدة جديدة لحمض الفوليك

الآن كشفت دراسة طبية حديثة أجراها علماء في جامعة شيكاغو الأميركية، ونشرت نتائجها في مجلة Gamma Psychiatry ، عن فائدة جديدة لحمض الفوليك.

لقد ربطت هذه الدراسة بين تناول هذا الحمض بوصفة طبية وانخفاض معدلات الانتحار.

ودققت الدراسة بيانات 800 ألف أمريكي حصلوا على وصفات طبية تتضمن حمض الفوليك بين عامي 2012 و2017.

ووجد الباحثون أن تناول هذا الحمض بوصفة طبية خفض احتمالية لجوء عينة الدراسة لإيذاء النفس أو محاولة الانتحار بنسبة 44 في المئة.

وكان هناك ما يقل قليلًا عن خمس حوادث من محاولة الانتحار وإيذاء النفس لكل 100 ألف شخص كل شهر، بالمقارنة مع معدل يزيد على 10 لكل 100 ألف شخص خلال الأشهر التي لم يكن فيها هؤلاء يستخدمون حمض الفوليك.

وعندما بحث الباحثون العوامل الأخرى، مثل: العمر والجنس وتاريخ تقييمات الصحة العقلية، كان استخدام حمض الفوليك لا يزال مرتبطًا بانخفاض بنسبة 44 بالمئة بمخاطر محاولة الانتحار وإيذاء النفس.

وقال “روبرت جيبونز”؛ الأستاذ في جامعة شيكاغو وكبير الباحثين في الدراسة:

“لإثبات أن حمض الفوليك له تأثير مباشر في السلوك الانتحاري فسوف يتطلب الأمر تجربة إكلينيكية واسعة”.

وتابع: “هذا الحمض غير مكلف ومتوفر على نطاق واسع وليس له آثار جانبية. لذا لو تم تأكيد كون هذه العلاقة سببية فعلينا التفكير في كل الأرواح التي يمكن إنقاذها”.

يذكر أن هناك أبحاثًا سابقة ربطت مستويات حمض الفوليك المنخفضة في الدم بالاكتئاب.

والجدير بالذكر أنه عند تقييم مرضى الاكتئاب يطلب بعض المتخصصين في الصحة العقلية إجراء اختبارات الدم لقياس معدل حمض الفوليك، وكذلك فيتامينات دال وب 12؛ حيث يرتبط نقص هذه العناصر الغذائية بأعراض الاكتئاب أيضًا.

 

المصدر

 

اقرأ أيضًا:

استخدام تقنية (CRISPR) لتخزين البيانات في الحمض النووي

الرابط المختصر :
اترك رد