مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

دراسة: تناول مادة الكولين أثناء الحمل يحسّن صحة الأطفال 

عالم التكنولوجيا     ترجمة 

 

توصلت دراسة جديدة في جامعة كورنيل بولاية نيويورك إلى أن أجسام وصحة الأطفال في السابعة من العمر كان من الممكن أن تصبح أفضل إذا استهلكت أمهاتهم ضعف الكمية الموصى بها من الكولين أثناء الحمل.

يُعد الكولين من المواد الأساسية المغذية للجسم والتي تمتاز بخاصية الذوبان في الماء، وهي عادة تتركب من فيتامين ب المركب (B-complex vitamins)، وبصفة عامة تشير مادة الكولين إلى أنواع مختلفة من أملاح أمونيم الرباعية (quaternary ammonium salts cation).

إن مادة الكولين مهمة جدًا لبقاء الجسم بصحة جيدة؛ ومن أجل ذلك يجب أن تُستهلك من خلال اتباع نظام غذائي. ومن جهة أخرى مادة الكولين مهمة في تكوين أغشية الخلايا ، وهي جزء من إستسيل العصبي (neurotransmitter acetylcholine) الذي يشارك في العديد من مهام الجسم ومعالجة المعلومات، بما في ذلك الذاكرة والتحكم بالعضلات.

ولسوء الحظ فإن مادة الكولين غائبة عن معظم فيتامينات ما قبل الولادة، كما تستهلك أكثر من 90% من الأمهات الحوامل أقل من الكمية الموصى بها. بينما أظهرت عدة أبحاث أن إضافة مادة الكولين إلى نظام غذائي للأم ينتج فوائد معرفية طويلة المدى للنسل، بالإضافة إلى تحسين الذاكرة طوال الحياة والحماية من أمراض عديدة، مثل التوحد والصرع ومتلازمة داون وأمراض الزهايمر.

– تفاصيل الدراسة الجديدة:

قالت “باربرا ستروب”؛ الأستاذة في قسم علوم التغذية (DNS) وقسم علم النفس، والمؤلفة الرئيسية المشاركة لدراسة جديدة: “الكولين قبل الولادة مثل المكملات الغذائية، فهو يُحسن مهام الجسم ومعالجة المعلومات للطفل”.

وفي دراسة “ستروب” تناولت جميع النساء نظامًا غذائيًا مُجهزًا بكمية محددة من الكولين طوال الأشهر الثلاثة الأخيرة من الحمل. استهلك نصف هؤلاء النساء 480 مجم من الكولين يوميًا، وهو ما يتجاوز قليلًا مستوى المدخول الكافي الموصى به وهو 450 مجم/ يوم. بينما استهلك النصف الآخر 930 مجم من الكولين يوميًا.

وعند الاختبار في عمر 7 سنوات أظهر أطفال النساء في مجموعة 480 مجم / يوم انخفاضًا في مستوى مهام الجسم ومعالجة البيانات من البداية إلى النهاية، بينما حافظ الأطفال من المجموعة 930 مجم / يوم على مستوى عالٍ من الدقة ومعالجة البيانات ومستوي مهام الجسم طوال المهمة.

أخيرًا تستند نتائج الدراسة الجديدة إلى دراسة سابقة أظهرت أن مكملات الكولين حسّنت سرعة معالجة المعلومات طوال العام الأول لدى هؤلاء الأطفال أنفسهم.

 

المصدر

 

اقرأ أيضًا:

أفضل أقنعة الأطفال للحماية من كورونا

 

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.