مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

دراسة: الفيروسات القاتلة للبكتيريا قد تدعم مهمة المضادات الحيوية

17

عالم التكنولوجيا    ترجمة 

 

منذ اكتشاف البنسلين من قِبل ألكسندر فليمنج في عام 1928 طورت البكتيريا باستمرار طرقًا جديدة لمقاومة تأثيرات المضادات الحيوية؛ بحيث لا يتم قتلها، أو لا يتوقف نموها.

– دور المضادات الحيوية أصبح أقل فعالية

دور المضادات الحيوية أصبح أقل فعالية
دور المضادات الحيوية أصبح أقل فعالية

 

يموت حاليًا أكثر من 50000 شخص في أوروبا والولايات المتحدة كل عام بسبب العدوى التي لا تستجيب للعلاجات التقليدية بالمضادات الحيوية. وإذا استمرت الاتجاهات الحالية فقد تصبح جميع أدوية المضادات الحيوية لدينا غير فعالة في غضون العقود القليلة القادمة.

المشكلة الرئيسية هي أن اكتشاف مضادات حيوية جديدة ليس مجديًا اقتصاديًا؛ لذلك نحتاج إلى التفكير في طريقة جديدة للقيام بذلك. يقول “كريس داوسون”؛ أستاذ علم الأحياء الدقيقة بجامعة وارويك، وعضو مجلس أمناء مركز أبحاث المضادات الحيوية في بريطانيا: “المشكلة التي نواجهها الآن ستزداد سوءًا لأنه لا توجد أدوية جديدة في طور الإعداد. وربما يكون هناك أشخاص يتحدثون عن المشكلة أكثر من الأشخاص الذين يتم تدريبهم. وبما أننا جميعًا في الميدان نتقدم في السن ونتقاعد فإن تدريب الجيل القادم يمثل مشكلة بقدر نقص الأدوية”.

– استخدام العاثيات لقتل البكتيريا

العاثيات
استخدام العاثيات لقتل البكتريا

 

وتتمثل إحدى طرق مكافحة هذا الاتجاه المزعج في استخدام “العاثيات”، وهي نوع من الفيروسات التي تحدث بشكل طبيعي وقادرة على قتل البكتيريا.

الآن اكتشف فريق من الباحثين من جامعة مونبلييه بفرنسا وجامعة بيتسبرغ بالولايات المتحدة الأمريكية؛ من خلال دراسة حديثة، أن الجمع بين العاثيات والعلاجات التقليدية بالمضادات الحيوية يمكن أن يجعلها أكثر فاعلية في قتل البكتيريا. وقد نُشرت هذه الدراسة في مجلة Disease Models & Mechanisms.

وقد قرر الفريق تركيز جهوده على Mycobacterium abscessus، وهو أحد أقارب البكتيريا المسببة لمرض السل والجذام المقاوم للعديد من المضادات الحيوية القياسية.

ونظرًا لأن Mycobacterium abscessus يمثل خطورة خاصة على مرضى التليف الكيسي فقد قاموا بإصابة أسماك الزرد التي تحمل الطفرة الجينية الرئيسية التي تسبب المرض بالبكتيريا؛ لاختبار قدرة العاثية على مكافحتها.

وبعد فحص 10000 عاثية وجد الفريق مرشحًا واحدًا، أطلقوا عليه اسم “Muddy”، وهو الذي كان قادرًا على قتل البكتيريا بكفاءة. ثم قاموا بعد ذلك بإصابة أسماك الزرد بـ Mycobacterium abscessus وراقبوها لمدة 12 يومًا.

ووجدوا أن الأسماك المعالجة بـ Muddy كانت تعاني من عدوى أقل خطورة وكان احتمال بقائها على قيد الحياة ضعفيًا، لكن 40 في المائة منها نجا مقارنة بـ 20 في المائة من الأسماك غير المعالجة، ثم عالجوا الأسماك بمزيج من Muddy وrifabutin، وهو مضاد حيوي يستخدم لعلاج عدوى  Mycobacterium abscessusالتي تشبه فعالية علاج Muddy. هذه المرة ارتفع معدل البقاء على قيد الحياة إلى 70 في المائة.

استخدام العاثيات لقتل البكتريا
استخدام العاثيات لقتل البكتريا

 

تعقيبًا على هذه الدارسة يذكر البروفيسور “جراهام حتفول”؛ من جامعة بيتسبرغ بالولايات المتحدة الأمريكية: “إن سمك الزرد سيكون أداة مفيدة جدًا للتقدم في العديد من الأسئلة التي تتعلق بقتل البكتيريا”.

في النهاية نحن بحاجة إلى تجارب إكلينيكية، ولكن سيكون هناك العديد من الأسئلة الأخرى التي يتعين الإجابة عنها.

المصدر:

Bacteria-killing viruses can help us win the fight against antibiotic resistance

اقرأ أيضًا:

دراسة: الذكاء الاصطناعي قادر على كشف فقر الدم من صورة لعينيك

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.