مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

5 اتجاهات للأمن السيبراني مهمة للشركات في 2020

0 160

في عالم الأمن السيبراني، يتطلب الأمر الاستعداد لمجموعة من التهديدات الجديدة التي تظهر مع بداية كل عام.

مع استمرار الشركات في نقل عملياتها عبر الإنترنت، تواجه الشركات الكبيرة والشركات الصغيرة والمتوسطة (SMEs) -على حدٍ سواء- هجمات إلكترونية بشكل متزايد، ووفقًا لـ Business Victoria، يمكن أن تكلف هذه الهجمات الشركات في المتوسط 276000 دولار للكشف عنها واستعادتها وإصلاحها، وعادة ما تكون الشركات الصغيرة والمتوسطة عرضة لذلك أكثر من الشركات الكبيرة؛ حيث تشير بعض المصادر إلى أن 43% من إجمالي الهجمات الإلكترونية في أستراليا تستهدف الشركات الصغيرة.

في ظل هذه المعلومات، من المهم أن يطلع أصحاب الشركات على اتجاهات الأمن السيبراني الحالية وأن يزودوا أنفسهم بالأدوات اللازمة لمكافحة الهجمات الإلكترونية؛ لذلك نقدم أهم 5 اتجاهات للأمن السيبراني يحتاج أصحاب الشركات إلى معرفتها في عام 2020، بما في ذلك هجمات برامج الفدية ورسائل البريد الإلكتروني المخادعة للشركات.

تزايد الهجمات بهدف الفدية

برنامج “Ransomware” هو أي برنامج ضار يحظر الوصول إلى بيانات الشركة حتى يتم دفع مبلغ فدية للمهاجم السيبراني، ووفقًا لـ Telstra، يدفع أكثر من 50% من الشركات الأسترالية المبلغ المطلوب، وكان هذا النوع من الهجمات منتشرًا في عام 2019؛ حيث ذكرت Business News Australia أن 91% من الشركات الصغيرة والمتوسطة الأسترالية والنيوزيلندية عانت من هجمات برامج الفدية بين عامي 2017 و2019، بمتوسط تكلفة قدره 208000 دولار لكل هجوم، وأشار الخبراء مسبقًا إلى أن برامج الفدية لا تزال تمثل تهديدًا في عام 2020، ويوصون بأن تعمل جميع الشركات على تحديث وتعزيز ضوابطها الأمنية وإجراء عمليات فحص للبرامج الضارة.

عمليات تشفير الكومبيوترات لا تزال تشكل تهديدًا

حذر مستخدمو البيتكوين من أن هناك تهديدات إلكترونية جديدة تأتي مع العملات المشفرة الجديدة المثيرة؛ حيث أنّ الاستخدام غير المصرح به من قِبل طرف ثالث لأجهزة الكمبيوتر التجارية لتعدين العملة المشفرة، لايزال يمثل اتجاهًا للأمن السيبراني في عام 2020، وعلى الرغم من أن شعبية هذا النوع الخاص من الهجمات الإلكترونية انخفضت إلى حد ما منذ عام 2017 مع تحول تركيز المعتدين نحو برامج الفدية، إلا أنه يجب على الشركات أن تبقى يقظة.

هجمات سلسلة التوريد تزداد تعقيدًا

من المألوف في ظل مشهد الأعمال المتصل بشكل متزايد اليوم، أن تتعاون الشركات مع العديد من المنظمات الأخرى التي تقدم خدماتها؛ من موردين وشركات الخدمات اللوجستية إلى مشغلي المستودعات والمصانع؛ حيث يشكل كل من هؤلاء رابطًا داخل سلسلة التوريد، ومع نمو سلاسل التوريد هذه لفترة أطول وبشكل أكثر تعقيدًا، أصبحت هجمات سلسلة التوريد أكثر شيوعًا.

لا تنس محاولات التصيد الاحتيالي

كانت حيل الخداع موجودة منذ الأيام الأولى للإنترنت، وهي آخذة في التطور بشكل فائق السرعة؛ إذ أفادت Business Insider Australia أن هجمات التصيد الاحتيالي لا تزال تمثل تهديدًا إلكترونيًا حقيقيًا، ومدمرًا بشكل متزايد للشركات في عام 2020.

ويعمل المهاجمون الذين يستخدمون هذا النوع من الهجمات السيبرانية على تكييف وتحسين طرق عملهم بشكل مستمر؛ ما يجعل من التنبؤ بالهجمات والعمل على منعها أمرًا صعبًا، وظهرت في عام 2020 بالفعل عدد من حيل الخداع الجديدة، بما في ذلك حيل تسجيل الدخول إلى PayPal التي تجمع بيانات اعتماد المستخدم عبر نظام تسجيل دخول احتيالي، وهنا يجب على الشركات أن تبقى متيقظة باستمرار، وأن تعمل على تحديث برامج أمان تكنولوجيا المعلومات لديها؛ لحماية نفسها من هذا النوع من الهجمات.

اختراق رسائل البريد الإلكتروني للنشاط التجاري

تسببت عمليات الخداع التي تتم عبر البريد الإلكتروني للنشاط التجاري، منذ ظهورها في منتصف العقد الماضي، في إحداث فوضى في الشركات حول العالم؛ حيث يستخدم المهاجمون في هذا النوع من الهجمات السيبرانية عناوين البريد الإلكتروني المتاحة للجمهور للموظفين الماليين التنفيذيين لإجراء تحويلات برقية احتيالية نيابة عن الشركة، وعادةً لا يمكن استرداد هذه التحويلات، ويمكن أن تكلف الشركات ما يصل إلى 190 ألف دولار.


المصدر: Mybusiness: 5 cyber security trends in 2020 businesses need to know


بعد قراءة الموضوع يمكنك معرفة المزيد عن الكلمات التالية:


5G Apple Google Huawei iPhone آبل آيفون أبل أمازون أمن المعلومات أندرويد إيلون ماسك الأمن السيبراني الإنترنت التطبيقات التكنولوجيا الجيل الخامس الذكاء الاصطناعي السعودية الفضاء المدن الذكية الهواتف الذكية تطبيق تطبيقات تقنية تكنولوجيا تويتر جوجل سامسونج سيارات سيارة فيروس كورونا فيروس كورونا الجديد فيس بوك فيسبوك كاسبرسكي كورونا كوفيد-19 مايكروسوفت معالج مواصفات ناسا هاتف هواوي واتساب


الرابط المختصر :

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.