مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

“تيسلا ذاتية القيادة” تسافر من سان فرانسيسكو إلى لوس أنجلوس

نشر أحد عشاق شركة “تيسلا” مقطع فيديو يظهر فيه سيارة طراز (F3) عالية الأداء تسافر من سان فرانسيسكو إلى لوس أنجلوس في وضع تجريبي للقيادة الذاتية الكاملة (FSD)، مع عدم الحاجة إلى تدخل بشري تقريبًا خلال الرحلة بأكملها، وفقًا لتقارير “Teslarati”.

بدأت “تيسلا” إصدارًا محدودًا من (FSD beta) في أواخر أكتوبر الماضي، على الرغم من أن شركة السيارات الكهربائية قالت: “إن الميزة تتطلب مزيدًا من الحذر من السائق، ما يتطلب إبقاء أيدي السائقين على عجلة القيادة وأعينهم على الطريق أثناء تحرك السيارة”.

ورصد الفيديو الرحلة بأكملها خلال 15 دقيقة، على الرغم من أن طولها يبلغ 380 ميلًا. وحدث التدخل الواضح الوحيد أثناء رحلة سان فرانسيسكو إلى لوس أنجلوس عندما اقتربت السيارة من بعض الحطام في الطريق.

وقال مقدم الفيديو: “إن الحطام ظهر فجأة بعد أن ابتعدت سيارة عن الطريق؛ لذلك لم أستطع الانتظار لمعرفة ما إذا كانت FSD ستتجنبها ويجب أن أتأكد من تحريك نفسي”.

وأضاف أن سيارته أبدت سلوكًا غريبًا في وقت ما وتغيرت إلى المسار المجاور، وعلى الرغم من أنه ربما كان يجب أن يتدخل كان يراقب الموقف عن كثب وشعر أنه من الآمن الاستمرار دون السيطرة .

ولمشاهدة المزيد من التفاصيل، يمكنك مشاهدة هذا الفيديو:

وتقدم (FSD) ميزات إضافية لمساعدة السائق على عرض الاستخدام  الآلي الحالي من “تيسلا”. على سبيل المثال يتيح لك:

  • التنقل باستخدام الآلي.
  • تغيير المسار تلقائيًا.
  • الوقوف تلقائيًا.
  • توجيه سيارتك أو الخروج من مساحة ضيقة؛ من خلال أمر صادر عن تطبيق الهاتف المحمول أو المفتاح.
  • التعرف على إشارات المرور وعلامات التوقف والاستجابة لها.
  • التنقل في شوارع المدينة بشكل مستقل.

جدير بالذكر أن “إيلون ماسك”؛ الرئيس التنفيذي لشركة “تيسلا”، كان أكد في وقت سابق أنه من خلال تجربته الخاصة في استخدام (FSD)، فإنه قادر على المرور عبر سلسلة معقدة للغاية من التقاطعات والطرق الضيقة، دون لمس أي من عناصر التحكم. طول الطريق إلى العمل والعودة.

اقرأ أيضًا:

“تيسلا” تكشف عن نظام “رؤية الواقع المعزز” الداعم للقياة الذاتية

 

ولمتابعة أحدث الأخبار الاقصادية أضغط هنا

الرابط المختصر :

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.