مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

باستخدام “روبوت”.. فريق طبي يعيد الحركة لمريض

تمكَّن فريق طبي مختص بالمدينة الطبية الجامعية في جامعة الملك سعود من إجراء عملية معقدة لاستبدال مفصل الركبة؛ باستخدام تقنية الروبوت، وهي إحدى التقنيات الحديثة التي تتميز بدقتها في مجال عمليات تغيير مفصل الركبة.

وتم إجراء تلك العملية لمريض يبلغ الستين من عمره ويعاني من أمراض في القلب والكلى، والفريق الطبي بقيادة الدكتور عرفان عرفة استشاري جراحة العظام، والدكتور إبراهيم الشايجي استشاري جراحة أورام العظام والجراحة الترميمية للأطراف السفلية، والبروفسور طارق الزهراني استشاري التخدير، والدكتور معتز العقيّل استشاري جراحة أورام العظام وتغيير المفاصل، والدكتور عبد العزيز الخريجي الاستشاري المشارك وطبيب زمالة تغيير المفاصل في جامعة الملك سعود.

من جهته أوضح “الدكتور الشايجي” أن هذا النوع من العمليات يُعد من العمليات الدقيقة المعقدة التي تتطلب استخدام أجهزة متقدمة ومهارة عالية، مشيرًا إلى أن المريض تعرض لحادث قبل ثلاثين عامًا؛ ما نتج عنه كسرين مضاعفين في أعلى وأسفل عظمة الفخذ اليسرى ولم يتم معالجتهما بالطريقة الصحيحة، الأمر الذي نتج عنه تشوه شديد في عظمة الفخذ، كما أن المريض يعاني من احتكاك شديد في الركبة أعاقه عن الحركة بصورة طبيعية.

وأكد أنه من الصعوبة البالغة إجراء عملية تغيير مفصل الركبة بالطريقة الاعتيادية لوجود تشوهات في عظمة الفخذ؛ حيث تتطلب تلك العملية أن تكون قناة عظمة الفخذ مستقيمة لحساب مكان ووزن مفصل الركبة أثناء العملية بما يحاكي المحور الطبيعي لعظمة الفخذ والمدى الحركي للمريض، ولم يكن هذا الخيار متاحًا في حالة ذلك المريض، مضيفًا أن مما زاد من صعوبة العملية معاناة المريض من أمراض في القلب والكلى.

من جانبه أوضح الدكتور عرفان عرفة أنه بعد دراسة الحالة واعتماد الخطة العلاجية قرر الفريق تقسيم العملية لعدة مراحل، بدءًا من تجهيز المريض للعملية خلال وقت قياسي (أسبوع) عن طريق وحدة ما قبل العمليات المتكاملة IPC؛ إذ تم عرض حالة المريض على مجموعة من أطباء التخدير والقلب والباطنة، تم خلالها إجراء فحص تروية عضلة القلب، كما تم إجراء عملية قسطرة للقلب بواسطة الدكتور عبد الاله المبيريك؛ استشاري أمراض القلب، وتجهيز حالة المريض للعملية، وخلال هذه الفترة تم أخذ قياسات الأطراف والزوايا وإدخالها في نظام الروبوت لاستخدام القطوعات العظمية بطريقة صحيحة؛ لتحقيق أفضل وضعية ممكنة للمفصل، وذلك سيمكّن المريض -بإذن الله- من المشي والاستفادة القصوى من المفصل.

 

إقرأ أيضا:

“سعود الطبية” توضح أسباب الارتجاع الحمضي المريئي

المصدر

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.