مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

باحثون يحولون خلايا إلى “جنود خارقين” لمحاربة السرطان

65

عالم التكنولوجيا     ترجمة

 

صمم الباحثون في مركز الأميرة مارجريت للسرطان “جنودًا خارقين” تعدل الحمض النووي لمحاربة السرطان.

ويرى الباحثون أن الخلايا التائية القاتلة المناعية تتحول إلى “جنود خارقين” تعزز قدرتهم على قتل الخلايا السرطانية بشكل كبير. ونُشرت نتائج الدراسة في مجلة “Molecular Cell”.

وقال “دي كارفالو”؛ الأستاذ المساعد بقسم الفيزياء الحيوية الطبية بجامعة تورنتو: “هدفنا للمستقبل هو استخدام هذه الاستراتيجية جنبًا إلى جنب العلاج المناعي لتعزيز المناعة ضد الأورام”.

وأضاف “دي كارفالو”: “نتخيل تجربة سريرية مستقبلية حيث نجمع الخلايا التائية من المريض لإخضاعها العلاج الوراثي اللاجيني في المختبر. وهذا يمكن أن يوسع جيش الخلايا القاتلة للسرطان بشكل فعال؛ ما يصنع جيشًا من الجنود الخارقين”.

ولاحظ مختبر “دي كارفالو” لأول مرة زيادة في أورام الفئران التي عولجت بالعلاج اللاجيني الذي توقف عن العمل عندما أزالوا الخلايا التائية. ثم توصلوا إلى نتيجة مفادها أن الخلايا التائية هي المسؤولة عن نجاح العلاج.

وشرعوا في تجربة نفس العلاج على الخلايا التائية من متبرعين بشريين أصحاء، وكذلك من مرضى سرطان الجلد وسرطان الثدي والمبيض وسرطان القولون والمستقيم. وحددت نتائجهم اثنين من الجينات المحددة التي تم تنشيطها بواسطة العلاج اللاجيني، والتي كانت مسؤولة عن تحسين الخلايا التائية في قتل الخلايا السرطانية.

وأوضح الدكتور “دي كارفالو”: “الخلايا التائية أصبحت نوعًا من الجنود الخارقين مع جزيئات نشطة للغاية -بأسلحة أكبر وأفضل- لتدمير الخلايا السرطانية”، مضيفًا أن عمله يمهد الطريق لإجراء تحقيقات سريرية تجمع بين علم التخلق وغيرها من استراتيجيات العلاج المناعي.

اقرأ أيضًا:

بجرعة واحدة.. علاج كيميائي جديد يقتل الخلايا السرطانية بالضوء

 

ولمتابعة أحدث الأخبار الاقتصادية اضغط هنا

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.