مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

المدينة الذكية.. مفهومها وأهم سماتها

أستمع الي المقال


عالم التكنولوجيا       ترجمة

 

بدأ مفهوم المدينة الذكية ينتشر في الوقت الذي كان العالم يواجه فيه إحدى الأزمات الاقتصادية الخطيرة. وفي عام 2008 ، بدأت شركة (IBM) العمل على مفهوم المدن الأكثر ذكاءً.

ولا يقتصر ذلك المفهوم على تكنولوجيا الاتصالات المعلوماتية والبنية التحتية المستدامة، ولكنه يعني بناء منطقة حضرية حديثة تستخدم أنواعًا مختلفة من المنصات التكنولوجية مثل: طرق التنشيط الصوتي وأجهزة الاستشعار الآلية لجمع البيانات ومراكز البيانات والأساليب الإلكترونية، كما تستخدم التكنولوجيا لحل مشاكلها وتقديم الخدمات بشكل فعال وكفء واقتصادي، مع تحسين إمكانية الوصول والنقل والاستدامة والخدمات الاجتماعية إلى جانب تمكين المواطنين من التعبير عن أفكارهم.

وتشمل عناصر البنية التحتية الأساسية في المدينة الذكية إمدادات كافية من الكهرباء والمياه، وإدارة النفايات الصلبة، والصرف الصحي، والنقل العام الاقتصادي والفعال، والتنقل الحضري، والرقمنة، والإسكان الميسور التكلفة، وتكنولوجيا المعلومات القوية والشاملة، ويُقال إن أمستردام في هولندا هي أول مدينة ذكية تم إنشاؤها في عام 1994. 

 

ومن المتوقع أن تحتوي المدن الذكية على أربعة أنواع من البنية التحتية وهي كالتالي:

 

المدينة الذكية.. مفهومها وأهم سماتها
المدينة الذكية.. مفهومها وأهم سماتها

(1) البنية التحتية المادية

 

يتعلق بالبنى التحتية المادية الأساسية المطلوبة للاقتصاد للعمل والاستدامة، مثل: شبكة الطاقة، والصرف الصحي والتخلص من النفايات، وشبكة النقل وما إلى ذلك.

 

(2) البنية التحتية المؤسسية

هي الهياكل التنظيمية والمادية الأساسية مع الأدوات اللازمة لها لإدارة المؤسسة، وتشمل: الأنظمة الحكومية والمؤسسات المالية والمؤسسات التعليمية والصحية وإنفاذ القانون.

 

(3) البنية التحتية الاقتصادية

يشير هذا إلى المرافق الأساسية التي تفيد بشكل مباشر عملية الإنتاج والتصنيع والتوزيع في الاقتصاد.

 

(4) البنية التحتية الاجتماعية

تشير إلى بنية تحتية اجتماعية جيدة ضرورية للتنمية البشرية؛ من خلال تحسين المهارات والحرفية والتعليم. والمكونات الرئيسية للبنية التحتية الاجتماعية هي الصحة والتعليم.

 

سمات نموذجية

قد يكون للتطوير الشامل في المدن الذكية بعض السمات النموذجية مثل:

_توسيع مرافق الإسكان للجميع.

_تعزيز الاستخدام المختلط للأراضي في التنمية القائمة على المنطقة.

_التخطيط للمناطق غير المخططة.

_تطوير المساحات المفتوحة والحفاظ عليها.

_الملاعب.

_المتنزهات.

_ تقليل آثار الاحترار الحضري.

_تعزيز التوازن البيئي.

_تقليل تلوث الهواء.

_الازدحام.

_استنفاد الموارد.

_تعزيز الاقتصاد المحلي.

_ضمان الأمن.

_تعزيز التفاعلات.

_تجديد شبكة الطرق للمركبات ووسائل النقل العام وراكبي الدراجات والمشاة وتقديم الخدمات على مسافة قريبة؛ لتحسين نوعية حياة المواطنين.

إقرأ أيضًا:

كيف تتنبأ شبكات الـ”5G” بمستقبل المدن الذكية؟

المصدر

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.