مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

اكتشاف نوع فطر يساعد في القضاء على النفايات البلاستيكة

54

عالم التكنولوجيا     ترجمة 

 

تكمن مشكلة النفايات البلاستيكية في أن البلاستيك لا يتحلل حيويًا بطريقة طبيعية، ولهذا تتسرب الجزيئات البلاستيكية إلى أجسامنا. لذلك؛ إذا تمكننا من العثور على عوامل تساعد في عملية تفكك وتحلل البوليمرات التي يتكون منها البلاستيك قد نقضي على السبب الرئيسي للمشكلة.

منذ أن بدأ الإنتاج الضخم للبلاستيك في الخمسينيات من القرن الماضي أنتج البشر 9 مليارات طن من البلاستيك، وهذا يصنع أزمة ليس من السهل معالجتها؛ لأن البلاستيك يستغرق أكثر من 400 عام حتى يتحلل.

وذلك دفع العلماء للبحث عن طرق بديلة للحد من البلاستيك، وقد يكمن أحد تلك الحلول في الفطريات؛ إذ اكتشف العلماء الفطر الذي يأكل البلاستيك على مر السنين، فبعض أنواع الفطر لديها القدرة على استهلاك البولي يوريثين، وهو أحد المكونات الرئيسية في المنتجات البلاستيكية.

اكتشاف نوع فطر يساعد في القضاء على النفايات البلاستيكة

في عام 2011 اكتشف طلاب “جامعة ييل” في رحلة بحثية فطرًا نادرًا يسمى Pestalotiopsis microspora في غابات الأمازون المطيرة. وقد صرح فريق الباحثين بأن قدرة هذه الفطريات على هضم وتحطيم البلاستيك حتى في البيئات اللاهوائية أمرًا مثيرًا؛ لأنه يمكن استخدامه في قاع مقالب القمامة.

وأظهرت تجارب أخرى حول سرعة التحلل أن Pestalotiopsis microspora نظف البلاستيك بشكل أسرع من Aspergillus niger، والذي يسبب العفن الأسود الضار.

في دراسة أخرى في عام 2017 اكتشف العلماء فطرًا مختلفًا يسمى Aspergillus tubingensis يأكل البلاستيك في موقع التخلص من النفايات في باكستان. في غضون شهرين يمكن للفطر أن يستعمر البلاستيك نفسه ويفرز الإنزيمات التي تكسر بوليستر البولي يوريثين إلى قطع أصغر.

وهناك أيضًا “معالجة فطرية”، وهي تقنية تجريبية تسخر القدرة الطبيعية للفطر على استخدام الإنزيمات لتفكيك المواد الغريبة. تم استخدام هذه التقنية الرخيصة والفعالة والسليمة بيئيًا لتطهير البيئة من خلال التخلص من بعض الملوثات.

اقرأ أيضًا:

لماذا يُعد الزئبق السائل معدنًا غريبًا؟

 

ولمتابعة أحدث الأخبار الاقتصادية اضغط هنا

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.