مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

“التكنولوجيا اللمسية”.. محاكاة الشعور بالأشياء الصلبة في الواقع الافتراضي

0 2٬349

لا تزال تقنية “الواقع الافتراضي” في “مهدها”، ولكن يبدو أن الاستخدامات المحتملة لا حدود لها، حيث تغير التجارب الغامرة الجديدة الطريقة التي نعيش بها ونتواصل بها معاً. وإحدى المجالات التي يظهر الواقع الافتراضي فيها هي “التكنولوجيا اللمسية”، التي تستخدم اللمس للتحكم والتفاعل مع أجهزة الكمبيوتر. وفي البيئات الافتراضية، تم استخدام اللمسيات في المحاكاة وأنظمة التحكم والأجهزة، ويقوم الباحثون بالتفاعل اللمسي مع الأشياء والصور المجسمة.

“التكنولوجيا اللمسية”.. محاكاة الشعور بالأشياء الصلبة في الواقع الافتراضي

طور باحثو جامعة “كارنيجي” الأمريكية، ميلون جهازًا يستخدم خيوطًا متعددة متصلة باليد والأصابع لمحاكاة الشعور بالأشياء الثقيلة. ويوضح الباحثون أنه من خلال قفل الأوتار عندما تكون يد المستخدم بالقرب من جدار افتراضي، يحاكي الجهاز إحساس لمس الجدار. وبالمثل، فإن آلية الأوتار تمكن المستخدمين من الشعور بمحيط النحت الافتراضي، أو الشعور بالمقاومة عندما يضغطون على قطعة أثاث وتم نشر ورقة تفصل هذه النتائج في المكتبة الرقمية لجمعية الآلات الحاسوبية بالجامعة.

وقالت “كاثي فانج”، المتخصصة في مجال الهندسة الميكانيكية والحاسوب البشري، أن الجهاز المثبت على الكتف يستفيد من الأوتار المحملة بنوابض لتقليل الوزن واستهلاك طاقة أقل للبطارية والحفاظ على انخفاض التكاليف وفي نفس الوقت تحقيق التفاعل.

“التكنولوجيا اللمسية”.. محاكاة الشعور بالأشياء الصلبة في الواقع الافتراضي

وتشير “فانج” وزملاؤها إلى أن التقييم المستخدم للجهاز متعدد المهام أكثر واقعية من التقنيات اللمسية الأخرى. وأشار كريس هاريسون، الأستاذ المساعد في معهد التفاعل بين الإنسان والحاسوب (CMII) التابع لجامعة “كارنيجي”، إلى أن عناصر مثل الجدران والأثاث والشخصيات الافتراضية هي المفتاح لبناء عوالم افتراضية غامرة، ومع ذلك فإن أنظمة الواقع الافتراضي المعاصرة لا تزيد عن كونها وحدات تحكم يدوية تهتز”.

استخدام السلاسل لإنشاء ردود فعل لمسية ليست فريدة من نوعها حيث تستخدم الأجهزة المتشابهة عادةً المحركات للتحكم في الأوتار. وتصور الباحثون نظامًا خفيف الوزن وبأسعار معقولة. ولكن نظرًا لأن المحركات تستهلك قدرًا كبيرًا من الطاقة، فقد اختار الفريق استخدام مبددات الزنبرك بدلاً من المحركات. وأضافوا آلية يمكن قفلها بسرعة بمزلاج يتم التحكم فيه كهربائيًا. وأوضح الباحثون أن هناك حاجة فقط إلى كمية صغيرة من الطاقة الكهربائية لإشراك المزلاج، وبالتالي فإن النظام موفر للطاقة ويمكن تشغيله باستخدام طاقة البطارية.

“التكنولوجيا اللمسية”.. محاكاة الشعور بالأشياء الصلبة في الواقع الافتراضي

والسمة الرئيسية لسماعة الرأس VR هي أنها مجهزة بمستشعر Leap Motion لتتبع حركات اليد والأصابع. قال الباحثون إنه عندما يستشعر أن يد المستخدم قريبة من جدار افتراضي، فإن السقاطات تعمل في تسلسل مناسب لتلك الأشياء الافتراضية. وأضافوا أن الجهاز يزن أقل من 10 أونصات، وسيكلف إنتاجه بكميات أقل من 50 دولارًا.

قالت “فانج” أن النظام سيكون مناسبًا لألعاب VR والتجارب التي تنطوي على التفاعل مع الأشياء المادية. يمكن استخدامه أيضًا لزيارات المتاحف الافتراضية، أو عندما تكون زيارة متاجر البيع بالتجزئة غير ممكنة، واقترحت: “يمكنك أيضًا استخدامه للتسوق في متجر الأثاث”.

الرابط المختصر :

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.