مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

“الأونكتاد”: تكنولوجيا “الصناعة 4.0” لعالم ما بعد كورونا غير عادلة

عالم التكنولوجيا        ترجمة

 

أكد خبراء التنمية الاقتصادية، التابعون للأمم المتحدة في مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية “الأونكتاد”، الخميس الماضي، أنه يتعين على الدول النامية تبني تقنيات رائدة لمواجهة جائحة كوفيد-19، وإلا ستواجه عواقب أكبر من ذي قبل.

وقالت شاميكا سيريمان؛ رئيسة قسم التكنولوجيا واللوجستيات في الأونكتاد: “إن عددًا قليلاً جدًا من الدول تبتكر التقنيات التي تقود هذه الثورة -معظمها تم إنشاؤه في الصين والولايات المتحدة- لكن جميع البلدان ستتأثر بها”.

والنداء، الذي تم تسليط الضوء عليه في تقرير جديد للأونكتاد، يتعلق بجميع الأشياء الرقمية والترابطية، ما يسمى “الصناعة 4.0” أو “التقنيات الرائدة”، والتي تشمل الذكاء الاصطناعي، والبيانات الضخمة، وblockchain، و 5G، والطباعة ثلاثية الأبعاد، والروبوتات، والطائرات بدون طيار وتكنولوجيا النانو والطاقة الشمسية.

 

مساعدات الطائرات بدون طيار

وبحسب سيبريمان؛ في البلدان الناميةيمكن استخدام الأدوات الرقمية لرصد تلوث المياه الجوفية، أو توصيل الإمدادات الطبية إلى المجتمعات النائية عبر طائرات بدون طيار، أو تتبع الأمراض باستخدام البيانات الضخمة.

لكن معظم هذه الأمثلة لا تزال على مستوى تجريبي، دون توسيع نطاقها للوصول إلى من هم في أمس الحاجة إليها.

ولتحقيق النجاح؛ يجب أن يحقق نشر التكنولوجيا العناصر الخمسة التالية: التوافر، والقدرة على تحمل التكاليف، والوعي، وإمكانية الوصول، والقدرة على الاستخدام الفعال”.

 

أرباح الابتكار

وتابعت سيريمان: “حققت أمازون وأبل وتينسنت أكبر المكاسب، وهذا ليس مفاجئًا؛ نظرًا لأن عددًا صغيرًا جدًا من الشركات الكبيرة جدًا قدمت معظم الحلول الرقمية التي استخدمناها للتعامل مع العديد من عمليات الإغلاق وقيود السفر”.

وأعربت عن تفاؤلها بشأن إمكانية مواكبة البلدان النامية للموجة الجديدة للرقمنة بدلًا من أن تغرق فيها، وقللت من أهمية المخاوف من أن زيادة أتمتة القوة العاملة قد تؤدي إلى تعطل وظائف الناس في البلدان الفقيرة.

وقالت سيريمان “إن هذا يرجع إلى أنه ليست كل المهام في الوظيفة مؤتمتة، والأهم من ذلك أنه يتم إنشاء منتجات ومهام ومهن وأنشطة اقتصادية جديدة”.

 

اقرأ أيضًا:

 

أرامكو السعودية وكوجنايت تؤسسان مشروعًا لتسريع الرقمنة الصناعية

لمتابعة أحدث الأخبار الاقتصادية اضغط هنا

الرابط المختصر :

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.