مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

اتجاهات للأمن السيبراني يجب البحث عنها في 2022/2023 (1_3)

عالم التكنولوجيا        ترجمة

 

تتزايد التهديدات الإلكترونية باستمرار؛ ما يؤدي إلى خسائر مالية هائلة للمستخدمين والشركات ويتركهم في مواقف صعبة للغاية.

وإلى جانب التكلفة المالية التي تسببها هذه الهجمات للأفراد والشركات هناك أيضًا قدر كبير من الأضرار التي تلحق بالسمعة؛ إذ يتم اختراق البيانات والمعلومات الحساسة، وتستهدف معظم الهجمات الإلكترونية الشركات الصغيرة؛ لأن لديها أموال أقل من أجل حماية نفسها.

وكانت الهجمات الإلكترونية الأكثر شيوعًا عام 2020 في الولايات المتحدة هي التصيد الاحتيالي وتطفل الشبكة والكشف غير المقصود والأجهزة أو السجلات المسروقة والتشكيل الخاطئ للنظام.

وهناك العديد من اتجاهات الأمن السيبراني التي يجب على الناس البحث عنها في عام 2022 وكذلك العام المقبل 2023.

 

وعي المستخدم

اتجاهات للأمن السيبراني يجب البحث عنها
اتجاهات للأمن السيبراني يجب البحث عنها

أصبحت التهديدات السيبرانية مقلقة أكثر مع مرور الأيام. والخطوة التي يجب اتخاذها لمنع هجمات معينة هي زيادة الوعي حولها؛ إذ يعد الوعي بالأمن السيبراني والمخاطر أمرًا ضروريًا لمنع أي هجمات، وإلى جانب ضمان جدران الحماية المناسبة أو بروتوكولات تكنولوجيا المعلومات المتقدمة من الضروري أيضًا أن تقوم الشركات الآن بتثقيف الموظفين لديها بالحقائق المحيطة بهذه المشكلة، بالإضافة إلى طرق تجنب أي مخاطر.

يمكن القيام بذلك من خلال الندوات أو ورش العمل، وغالبًا ما لا يكون الأفراد (والموظفون في المؤسسات) على دراية بأساليب الهجوم الإلكتروني المختلفة، على سبيل المثال: عدم القدرة على التمييز بين البريد الإلكتروني الشرعي والبريد الإلكتروني المخادع وبالتالي سينقرون على الروابط.

وقد يمنح هذا المتسللين نطاقًا كاملًا لاستغلال مؤسسة ما والحصول على وصول غير مصرح به إلى بياناتهم ومعلوماتهم الحساسة؛ لذا فإن زيادة الوعي بالأمن السيبراني والتدريب على الأمن السيبراني يساعد في تجنب هذه الهجمات.

 

الهجمات المختلفة على قطاع الرعاية الصحية

اتجاهات للأمن السيبراني يجب البحث عنها في 2022/2023 (1_3)
اتجاهات للأمن السيبراني يجب البحث عنها

لم يستخدم العاملون في مجال الرعاية الصحية في الماضي التكنولوجيا دائمًا لتخزين الملفات، وبالتالي قد لا يكون بعضهم على دراية بالتكنولوجيا ويعرفون المخاطر التي يتعرضون لها من خلال إنشاء ملفاتهم كلها عبر الإنترنت.

يحتوي قطاع الرعاية الصحية على الكثير من المعلومات الخاصة والحساسة للأفراد في جميع أنحاء العالم، وبالتالي إذا وقعوا ضحية لنوع من الهجمات الإلكترونية فإنهم سيعرضون العديد من الأفراد وسيواجهون عواقب وخيمة.

وقد دفع هذا مؤسسات الرعاية الصحية إلى استثمار المزيد من الأموال والوقت والجهد في بروتوكولات الأمن السيبراني الخاصة بهم.

والهجمات الإلكترونية شائعة للغاية في قطاع الرعاية الصحية، فخلال الفترة 2015-2019 تم الوصول إلى أكثر من 150 مليون سجل رعاية صحية من قِبل أفراد غير مصرح لهم وتم الكشف عنها، ومنذ ذلك الحين شددت مؤسسات الرعاية الصحية من بروتوكولاتها بشأن الأمن السيبراني.

لكن نشأت المشكلة في عام 2020 عندما بدأ تفشي فيروس كورونا؛ حيث أصبحت مؤسسات الرعاية الصحية أكثر تساهلًا مع قواعد جدار الحماية الخاصة بها بعد بدء عمل الموظفين من المنزل، بالإضافة إلى ذلك احتاج العديد من هذه المؤسسات إلى تثقيف أكثر حول الرعاية الصحية عن بُعد.

ومع عودتنا إلى عالمنا “الطبيعي” الجديد من الضروري للغاية أن تتخذ مؤسسات الرعاية الصحية البروتوكولات اللازمة من أجل حماية المعلومات الحساسة لجميع المرضى.

 

التعلم الآلي

اتجاهات للأمن السيبراني يجب البحث عنها

من خلال الاستفادة من التعلم الآلي (ML) يمكن للمؤسسات تحسين أساليب الأمن السيبراني بطريقة أبسط وأكثر فاعلية، وفي الوقت نفسه أقل تكلفة بالنسبة لهم.

وعند تنفيذه ضمن مجموعة كبيرة من البيانات يولد التعلم الآلي أنماطًا ويمكنه التحكم فيها واستغلالها باستخدام خوارزميات مختلفة؛ ما يعني أنه يتقدم بخطوة واحدة ويتصدى للهجمات في الوقت الفعلي.

ويعتمد التعلم الآلي على البيانات المعقدة من أجل السماح بخوارزميات فعالة، وهو يسمح لأنظمة الأمن السيبراني بالتعرف على سلوكيات المتسللين، وبالتالي يساعد في منع أي هجمات مستقبلية، بالإضافة إلى تقليل الوقت الذي يستغرقه الخبراء في التخلص من الهجمات الإلكترونية.

 

إقرأ أيضًا:

ما الفرق بين الأمن السيبراني وأمن المعلومات؟

الهجمات السيبرانية العسكرية.. جنود افتراضيون

كيف يؤثر الذكاء الاصطناعي في الأمن السيبراني؟

المصدر

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.