مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

ابتكار مركبة روسية جديدة يمكنها السير لمسافة 18 ميلًا

أصدر المركز الوطني لتطوير التقنيات والعناصر الأساسية للروبوتات، التابع للمؤسسة الروسية لصندوق الأبحاث المتقدمة، صورة لمركبة أرضية جديدة تسمى “Marker” قادرة على التعامل مع الظروف الجوية الصعبة في البلاد.

.

– التعامل مع مسار صعب بطول 18.6 ميل بسهولة

كشف بيان صحفي نشره المركز الوطني، يوم الأربعاء الماضي، عن أن النموذج الأولي تمكن من شق طريق بطول 30 كيلو مترًا (18.6 ميل) خلال اختبار في منطقة تشيليابينسك.

وجاء في البيان أنه “تم وضع مسار السيارة عبر منطقة غير مهيأة، وهي غابة مغطاة بالجليد”. وتابع البيان أن نظام التحكم في الحركة مستقل، بعد أن تلقى تعيين مسار بإحداثيات نقطة معينة، كفل وصول المنصة إلى خط النهاية في غضون ساعة ونصف الساعة، بالاعتماد على بيانات نظام الرؤية التقنية المبني على شبكة عصبية جديدة من الخوارزميات.

ويوفر نظام التحكم الذاتي وضعًا مستقلًا وتعديل مسار الحركة في حالة وجود عوائق، مثل: الأشجار، المرتفاعات، الوديان، الشجيرات.. إلخ “.

– مستقبل الحروب

تم تعيين المركبة “Marker” لتصبح مجموعة معيارية لإنشاء مركبات بدون سائق للحروب المستقبلية. وشهدت المركبة تعاونًا بين المركز الوطني لتطوير التقنيات وعناصر الروبوتات الأساسية التابع لصندوق الأبحاث المتقدمة وجمعية البحث والإنتاج لتكنولوجيا أندرويد لبناء هذه المركبة الذكية عالية الكفاءة بدون طيار.

وستعمل المركبة الآن على اختبار قابلية التشغيل البيني للروبوتات الأرضية والمركبات الجوية غير المأهولة وقوات العمليات الخاصة. وفي الوقت الحالي، تبدو المركبة مثل الخزان العادي إلى حد كبير، لكن هذا قد يتغير قريبًا مع إضافة المزيد من المزايا.

يذكر أنه لا تزال هناك حاجة إلى مزيد من المعلومات لتطورها في المستقبل. ومع ذلك، ليس هناك شك في أن هذا التطور الأخير من المرجح أن يغير آلية الحروب في المستقبل.

 

اقرأ أيضًا:

تكار روبوت يساعد في جعل صناعة الشحن أكثر مراعاة للبيئة

 

ولمتابعة أحدث الأخبار الاقصاديةأضغط هنا

الرابط المختصر :

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.