مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

ابتكار سماعة ثلاثية الأبعاد عن طريق الطباعة

أراد المواطن “فيليب مارلين” دائمًا صنع سماعة رأس للواقع المختلط، مثل سماعات: Microsoft Hololens أو Magic Leap؛ لذا ابتكر سماعة الرأس الثلاثية الأبعاد الخاصة به من أجزاء مطبوعة ثلاثية الأبعاد.

صمم “مارلين” السماعات على شكل مكعب ثلاثي الأبعاد، على هدف الصورة المعروض من أي زاوية في الوقت الحالي.

وتتضمن خطط “مارلين” المستقبلية التفاعل مع الأجسام ثلاثية الأبعاد؛ لذلك أراد أن يبدأ بسماعات صغيرة نسبية. وأشار إلى أنه يعمل بالفعل على إنشاء لعبة صغيرة يمكنك لعبها على سماعة الرأس والتفاعل مع الكائنات الثلاثية الأبعاد الموجودة أمامك.

تتم طباعة معظم سماعات الرأس ثلاثية الأبعاد، بصرف النظر عن الأجهزة الإلكترونية. لكن، تستخدم سماعة رأس “مارلين” برنامجين منفصلين، أحدهما يعمل على الجهاز والآخر من جهاز الكمبيوتر الخاص به.

يستخدم الجهاز معالجًا للذراع يعمل بإصدار من “أندرويد”  قام “مارلين” بتعديله ليعمل فقط على تطبيقه. وللتحكم في سماعة الرأس، استخدم ” مارلين” برنامجًا منفصلًا يتولى تشغيل الجهاز من جهاز الكمبيوتر الخاص به. حتى إنه صمم بروتوكول الاتصالات الصغير الخاص به لهذه المهمة.

في الصفحة المقصودة لهذا البرنامج يمكنك بسهولة معرفة وقت توصيل الجهاز، وكمية البطارية المتبقية عليه، ويمكنك تحديد معايرة الوضع ثنائي الأبعاد أو ثلاثي الأبعاد.

واستغرق مشروع سماعات الرأس لـ ” مارلين” خمسة أشهر.

ولمزيد من المعلومات حول تلك السماعات يمكنك مشاهدة هذا المقطع التوضيحي؛ حيث يستعرض “مارلين” دوافعه لإنشاء سماعة رأس رائعة، وكذلك كيف فعل ذلك:

 

اقرأ أيضًا:

ابتكار أجهزة استشعار جديدة لتسريع عملية البناء

 

ولمتابعة أحدث الأخبار الاقصادية أضغط هنا

الرابط المختصر :

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.