مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

ابتعد عن الألعاب المقرصنة لهذه الأسباب

29

عالم التكنولوجيا     ترجمة

 

لا تُعد البرامج الضارة وبرامج الإعلانات المتسللة هي الأخطار الوحيدة الكامنة في مواقع قرصنة ألعاب الفيديو. وبينما نتفهم إغراء تنزيل اللعبة بشكل غير قانوني فإن العواقب ببساطة لا تستحق المخاطرة.

 

وطالما أن مجتمع ألعاب الإنترنت يُظهر الحاجة إلى نسخ غير مرخصة من التطبيقات، وغيرها من الأشياء المقرصنة، سوف يستمر المخترقون “الهاكرز” في استهدافها بأحدث هجماتهم الإلكترونية.

 

في كل مرة تزور فيها موقعًا غير قانوني يعرض عليك تنزيل ألعاب مقرصنة مجانًا فإنك تعرض معلوماتك الخاصة وجميع البيانات الموجودة على جهازك للجرائم الإلكترونية وخطر اختراق أجهزتك.

 

فيما يلي بعض أهم الأسباب التي تجعل اللاعبين يبتعدون عن الألعاب المقرصنة:

أهم الأسباب للابتعاد عن الألعاب المقرصنة
أهم الأسباب للابتعاد عن الألعاب المقرصنة

 

– المخاطرة بالتعرض لمجموعة من الهجمات الإلكترونية

اللاعبون الذين يبحثون عن أسهل الطرق للحصول على لعبة ينتهي بهم الأمر في الغالب بألعاب مقرصنة تم تنزيلها تقدم شيئًا إضافيًا بعيدًا عن الألعاب نفسها.

 

يمكن أن تكون هذه المفاجأة الإضافية أي شيء؛ من التطبيقات غير المتوقعة، والبرامج الضارة، وبرامج الإعلانات المتسللة، وبرامج التجسس، وبرامج الفدية إلى جميع أنواع الفيروسات.. وما إلى ذلك.

 

لذلك بدلا من تنزيل اللعبة التي تريد لعبها يمكن أن ينتهي بك الأمر مع جهاز كمبيوتر مصاب وفقدان البيانات. وقد كشفت الأخبار الأخيرة عن أن البرامج الضارة لتعدين العملات المشفرة تنتقل عبر الألعاب المقرصنة. وبالتالي من الأفضل عدم الاستسلام لإغراء الحصول على الألعاب مجانًا. إنه مسار خطير قد يؤدي إلى فقدان البيانات والموارد.

 

– التسبب في العديد من المشاكل

يدرك قراصنة الألعاب جيدًا جميع أنواع البرامج الإعلانية والأشياء التي يمكنهم القيام بها. وعلى الرغم من أن برامج الإعلانات المتسللة ليست خطيرة أو ضارة جدًا إلا أنها قد تسبب العديد من المشاكل لنظامك فبمجرد أن تجد طريقها إلى هاتفك الذكي أو سطح المكتب ستجد نفسك مضطرًا باستمرار إلى إغلاق صفحات المتصفح غير المستجيبة ومقاطع الفيديو المنبثقة واللافتات وما إلى ذلك.

 

– تعدين العملات المشفرة من طرف ثالث

هناك أشياء أسوأ بكثير من برامج الإعلانات المتسللة في الأماكن المظلمة على الإنترنت؛ إذ يعد تعدين العملات المشفرة من بين أسوأ التهديدات التي يواجهها هواة الألعاب. ونظرًا لأن الألعاب الحديثة تتطلب أجهزة وبرامج من الدرجة الأولى؛ فإن اللاعبين هم ببساطة أهداف مثالية لمحترفي العملات المشفرة.

 

هؤلاء المخترقون “الهاكرز” يلاحقون أحدث بطاقات الفيديو وآلات الحوسبة المتطورة. وتُعتبر الألعاب المقرصنة مثالية لإخفاء عمال المناجم المشفرة بسبب متطلبات النظام العالية. وقبل أن تعرف ذلك يقوم جهاز الكمبيوتر الخاص بك باستخراج العملات المشفرة لطرف ثالث ضار دون أن تلاحظ ذلك.

 

– محركات البحث ليست آمنة

يلجأ معظم عشاق الألعاب إلى متاجر الألعاب الرسمية والمتخصصة مثل Steam للحصول على إصدارات اللعبة الرسمية. ومع ذلك لن تجد طبعة جديدة خالية من الفيروسات Resident Evil أو أحدث كسر Minecraft في المتاجر الرسمية.

 

لهذا السبب يستخدم اللاعبون الجشعون محركات البحث للحصول على نسخ غير قانونية مختلفة من الألعاب التي يبحثون عنها. ما لا يعرفونه هو أن المخترقون “الهاكرز” يعرفون هذا وينشئون عددًا لا يُحصى من مواقع الويب المزيفة التي تقدم إصدارات ألعاب غير مقفلة، ومفاتيح مجانية، وما إلى ذلك. في كثير من الحالات تحتوي هذه المواقع على أزرار تنزيل مزيفة لا تؤدي أبدًا إلى أي شيء إيجابي وآمن.

 

تكمن المشكلة في أن كل هذه العروض مصابة بجميع أنواع البرامج الضارة. ويدفع مجرمو الإنترنت هذه الملفات المصابة إلى الصفحة الأولى من نتائج البحث.

 

بمجرد تنزيل الملفات، وفي اللحظة التي يبدأ فيها المستخدم باستخدام هذه الملفات، فإنها تصيب جميع الأجهزة ببرامج التجسس، وبرامج الفدية، والبرامج الضارة، وما إلى ذلك، وسرقة بيانات المستخدم وكلمات المرور وملفات سطح المكتب وبيانات لاعتماد وكل شيء آخر مخزّن على الجهاز.

 

– التعرض لهجمات التصيد الاحتيالي

إذا لم يكن كل ما سبق ذكره كافيًا لك لفهم جميع مخاطر تنزيل الألعاب المقرصنة فلدينا واحدة أخرى في المتجر لك وهي هجمات التصيد الاحتيالي، التي يستخدمها مجرمو الإنترنت لاستغلال حاجتك إلى الهدايا المجانية.

 

في كل مرة ترى فيها عملة مجانية داخل اللعبة، أو الكثير من الهدايا المجانية، أو مجموعات من أفضل الألعاب بخصم كامل على السعر؛ أو دعوات مجانية إلى بطولات الألعاب عالية المستوى في العالم، يجب أن تعرف أن هناك شيئًا مريبًا.

 

عادةً ما تختبئ هجمات التصيد الاحتيالي خلف عناوين الألعاب الأكثر شيوعًا، مثل Pokemon Go وGTA Online وFIFA 21 التي يستخدمها مجرمو الإنترنت لجمع معلومات ألعاب اللاعبين أو بيانات اعتماد تسجيل الدخول أو أسماء الشبكات الاجتماعية أو عناوين البريد الإلكتروني التي يمكنهم استخدامها لأغراضهم الخاصة أو ببساطة بيع على الويب المظلم. وفي بعض الحالات قد تغريك رسائل البريد الإلكتروني هذه بعملة مجانية داخل اللعبة؛ لذلك يجب أن تكون قويًا وتقاوم مثل هذه العروض الغريبة.

 

– نصائح للابتعاد عن الألعاب المقرصنة 

نصائح للابتعاد عن الألعاب المقرصنة
نصائح للابتعاد عن الألعاب المقرصنة

 

توجد عدة طرق لتنزيل الألعاب دون تعريض نفسك لأي مخاطر. فيما يلي بعض النصائح حول كيفية ممارسة الألعاب الآمنة:

  • قم بتنزيل الألعاب من المتاجر الرسمية فقط.
  • تجنب شراء الألعاب من مواقع غريبة مثل المنتديات أو الصفحات العشوائية.
  • تعرف على كيفية حماية حساباتك على منصات الألعاب مثل Twitch وDiscord وOrigin وnet وSteam. هذه المنصات تقدم العديد منهم مصادقة ثنائية؛ ما يسمح لك بحماية جهازك من الوصول غير المصرح به إلى أبعد من ذلك.
  • تحقق من مزايا الأمان على الأنظمة الأساسية التي تستخدمها.
  • حاول دائمًا تنزيل التطبيق الرسمي للنظام الأساسي.
  • استخدم شبكة VPN للألعاب عند الاتصال بالإنترنت وتنزيل أي شيء؛ حيث تضيف طبقة من الأمان وتزيد من عدم الكشف عن هويتك وخصوصيتك على الإنترنت. بالإضافة إلى ذلك يمكن لها أن تمنع اختناق مزود خدمة الإنترنت؛ ما قد يعطل تجربة اللعب عبر الإنترنت.
  • استخدم برنامج مكافحة فيروسات حسن السمعة على جميع أجهزتك ولا تقم بتعطيله مطلقًا.

 

في النهاية بشكل عام يرجى تذكر أن تنزيل المحتوى المقرصن غير قانوني، وأنت لا تخاطر بأمانك فحسب بل قد ينتهي بك الأمر إلى دفع غرامات باهظة؛ لذا تخطى المحتوى المقرصن واختر دائمًا المصادر الرسمية للحصول على ألعاب جديدة.

 

المصدر:

5 Reasons Why Pirated Games Are Dangerous

اقرأ أيضًا:

احذر.. “الهاكرز” يستغلون الألعاب الإلكترونية لجني ملايين العملات المشفرة

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.