مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

“إيلون ماسك” يشعل حرب العُملات الرقمية

130

 

 

على مدار الأشهر القليلة الماضية، بدأت تنتشر عملة رقمية جديدة، تسمى FEG Token، ببطء عبر الإنترنت، تحمل شعارًا لغوريلا.بدأت العملة الجديدة- التي تعني اختصارًا لـ “Feed Every Gorilla” – في الظهور على لوحات الرسائل عبر الإنترنت؛ حيث قال مستثمرون مجهولون إنها “أسهل فرصة لكي تصبح ثريًا”، وأن على الجميع إلقاء نظرة عليها.

بعد فترة وجيزة، بدأ مزيد من المستثمرين- لم يكشف عن أسمائهم- يستعينونبحسابات غامضة عبر موقع التواصل الاجتماعيTwitter لمناقشة العملة الجديدة، ووصفوها بأنها استثمار التشفير الكبير للمستقبل.

إغراء 40 ألف مستثمر

في المقابل، بدأت دردشات حول FEG على منتدياتDiscord،وReddit ،وحسابات لا حصر لها على Instagram ، كما تم إغراء كثيرين بالانضمام إلى مجموعة تخص العملة على Telegram ، سرعان ما نمت إلى حوالي 40.000 مستثمر حالم بالثراء السريع، كانوا يشاركون في الدردشة على مدار الساعة، ويشاركون باستمرار سيمات الغوريلا ونكاتها،بل ويحللون الغوريلا على رمز FEG ، متحدثين عن عدد ما قاموا بشرائه أو خططوا له، وكيف سيرتفع السعر بشكل كبير.

وجرت أيضًا محادثات صوتية حول FEG على موقعYouTube ؛حيث بدأ جيش من “خبراء التشفير”-يستضيفون عروض التشفير يوميًا بكل اللغات-  في الترويج لـ FEG على أنها فرصة العمر.

وفي يوم السبت الموافق 8 مايو، انطلقت FEG إلى عنان السماء محققةً طفرة هائلة؛إذ بدأ مئات الآلاف من المستثمرين العشوائيينفي شراء العملة الجديدة.

FEG Token
FEG Token

انخفاض مُفجع

وخلال ثلاثة أيام، ارتفعت قيمة العملة بشكل كبير، ثم في الساعة الواحدة ظهرالخميس 13 مايو، انخفضت القيمة بشكل مُفجع، وعلى مدار الساعات الثلاث التالية، كان المستثمرون المجهولون الذين روجوا لقيمة FEG قد حققوا أرباحًابلغت 120 مليون دولار.

عملة إيلون ماسك

تجدر الإشارة إلى أن وجود نوع كامل من العملات المعدنية تتعلق بإيلون ماسك، بما في ذلك عملة تُسمَّى SEC Coin ،فعندما أغرق إيلونماسك سوق البيتكوين منتصف شهر مايو الماضي، تم إصدار عملة جديدة تسمىStopElon coin ، بلغت قيمتها السوقية نحو 10 ملايين دولار بعد إطلاقها بفترة وجيزة.

كان “إيلون ماسك” داعمًا كبيرًا لفكرة استخدام وتداول العملات المشفرة؛ ما ساعد في رفع أسعار العملات الرقمية، بما في ذلك “بتكوين”.

لفترة من الوقت كانت هناك سلسلة من العملات المعدنية المستوحاة من السياسة؛ مثل “عملة ترامب” وعملة “بوتين كلاسيك”؛ وهي مصطلحات ترجع إلى أنه كلما زاد اسم العملة التي تجذب الانتباه، زاد عدد من يسمعون عنها.

عندما تدخل منتدى على Discord حول العملات المشفرة الجديدة، ستبرز أسماء مثل ASS وStopElonبوضوح؛ ما يغري الأشخاص للنقر، ثم تزداد آمالهم في الشراء.

التحكم في الاقتصاد

كثيرًا ما تتحكم العملات المشفرة في الاقتصاد؛ صعودًا وهبوطًا؛ فبعد أن أعلن الملياردير الأمريكي أيلون ماسك، أن شركته”تسلا” لصناعة السيارات، أوقفت بيع سياراتها الكهربائية بعملة “بيتكوين”، أدى ذلك إلى تراجع قيمة “البيتكوين” بنسبة 29% من الذروة التي سجلتها في أبريل الماضي، وانخفاض سهم “تسلا” بنسبة 3%؛ ما كبده خسارة فادحة تجاورت 20 مليار دولار خلال أسبوع واحد؛ ليتراجع تصنيفه إلى ثالث أغنى رجل في العالم بثروة تٌقدر بـ145.5 مليار دولار.

 

 

هل تتخلص شركة “تيسلا” من “بيتكوين” بعد منشور “إيلون ماسك”؟

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.